النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10907 الاثنين 18 فبراير 2019 الموافق 13 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:54AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:07AM
  • المغرب
    5:33AM
  • العشاء
    7:03AM

10 سنوات لشاب سرق 4 آلاف دينار من صرافة وهرب للكويت

رابط مختصر
2019-02-11T17:35:54.747+03:00


حكمت المحكمة الكبرى الجنائية الأولى بالسجن 10 سنوات على شاب بحريني من أصحاب الأسبقيات، أدين بسرقة 4 آلاف دينار من محل صرافة بمدينة عيسى، والهرب إلى الكويت، لكن تم ضبطه من خلال التنسيق الأمني مع الجهات الأمنية.



المتهم يبلغ من العمر 29 عاما، إلا أن سجل أسبقياته الجنائية يحتوي على 36 أسبقية ما بين السرقة والاعتداء وتعاطي المواد المخدرة، بينما تعود تفاصيل الواقعة إلى شهر يونيو 2018 بعد ورود بلاغ من آسيوي يعمل مدير فرع لدى إحدى شركات الصرافة، مفاده قيام شخص ملثم باقتحام محل الصرافة في الساعة الثامنة صباحا، وكان يحمل في يده لوحا خشبيا وقام بالاعتداء عليه وسرقة 4 آلاف دينار ثم لاذ بالفرار، وقال إنه بمجرد فتح باب الصرافة تفاجأ بالمتهم يدخل المكان ويهدد باللوح الخشبي، ثم توجه ناحية باب خشبي خاص بالموظفين، فحاول منعه إلا أن المتهم اعتدى عليه بواسطة اللوح الخشبي الذي كان بحوزته وضربه على ساقه عدة مرات وقال له «جيب فلوس»، ثم توجه إلى موظفة أخرى كانت برفقته وهددها بالضرب وسألها عن مكان الأموال، ثم فتح أحد الادراج وحصل على ما يقرب من 4 آلاف دينار ولاذ بالفرار.
وحاول الموظف اللحاق بالمتهم إلا أن الأخير دفعه على الأرض وركب سيارة التي كانت في وضع التشغيل بانتظاره أمام المكتب وهرب من المكان، فتم إجراء تحريات حول صاحب السيارة، والوصول إلى مكانها في منزل أسرة المتهم، وتبين قيام المتهم في نفس يوم الواقعة بالهرب إلى الكويت، وبعد علمه باستدعاء أسرته للتحقيق اتصلت به والدته وأخبرها بالواقعة واعترف لها واعترف للشرطة عبر الهاتف أنه هو من ارتكب الواقعة وأن لديه الاستعداد لإرجاع باقي المبلغ وأن يقدم اعتذاره للموظف والشركة.



ومن خلال التنسيق مع الشرطة في الكويت تم القبض على المتهم وترحيله إلى البحرين، حيث اعترف أمام النيابة بما هو منسوب إليه وقال إنه قبل الواقعة بيوم حدثت مشكلة بينه وبين أفراد عائلته بعد الإفطار نظرا الى أنه كثير المشاكل ودائما ما يتعرض للانتقاد من قبل أهله ويحاول العلاج من تعاطي المخدرات، فدخل غرفته وأغلق الباب على نفسه، وهناك راودته فكرة السرقة على غرار الأفلام، فقام بشراء ثياب وقناع وقام بنزع أرقام سيارة شقيقته الكبيرة وأحضر لوحا خشبيا وترصد الموظف منذ الصباح حتى يهجم عليه بعد فتحه المكتب مباشرة وبالفعل نفذ جريمته وسرق أوراقا مالية فئة 5 و10 و20 دينارا ولاذ بالفرار، ثم تخلص من الملابس في إحدى الحاويات وقام بتركيب الأرقام لسيارة شقيقته مرة ثانية وخبأ الأموال في الثلاجة، ومكث في غرفته يفكر في الواقعة وسبب قيامه بها، فخطرت له فكرة الهرب الى الكويت وقام بشراء ريموت لسيارة شقيقته جديد، وطلب من شقيقه الأصغر إيصاله إلى المطار لأنه نوى السفر إلى الكويت لاستكمال علاج الإدمان هناك.



وقال المتهم إنه بمجرد وصوله إلى الكويت اتصلت به شقيقته وقالت له إنها ووالدته في قسم الشرطة بعد ما تبين قيامه بسرقة مكتب الصرافة، فشعر بالندم على فعلته، وتم القبض عليه بعدها وأبدى استعداده لدفع الأموال التي سرقها مرة أخرى، خاصة أنه لم يصرفها إذ قام بشراء ريموت سيارة لشقيقته فقط لا غير.


أسندت النيابة الى المتهم أنه في 10 يونيو 2018 سرق الأموال المملوكة لشركة الصرافة بطريق الإكراه الواقع على موظف لدى الشركة بعد أن قام بالاعتداء عليه بواسطة لوح خشبي وأحدث به الإصابات الموصوفة في التقرير الطبي وتمكن بتلك الوسيلة من الاستيلاء على المسروقات والفرار بها.
المصدر: أيمن شكل:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها