النسخة الورقية
العدد 11056 الأربعاء 17 يوليو 2019 الموافق 14 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:24AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

سيكون أول مبنى حكومي بالبحرين «صديق للبيئة بكافة مرافقه»

وزير الأشغال يتفقد أعمال الصيانة بمركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة

رابط مختصر
2018-09-22T18:15:22.943+03:00

قام سعادة م. عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني بزيارة تفقدية لمركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة (دراسات) للاطلاع على أعمال تنفيذ مشروع تجديد المنطقة الوسطى بمبنى مركز (دراسات) فضلاً عن مشاريع الصيانة الأخرى التي تم تنفيذها بالمركز، حيث كان سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة والإدارة التنفيذية بالمركز في استقبال سعادة الوزير ومرافقيه كلٌ من وكيل الوزارة لشؤون الاشغال م. أحمد الخياط، الوكيل المساعد لمشاريع البناء والصيانة م. الشيخ مشعل بن محمد آل خليفة، مدير إدارة صيانة المباني م. هدى ميرزا وعدد من المهندسين القائمين على المشاريع.
وخلال الزيارة تم تقديم عرض مفصل حول البرنامج الزمني لأعمال الصيانة للمركز والتي تشتمل على ثلاث مراحل، تم الاخذ في عين الاعتبار عند تنفيذها جميع مُتطلبات رفع الكفاءة لاستخدام الموارد والطاقة أسوة ًبالمباني الحكومية الأخرى، حيث تم الانتهاء من مرحلتين شملتا المكاتب الإدارية والمرافق التابعة لها للباحثين ووحدات الدعم الإداري، اشتملت على أفضل وأجود المعايير الهندسية التي تتناسب ومكانة المركز الفكرية والبحثية التنافسية على الصَّعيدين المحلي والاقليمي.
الجدير بالذكر أن العمل ما يزال متواصلاً بالمرحلة الثالثة ، وذلك بعد ان قام المختصون بالوزارة بإعداد المواصفات الفنية (بذات المعايير الهندسية التي أُعتُمِدت في تنفيذ المرحلتين السابقتين)، حيث تمت ترسية المشروع من قبل مجلس المناقصات والمزايدات على السادة / أرادوس للمقاولات بتكلفة 245 ألف دينار، وتُعد هذه المرحلة من أهم وأدق المراحل في الخطة الاستراتيجية الشاملة، نظراً لما تحتويه من مرافق هامة وحيوية لمركز فكري شامل ومتطور، وتتضمن مكتبة مُتخصّصة مع قاعة اجتماعات رئيسية، قاعة فعاليات تتسع لـ 88 شخصاً، ومكتب المدير التنفيذي والمرافق التابعة له، وقاعة تدريب تتسع لـ 20 متدرباً والمدخل الرئيسي للمبنى ومنطقة الاستقبال، ومركز الاتصال بإدارة استطلاعات الرأي.
وقال سعادة وزير الأشغال أن الوزارة تهدف من خلال برنامجها السنوي لصيانة المباني الحكومية الى الحفاظ على سلامة هيكل المباني وتحسين البيئة الداخلية فيها وإطالة عمرها الافتراضي وضمان استدامتها ورفع قيمتها وكفاءتها من الناحية التشغيلية والاقتصادية مع الحفاظ على المرافق ومحتوياتها لضمان سلامة مستخدميّ المباني.
من جهته ثمّن سعادة الدكتور الشيخ عبدالله بن أحمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء مركز البحرين للدراسات الاستراتيجية والدولية والطاقة زيارة سعادة وزير الاشغال للمركز لتفقد مشاريع الصيانة بالمركز والاطلاع عن كثب على مراحل الإنجاز والمراحل المتبقية لضمان إنجاز العمل وفق الخطة الزمنية المعتمدة له، كما أعلن سعادته بأن العمل جاري مع الجهات المعنية ليصبح مركز (دراسات) أول مبنى حكومي بمملكة البحرين صديق للبيئة في كافة مرافقه بما فيها المسطحات المائية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها