النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11923 الإثنين 29 نوفمبر 2021 الموافق 24 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:43AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

2021-10-16T16:24:14.427+03:00

غردت عن جحيم منسي فاعتقلت.. ناشطة تفضح فظائع سجون إيران

رابط مختصر
لم تكد الناشطة الشابة، سبيده غوليان (26 عاما)، المعتقلة حالياً في سجن بوشهر الإيراني سيئ الصيت، تتنفس الصعداء وتنفض عنها آلام الاعتقال السابق المرير، حتى انقض عليها الأمن واعتقلها مجددا مطلع الأسبوع، بحسب ما أكدت الناشطة والإعلامية المعارضة، مسيح علي نجاد، في مقال نشرته في صحيفة واشنطن بوست، وشاركته على حسابها على تويتر.
فقد فضحت سبيده الانتهاكات التي تطال النساء المعتقلات في هذا السجن سيئ الصيت من اعتداءات جنسية وتحرش، واغتصاب.
كما كشفت تعرض النساء للجلد والضرب، فضلاً عن إجبارهن على ممارسة الجنس مع بعض الحراس.
تفتيش مهين
بل إن بعض السجينات أجبرن على عقد زواجات مؤقتة مع سجناء آخرين في قسم الرجال، أحيانا مقابل المال.
كذلك، أجبرن أحيانا على تفتيشهن بشكل مهين، وشلح ملابسهن أمام المفتشين.
كل تلك الانتهاكات كتبت عنها الشابة التي دأبت على الدفاع عن حقوق العمال في البلاد، خلال فترة إطلاق سراحها المشروط، ناشرة سلسلة تغريدات على تويتر الشهر الماضي، قبل أن تنقض عليها القوى الأمنية مؤخراً وتعتقلها.
الجحيم المنسي
ووصفت السجينة «بوشهر» بالجحيم المنسي، كما عرضت لوحة تجسد هذا المعتقل، وتظهر نسوة متجمعات فوق امرأة ممدة بين يدي إحداهن تنزف دما.
كما علقت على الصورة قائلة، ها هو المكان القابع في آخر زاوية من العالم، إنه الجحيم المنسي بعينه. وأضافت: « حين نقلت العام الماضي إلى سجن بوشهر المركزي، كنت أعلن أنني سأواجه جحيما منسيا، إلا أن حجم الانتهاكات والعنف فيه فاقت كل تصوراتي».
إلى ذلك، أكدت أن التعذيب والظروف غير الإنسانية منتشرة في أقبية هذا السجن الكريه.
فضيحة سجن إيفين
يذكر أنه في أغسطس الماضي، أظهرت مقاطع مسربة من سجن إيفين، نموذجا فاضحا عن الانتهاكات التي يتعرض لها السجناء في البلاد على أيدي حراس السجن.
فيما أكد منظمة «هيومن رايتس ووتش» أن تلك المقاطع قدمت أدلة دامغة على الانتهاكات الإنسانية التي تحصل.
كما ذكرت ببعض الوفيات الغامضة التي تحصل في السجون الإيرانية، لافتة إلى أنه خلال السنوات الثلاث الماضية فقط توفي ما لا يقل عن 5 سجناء بظروف مريبة!
وغالبا ما يؤكد سجناء سابقين تعرضهم للتعذيب أو الترهيب خلال سنوات الاعتقال، ناهيك عن الأحكام «الملفقة» التي تنفذ بحق المئات، وتودي في العديد من الأحيان إلى الإعدام!.
المصدر: العربية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها