النسخة الورقية
العدد 11061 الإثنين 22 يوليو 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:28AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

للرجال.. السهر إلى هذا الوقت يؤثر على «الحيوانات المنوية»

رابط مختصر
2019-06-26T10:48:01.240+03:00
أضرار السهر كثيرة، فهو يؤثر على التركيز الذهني، ويضاعف من المجهود البدني، كما أن هناك عدد من الدراسات التي تشير إلى أنه يؤثر بالسلب على صحتك النفسية أيضًا، وهناك أبحاث أخرى أشارت إلى أنه قد يؤثر على الصحة الإنجابية للرجال، لكن دراسة جديدة حددت الوقت بدقة لما يعنيه “فعل السهر” ليلا، وتأثيره على الخصوبة.

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، يمكن للرجال الذين يحاولون إنجاب طفل، أن يزيدوا من فرص حمل شريكتهم، إذا ذهبوا إلى الفراش قبل الساعة 10:30 ليلاً، فالرجال الذين ينامون في وقت مبكر يمتلكون حيوانات منوية صحية أكثر بمقدار 4 مرات من نظرائهم الذين يسهرون ليلا.

سأل العلماء، الرجال عن الوقت الذي يذهبون فيه عادة إلى الفراش خلال شهر، ولاحظوا أن أولئك الذين ذهبوا إلى الفراش قبل الساعة 10:30 مساءً كانوا لديهم حيوانات منوية صحية وطبيعية، بزيادة وصلت إلى مقدار 4 مرات عن الرجال الذين كان وقت نومهم 11.30 مساءً أو أكثر، حيث وجدوا حيواناتهم المنوية منخفضة الجودة.

يقول الخبراء إن محاولة الرجال للإنجاب وتأسيس أسرة، تبدأ بالحصول على قسط كاف من النوم، فهذا أمر بالغ الأهمية، وتشير الأدلة إلى أن الحرمان من النوم يمكن أن يسبب مهاجمة الجهاز المناعي للحيوانات المنوية، في حين أن الذهاب إلى الفراش في وقت متأخر جدا، يؤثر على إيجاد الزوجين الوقت المناسب لممارسة العلاقة الحميمية، ما يقلل فرص الإنجاب بطبيعة الحال.

وقال البروفيسور “هانز جاكوب إنغيرسليف”، المؤلف المشارك للدراسة من جامعة آرهوس، الدنمارك: “الدراسة كانت على رجال كانوا يحاولون إنجاب طفل لمدة سنتين تقريباً، ولذلك كان من الضروري توجيه النصح لهم بالذهاب إلى الفراش مبكرا لينالوا قسطا وافرا من النوم، يمكن أن تكون الأسباب النفسية للرجال المحرومين من النوم تجعلهم يعانون من الإجهاد أكثر، ويمكن أن يكون لهذا تأثير على الخصوبة”.

وتابع: “يجب أن يفكروا في ما يبقيهم ساهرين، ومحاولة تغيير عاداتهم، سواء كان ذلك مشاهدة Netflix أو إرسال وفحص رسائل البريد الإلكتروني، فالذهاب إلى الفراش مبكرا يزيد أيضًا من فرصهم لممارسة العلاقة الزوجية، وتحسين فرصهم في الإنجاب”.

وأشارت الدراسة أيضًا إلى أنه بجانب توقيت النوم، فعدد الساعات مهم كذلك، فالرجال الذين ينامون لمدة تتراوح بين 7 ساعات ونصف و8 ساعات، يعزز ذلك لديهم قدرتهم على إنجاب طفل بشكل طبيعي.

في النهاية نوه مؤلفو الدراسة، بأن دراستهم كانت على عدد صغير مقارنة بأعداد الدراسات العلمية، وأن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث، لكن الدكتور “كريستوفر بارات”، أستاذ الطب التناسلي في جامعة دندي، اسكتلندا، قال: “إن إخبار الرجال الذين يحاولون الإنجاب بأن يحصلوا على مزيد من النوم هي رسالة منطقية جداً، على الرغم من أن هذه دراسة صغيرة، لكن النتائج معروفة سلفا في جوانب أخرى مثل جودة التمثيل الغذائي، والتي سيكون لها تأثير سلبي على نوعية الحيوانات المنوية في حال السهر، كما أنه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالشعور بالتوتر الذي يقلل فرص الإنجاب”.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها