النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11452 السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

2019-04-11T13:44:04.633+03:00

بهذه الطريقة يمكن ان تحد طريقة المشي من مخاطر التهاب المفاصل؟

رابط مختصر
يدرس باحثون تأثير الطريقة التي يسير بها البشر على الصحة الجسدية والعقلية، مع التركيز على كيفية تغيير مشيتنا للحد من مخاطر التهاب المفاصل في الركبة وفق ما ذكرته "ديلي ميل".

وقامت كاثي هولت، أستاذة الميكانيكا الحيوية وهندسة العظام في جامعة كارديف، بدراسة طرق السير المختلفة وتأثيرها على الصحة.
وتعتقد هولت أن تدريب الناس لتغيير مشيتهم في منتصف العمر، يمكن أن ينقذهم من عقود من الألم، ويجنبهم الحاجة إلى الجراحة في الركبة في وقت لاحق.

وأوضح الباحثون أن المشي مع إبعاد الركبتين عن بعضهما البعض، أو بالعكس، يمكن أن يضاعف الضغط عليهما.

وتقول البروفيسور، هولت، وهي متحدثة رسمية باسم الجمعية الخيرية لالتهاب المفاصل: "الطريقة التي يمشي بها الناس قد تتأثر بإصابة صغيرة، مثل تمزق الغضروف أو التشوه".

وفي الركبتين السليمتين، يظل الغضروف وعظم المفصل في اتصال مستمر، مع توجيه الغضروف للعظام لتحرير خلايا جديدة تعمل على تجديد الأنسجة لتعويض التآكل.

وأوضحت هولت أن الضغط الزائد على الركبتين، يساهم في تغيير الإشارات بين الأنسجة مع تجاوبها بشكل سيئ.
كما ينتج النظام خللا خلويا يسبب الالتهاب، وآلام التهاب المفاصل التقليدية.

هذا وركزت دراسات أخرى على تغيير طريقة المشي لتخفيف آلام التهاب المفاصل.
المصدر: العربية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها