النسخة الورقية
العدد 11063 الأربعاء 24 يوليو 2019 الموافق 21 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

خلال حفل التفوق الذي نظمته المؤسسة الخيرية الملكية

متفوقون: التكريم حافز لمواصلة مسيرة التفوق في المراحل الدراسية القادمة

رابط مختصر
2019-07-14T11:27:45.953+03:00
في أجواء اتسمت بالسعادة و البهجة، احتفت المؤسسة الخيرية الملكية بتكريم 580 طالباً وطالبة في الحفل السادس عشر لتكريم الطلبة المتفوقين الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية و شئون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية، وعبر أبناء المؤسسة عن فرحتهم بهذا الحفل، مؤكدين جميعهم على أن هذا التكريم يأتي بمثابة الحافز و الدافع لمواصلة طريقهم نحو التفوق و الاجتهاد و بذل أفضل ما لديهم لخدمة هذا الوطن الغالي و رفع اسم مملكة البحرين عالياً في كل المجالات.

وشهد الحفل الذي أقيم في قاعة الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة بجامعة البحرين حضور كبير من قبل أمهات الطلبة المكرمين و أقاربهم و أصدقائهم، و تم خلال هذا الحفل استحداث جائزة ريادة و تميز لأول مرة في الحفل السنوي وتم توجيهها إلى الطلاب الحاصلين على أعلى المعدلات في جميع المراحل الدراسية.

و أعرب مدير إدارة الرعاية الإجتماعية بالمؤسسة الخيرية الملكية بدر علي قمبر عن فخره و اعتزازه بهذا الحفل الذي كرم أكثر من 580 طالباً و طالبة، وأضاف أنه يسعد بهذا الإحتفال السنوي الذي ترسم من خلاله الإبتسامة على وجوه الأيتام و الأمهات، و أكد أن استحداث جائزة ريادة و تميز شكلت إضافة لهذا الحفل خاصة مع مشاركة شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات (جيبك) في تكريم الطلبة الحاصلين على الجائزة، بالإضافة إلى تكريم ثلاثة طلبة من ذوي الهمم.

فرحة التفوق
من جانبه عبر الطالب عبدالرحمن فتحي الذي يشارك في الحفل لأول مرة وحاصل على معدل 98.8 في تخصص الكيماء و الأحياء و هو إحدى المكرمين بجائز ريادة و تميز عن فرحته بهذا التكريم الذي اعتبره ثمرة لإجتهاده و حرصه على التفوق و التميز خلال مشوار دراسته، كما ابدى اعجابه بالحفل بشكل عام و بالتنظيم.

كما و جهت الطالبة حوارء علي الحاصلة على الجائزة ذاتها شكرا خاصا إلى سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على دعمه اللامحدود لأبناء الخيرية الملكية، وبينت أن هذا التكريم يأتي بمثابة الحافز لها لمواصلة تفوقها في المراحل الدراسية القادمة.


كما أشار محمد فيصل خريج مدرسة أحمد العمران للبنين أن الإنجاز الذي حققه اليوم جاء بفضل دعم أسرته و المؤسسة الخيرية الملكية الذي يعدها أسرته الثانية التي احتوته ولم تشعره بالفقد في ظل دعمها المتواصل له فضلاً عن الرعايات المختلفة التي قدمتها له.

ثمرة التعب
و عبرت والدة الطالبة المتفوقة لجين تيسير عن تقديرها للجهود التي تبذلها المؤسسة الخيرية لإدخال الفرحة على قلوبهم و قلوب أبنائهم، وقالت بأنهم ينتظرون هذا التكريم سنوياً لرؤية ثمرة تعبهم و اجتهادهم في ابتسامة أبنائهم وفرحتهم خلال التكريم.

و وجهت والدة الطالبة إيمان حسن شكر خاص إلى المؤسسة الخيرية الملكية التي وفرت لإبنتها الرعاية التعليمية طوال مشوارها الدراسي، حيث كان لهذا الدعم بالغ الأثر على تحصيلها الدراسي و نيلها للدرجات العالية.

في السياق ذاته قالت والدة الطالبة عبير جميل أن جميع المبادرات و الأنشطة التي تقدمها المؤسسة في مختلف المجلات مميزة ويشار إليها بالبنان و تخدم أبناء البلد بالدرجة الأولى، كما شكرت جميع العاملين في الخيرية الملكية و بالأخص من قاموا على هذا الحفل الرائع على حد تعبيرها.






أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها