النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11492 الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 7 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

2020-08-04T15:14:07.667+03:00

اتحاد الأطباء في ألمانيا: الموجة الثانية من كورونا تحدث بالفعل

رابط مختصر
ذكر الاتحاد الألماني للأطباء أن الموجة الثانية من جائحة كورونا التي يخشى قدومها الكثيرون تحدث بالفعل.

وقالت رئيسة الاتحاد سوزانه يونا في تصريحات لصحيفة «أوجسبورجر ألجماينه تسايتونج» الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء: «نحن بالفعل في موجة ارتفاع ثانية مسطحة»، مضيفة في المقابل أن هذه الموجة لا يمكن مقارنتها بأعداد الإصابات التي تم تسجيلها خلال شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل الماضيين، إلا أن أعداد الإصابات الجديدة تتزايد، وقالت: «بذلك هناك خطر أن نبدد النجاحات التي أحرزناها في ألمانيا حتى الآن لشعورنا بمزيج من الكبت والرغبة في العودة للحياة الطبيعية».

وأوضحت رئيسة الاتحاد أن المستشفيات مجهزة لمواجهة موجة ثانية من الجائحة، مضيفة أنه على النقيض من الموجة الأولى، لا يجب إخلاء الأسرة في المستشفيات بوجه عام لحالات كورونا في هذه المرة، بل يجب تنظيمها حسب الحاجة، وقالت: «نظرا لأن الوباء يتراكم ببطء، يتعين علينا توفير خيارات علاج متدرجة لمرضى كوفيد19-؛ أي مراعاة التدرج الزمني في تخصيص الأسرة».

ووفقا للاتحاد، فإنه من الناحية العملية سيُجرى تخصيص عدد أقل من أسرة العناية المركزة في المرحلة الأولى. وإذا تم شغلها، فإن المرحلة الثانية تدخل حيز التنفيذ عقب 24 ساعة، ويُجرى توسيع القدرات في وحدات العناية المركزة. وقالت يونا: «تستمر العملية خطوة بخطوة حتى يتم استنفاد جميع إمكانات العناية المركزة المتاحة لمرضى كوفيد19- في أعلى مرحلة إنذار وتوسع».

وحثت يونا بشدة على الامتثال لقواعد السلامة الصحية وارتداء الكمامات، مشبهة ارتداء الكمامات بتطبيق ربط حزام الأمان في السيارة، حيث كانت هناك مقاومة عنيفة في الامتثال لهذا الإلزام في ذلك الحين، مضيفة أن الكثير من الناس اليوم يشعرون بأن إلزام ارتداء الكمامات أشبه بفرض وصاية عليهم، موضحة أن العكس هو الصحيح، وقالت «مثلما ينقذ الحزام الأرواح، كذلك تنقذ الكمامات الأرواح».
المصدر: د ب أ

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها