النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12175 الاثنين 6 أغسطس 2022 الموافق 10 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:41AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

الأربعاء 29 ديسمبر 2021, 01:15 م

الإمارات: «التعليم عن بُعد» خلال أول أسبوعين من الفصل الدراسي الثاني

رابط مختصر
أعلنت حكومة الإمارات تحويل الدراسة في الدولة إلى نظام التعليم عن بُعد، خلال أول أسبوعين من الفصل الدراسي الثاني، من الثالث من يناير 2022، في إطار متابعة تطورات الوضع، وتسهيل العودة الآمنة للمدارس.
وقالت الدكتورة نورة الغيثي، المتحدثة الرسمية عن القطاع الصحي في الدولة، إن دولة الإمارات حرصت وبفضل توجيهات القيادة الرشيدة على الدراسة المستمرة للوضع الوبائي داخل الدولة وخارجها، حيث يشهد العالم زيادةً كبيرةً في أعداد حالات الإصابة بفيروس «كورونا»، وهو ما دفع بكثير من البلاد إلى إعلان حالات الطوارئ والجاهزية الطبية القصوى، خاصةً مع دخول موسم الاحتفالات.

وأكدت خلال الإحاطة الإعلامية الدورية في أبوظبي مساء الثلاثاء، أن دولة الإمارات تواجه هذه الزيادة بإجراءاتها العلمية ونظمها الطبية والوقائية المتقدمة، ووضعت كوادرها الطبية والعلمية على أهبة الاستعداد لكل الاحتمالات بالحرص على التوعية المجتمعية وفرض الإجراءات الاحترازية والفحص الدوري المستمر وتوفير اللقاحات.

وأضافت أن «المتحوّر الجديد» أثار استنفار الكثير من الدول، ما دعا الجهات الطبية والمسؤولة في الدولة إلى التشديد على أهمية أخذ الجرعات الداعمة، لتعزيز مناعة المجتمع، والحفاظ على صحة المجتمع. مؤكدة أن الجهود الوطنية في جميع القطاعات الحكومية والمحلية والخاصة مستمرة لتوفير بيئة صحية وقائية لأفراد المجتمع، حيث تعمل عبر فرق مختصة وكوادر بشرية مؤهلة، لضمان توفير الاستقرار الصحي للجميع.

وأكدت أن القطاع الصحي يواصل جهوده للوصول إلى المناعة المجتمعية، بتوفير اللقاحات للفئات المؤهلة لتلقي التطعيم، حيث بلغت نسبة الحاصلين على الجرعة الأولى 100 %، ومتلقي الجرعتين 91.80%.

وأشارت إلى أنه في إطار جهود الوزارة الشاملة والمتكاملة، وبالتعاون مع الجهات الصحية لتعزيز الوقاية أعلنت أمس الأول، الموافقة على الاستخدام الطارئ «للقاح الجديد المعتمد على البروتين المؤتلف من شركة سينوفارم سي إن بي جي». موضحة أنه يستخدم بروتين النتوء الشوكي الذي يحيط بالفيروس، ما يساعد الجسم على التعرف إلى الفيروس ومكافحته في حال التعرض له، وتساعد هذه التقنية على الوقاية من متحورات عدة. وهذه التقنية ليست جديدة، حيث استخدمت لتصنيع لقاحات أخرى، مثل لقاح التهاب الكبد الوبائي (ب).

وأكدت أن اللقاح الجديد، و«لقاح سينوفارم» فعالان لإنتاج أجسام مضادة، ولكن يمكن للقاح الجديد، تحقيق إنتاج على نطاق أوسع لضمان الحصول على فعالية أكثر للوقاية. لافتة إلى أن الموافقة على اللقاح أتت بعد المراقبة والتقييم الصارمين لبيانات الدراسة التي أجريت في دولة الإمارات، حيث يتوافق الاستخدام الطارئ لهذا اللقاح تماماً مع اللوائح والقوانين التي تسمح بمراجعة أسرع لإجراءات الترخيص.

وقالت إن اللقاح سيتوافر لجميع الحاصلين على لقاح سينوفارم جرعة معززة، من بداية عام 2022، في إطار الإجراءات المتخذة لاحتواء انتشار الفيروس، في الوقت التي تشير فيه التقارير إلى أن دولة الإمارات تعد أكثر دول العالم بنسبة تقديم جرعات لقاح «كوفيد19» حيث قدمت أكثر من 22.5 مليون جرعة حتى اليوم.

وأوضحت أنه يمكن إعطاء «اللقاح الجديد المعتمد على البروتين المؤتلف من شركة سينوفارم» من عمر 18 عاماً كجرعة داعمة، بعد 6 أشهر من أخذ جرعتين أو ثلاث جرعات سابقة من لقاح «سينوفارم»، حيث أظهر قدرة مناعية محسنة ضد المتحورات الناشئة من الفيروس.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها