النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11419 الإثنين 13 يوليو 2020 الموافق 22 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    6:33PM
  • العشاء
    8:03PM

2020-05-28T09:55:04.443+03:00

بعد أن هدد بإغلاقها.. ترامب سيوقع اليوم أمرا تنفيذيا بشأن شركات التواصل الاجتماعي

رابط مختصر
قال مسؤولون بالبيت الأبيض إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيوقع اليوم الخميس أمرا تنفيذيا يتعلق بشركات التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن هدد بإغلاق مواقع إلكترونية اتهمها بإسكات الأصوات المحافظة.
ولم يدل المسؤولون بتفاصيل أخرى. ومن غير الواضح كيف يمكن لترامب تنفيذ تهديده بإغلاق شركات مملوكة ملكية خاصة ومنها تويتر.
ونشب النزاع بعدما أضافت شركة تويتر يوم الثلاثاء ولأول مرة إخطارا، اتخذ شكل علامة تعجب زرقاء، على تغريدات ترامب عن مزاعم غير مدعومة بحدوث تزوير في اقتراع بالبريد. وينبه الإخطار القراء إلى ضرورة التحقق من المنشورات.
على صعيد آخر، أيدت هيئة من ثلاثة قضاة بمحكمة الاستئناف الأمريكية في واشنطن أمس الأربعاء رفض دعوى رفعتها مجموعة محافظة وشخصية يمينية على يوتيوب ضد جوجل وفيسبوك وتويتر وأبل تتهمها بالتآمر لقمع آراء المحافظين السياسية. وفي مقابلة مع قناة فوكس نيوز قال مارك زكربرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك أمس الأربعاء إن فرض رقابة على منصة ما لن يكون «الرد الصائب» من قبل حكومة يعتريها القلق من فكرة الرقابة.
وقال زكربرج «لا بد أن أفهم أولا ما يعتزمون عمله بالفعل، لكنني بوجه عام أعتقد أن إقدام حكومة على فرض رقابة على منصة لأنها قلقة من الرقابة التي قد تفرضها هذه المنصة ليس برد الفعل الصائب».
وعرضت فوكس نيوز مقطعا قصيرا للمقابلة وقالت إنها ستذيعها بالكامل اليوم الخميس.
وتركت شركة فيسبوك منشور ترامب الذي بثه يوم الثلاثاء بخصوص الاقتراع بالبريد دون مساس.
وامتنعت فيسبوك وجوجل عن التعليق. ولم ترد أبل على طلب بالتعليق.
وقال ترامب في منشورين إضافيين يوم الأربعاء «يشعر الجمهوريون بأن منصات التواصل الاجتماعي تُسكت أصوات المحافظين نهائيا. سننظم عملها بقوة أو سنغلقها قبل أن يحدث هذا».
وأضاف الرئيس الذي يستخدم تويتر بقوة ولديه أكثر من 80 مليون متابع «الزموا جادة الصواب الآن!!!!».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها