النسخة الورقية
العدد 11152 الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

10 أطعمة تسرّع عملية الشيخوخة ابتعدي عنها

رابط مختصر
2019-06-25T10:00:00.543+03:00
عاملان رئيسيان هما ما يتسببان في تسريع عملية إصابتنا بأمراض الشيخوخة، خاصة تلك التي تظهر على البشرة، وهما التعرّض للشمس والمنتجات النهائية للعملية المتقدمة لاندماج البروتين أو الدهون من السكر (AGEs).

ووفق موقع Health Line، فإنه على الرغم من أننا لا يمكننا التحكم بنسبة 100% في مُسببات أعراض الشيخوخة هذه، فإن استخدام واقٍ من الشمس مع مراعاة نظامك الغذائي العام يمكن أن يُساعد في كيفية حماية الجسم للبشرة وعلاجها.

أطعمة تسرّع من ظهور أمراض الشيخوخة
رغم أنَّ مراعاة نظامك الغذائي قد يبدو أمراً سهلاً ولكن تنفيذه صعب، فإن تذكر كيفية تأثير بعض الأطعمة على صحة بشرتك يمكن أن يُساعد. ويمكن لقائمتنا أن تساعد في ذلك.

لذلك، اقرأ هذه القائمة وخذ المعلومات الأكثر فائدة لك لتقيك من الشيخوخة المبكرة:

1- استبدل البطاطا المقلية بالبطاطا الحلوة المقلية
تنجح البطاطا المقلية في تحقيق هدفين: أحدهما في قسم الشعور بالرضا، والآخر في قسم إنتاج البروتين أو الدهون التي تندمج مع السكر، وذلك لأنها مقلية ومالحة.
الأطعمة المقلية بالزيت في درجات حرارة عالية تطلق جذوراً حرة يمكن أن تسبب أضراراً خلوية للبشرة.

كما يؤدي التعرض للجذور الحرة إلى تسريع عملية الشيخوخة بسبب عملية تُسمى التشابك.

ويؤثر التشابك على جزيئات الحمض النووي ويمكن أن يضعف مرونة الجلد.

بالإضافة إلى أن استهلاك الكثير من الملح يمكن أن يسحب الماء من البشرة ويؤدي إلى الجفاف، ما قد يجعل بشرتك أكثر عرضة للتجاعيد.

يمكنك استبدال البطاطس المقلية بالبطاطا الحلوة المقلية؛ لأنَّ البطاطا الحلوة غنية بالنحاس المضاد للشيخوخة الذي يساعد في إنتاج الكولاجين.

2- استبدل الخبز الأبيض بالخبز المصنوع من القمح النابت
عندما تجتمع الكربوهيدرات المُكررة مع البروتين، فإن ذلك يتسبب في إنتاج العملية النهائية التي يندمج فيها البروتين مع السكر (AGEs)، الذي يكون له تأثير مُباشر على الأمراض المزمنة بالإضافة إلى عملية الشيخوخة.

إن الأطعمة التي تحتوي على مؤشر جلايسيمي مرتفع بناءً على مدى ارتفاع سكر الدم بعد تناولها مثل الخبز الأبيض.
يمكن أن يُسبب التهاباً في الجسم، والذي يرتبط بعملية الشيخوخة مباشرةً.

3- استبدل السكر الأبيض بالفاكهة أو العسل
السكر هو أحد المتنافسين سيئي السمعة الذين يتسببون في مخاوف غير مرغوب فيها للبشرة مثل حب الشباب.
كما ذكرنا من قبل، يُسهم السكر في إنتاج العملية النهائية التي يندمج فيها البروتين أو الدهون مع السكر (AGEs) التي تتسبب في إحداث تلف للكولاجين.

عندما ترتفع مستويات السكر لدينا، يؤدي ذلك إلى تحفيز عملية اندماج البروتين أو الدهون مع السكر (AGEs).
وإذا تعرضت للشمس، تُسرع هذه العملية أكثر، لذا، بدلاً من تناول الآيس كريم على الشاطئ، تناول الفواكه المجمدة المنعشة أو مصاصة خالية من السكر.

يمكنك محاولة تناول الفاكهة أو الشوكولاته الداكنة عندما ترغب في شيءٍ حلو. كما يمنع التوت الأزرق، على وجه التحديد، فقدان الكولاجين.

4- استبدل السمن النباتي بزيت الزيتون أو الأفوكادو
احذر من تناول الكثير من الزبدة. أظهرت دراسات قديمة أن الأشخاص الذين لا يتناولون السمن النباتي (المارغرين) أو الزبدة يعانون من أضرار وتجاعيد جلدية أقل من أولئك الذين يتناولونها.

يمكنك استبدال الزبدة بزيت الزيتون أو بوضع الأفوكادو المهروس، الذي يكون غنياً بمضادات الأكسدة المضادة للشيخوخة، على الخبز.

5- تناول الدواجن بدلاً من اللحوم المصنعة
تُعد النقانق، والبيبروني، ولحم الخنزير المقدد والسجق كلها أمثلة على اللحوم المصنعة التي يمكن أن تكون ضارة للبشرة.
هذه اللحوم غنية بالصوديوم، والدهون المشبعة، والكبريتيت، والتي يمكن أن تؤدي إلى جفاف البشرة وإضعاف الكولاجين عن طريق التسبب في التهاب.

يمكنك الاتجاه نحو تناول اللحوم الأخرى مثل الديك الرومي والدجاج. هذه اللحوم مليئة بالبروتين والأحماض الأمينية التي تعتبر ضرورية في التكوين الطبيعي للكولاجين.

6- جرب تناول منتجات الألبان بحرص
هل لديك مشاعر مختلطة حول الألبان؟ العلم لديه من هذه المشاعر أيضاً.

شهد البعض تغيرات إيجابية في البشرة نتيجة التوقف عن تناول منتجات الألبان. آخرون لم يروا أي فرق كبير على الإطلاق.
إنَّ هذا يتوقف على الشخص. بالنسبة للبعض، قد تزيد منتجات الألبان من الالتهاب في الجسم، ما يؤدي إلى الإجهاد التأكسدي.
ويُعد الإجهاد التأكسدي أحد الأسباب الرئيسية للشيخوخة المبكرة.

كما أنَّ الحميات الغذائية التي تحتوي على كميات قليلة من منتجات الألبان قد تحمي البشرة المُعرضة للشمس من التجاعيد.
تُعد منتجات الألبان مصدراً ممتازاً للكالسيوم، وهو ضروري لصحة البشرة بوجهٍ عام. بالنسبة لمصادر الكالسيوم الأخرى، يمكنك تناول البذور، والفاصوليا، واللوز، والخضراوات الورقية، والتين.

7- أعد التفكير في الصودا والقهوة
ما تفعله الصودا والقهوة لصحتك له علاقة بالنوم أكثر من البشرة. أولاً، كلاهما يحتوي على نسبة عالية من الكافيين، والتي إذا شربت منه كثيراً طوال اليوم، فقد يؤثر على نومك.

جرى ربط النوم الضعيف بزيادة علامات الشيخوخة وزيادة ظهور هالات سوداء حول العين، والتجاعيد، والخطوط الواضحة في الوجه.
إذا كنت مهتماً بمستوى السكر الذي تحتويه القهوة، فألقِ نظرة على الكمية التي تشربها.

حاول تقليل الكمية أو استبدالها بشيء آخر، مثل تناول الحليب الذهبي بدلاً من القهوة.

ويُعد الكركم المكون الرئيسي في الحليب الذهبي، وهو غني بمضادات الأكسدة وواحد من أقوى مضادات الشيخوخة الموجودة.

8- المشروبات الكحولية
يمكن أن يسبب الكحول مجموعة من المشاكل عندما يتعلق الأمر بالبشرة، بما في ذلك الاحمرار، والانتفاخ، وفقدان الكولاجين، والتجاعيد.

تستنفد المشروبات الكحولية المواد المغذية، والترطيب، ومعدلات فيتامين (أ) في الجسم، وكل ذلك له تأثير مباشر على التجاعيد.
كما أنَّ فيتامين (أ) مهم بشكل خاص فيما يتعلق بنمو الخلايا الجديدة وإنتاج الكولاجين، ما يضمن أن تبقى البشرة مرنة وخالية من التجاعيد.

9- تجنب الطهي على درجة حرارة عالية
بعض الزيوت المتعددة غير المشبعة التي تحتوي على أحماض أوميغا 6 الدهنية، مثل الذرة أو زيت عباد الشمس، يمكن أن تُسبب جذوراً حرة ضارة ويمكن أن تزيد من مستويات الالتهاب.

إذا كنت تقلي أو تستخدم حرارة عالية كل يوم، فهذا يزيد من سوء الأمر.

ولكن هذا لا يعني أن جميع الزيوت غير صحية. عندما يتعلق الأمر بالزيوت والوقاية من التجاعيد، استخدم الدهون غير المشبعة الأحادية للمساعدة في الحفاظ على رطوبة البشرة.
يمكنك استبدال الزيوت النباتية بزيت الزيتون؛ لأنه غني بالمواد المضادة للأكسدة وفيتامين (إي) والستيرول النباتي، ويقلل الالتهاب.
10- توقف عن تناول كعك الأرز

على الرغم من أن كعك الأرز يُوصف عادةً على أنه وجبة خفيفة جيدة، فإن هذا ليس بالنسبة للبشرة.

كعك الأرز يحتوي على مؤشر جلايسيمي مرتفع ويمكن أن يُسبب ارتفاعات في مستويات السكر في الدم.

وتُعد زيادة مستويات السكر في الدم بمثابة «مُسرع للشيخوخة» التي يمكن أن تُسبب التجاعيد.

إذا كنت تريد تناول وجبة خفيفة مضادة للشيخوخة فجرّب الحمص مع شرائح الفلفل الرومي (الحلو) الأحمر.

يحتوي الفلفل الرومي الأحمر على نسبة عالية من فيتامين (سي)، ما يجعلها رائعة في إنتاج الكولاجين.

بالإضافة إلى الحمص المليء بالمواد المضادة للأكسدة المفيدة للبشرة أيضاً.

هناك طرق أخرى لتحسين البشرة إذا كنت تقرأ هذا، فهذه علامة على عدم تناول أي من هذه الأطعمة، فنحن نذكرك بأنَّ الأمر كله يتعلق بخلق توازن.

الغذاء هو الطريقة طويلة المدى، وهناك الكثير من الطرق الأخرى لتعزيز تكوين الكولاجين لديك، مثل المكملات الغذائية أو الحقن.
ويمكن أن تساعد العلاجات الموضعية مثل الريتينول، وفيتامين (سي)، والوخز بالإبر الدقيقة، وأحماض الوجه، في منع التجاعيد وتنعيمها. لمزيد من الخيارات الشاملة، يمكنك أيضاً التفكير في العلاج بالوخز بالإبر أو تمارين الوجه.

ولكن ليس عليك القيام بأي شيء حيال الأمر إذا كنت لا ترغب. بدلاً من ذلك، تقبل تجاعيدك وما يقولونه عنك!
المصدر: عربي بوست

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها