النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11529 السبت 31 أكتوبر 2020 الموافق 14 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:46AM
  • الظهر
    11:21PM
  • العصر
    2:33PM
  • المغرب
    4:56PM
  • العشاء
    6:26PM

2020-01-28T11:25:44.697+03:00

باعت منزلها لتعليم طفلها.. شاهد كيف جازاها بالأخير!

رابط مختصر
أصبح الشاب سيث فان بيك (18 عاما) أصغر طيار مؤهل في بريطانيا، وقد نجح في تحقيق الإنجاز الرائع بفضل والدته، التي باعت منزل العائلة للمساعدة في تمويل "أحلامه".
ووفقاً لموقع الديلي ميل، حصل المراهق على رخصته للطيران في شهر أكتوبر من العام الماضي بعد إكمال التدريب لما يقرب من 18 شهرًا. وكان قد انتقل إلى اليونان لحضور دورة تدريبية في مدرسة للطيران كلفته 85 ألف جنيه إسترليني، وقد أنهى 150 ساعة من الطيران.
سيث، وهو من شمال غرب لندن، كان يحلم بأن يصبح طيارًا منذ سن الثامنة.

وقال: "كانت أمي شغوفة بالسفر، وعندما كنت صغيرا كانت تأخذنا في رحلات سياحية لاستكشاف العالم.. وحينها أحببت كل شيء عن الطيران... لقد شعرت دائمًا بالأمان على متن الطائرة أكثر من السفر على متن حافلة أو سيارة."

تخرج سيث من المدرسة الثانوية في سن السادسة عشرة بعد اجتياز شهادة الثانوية العامة، وتمكن من اجتياز امتحانات القبول الصعبة لدخول كلية التدريب "إجناتيا" للطيران في اليونان. وفي أبريل 2018، بدأ فترة التدريب الميداني لمدة 18 شهرًا في الأكاديمية. واجتاز 14 اختبارًا نظريا وتطبيقيا في مطار كافالا الدولي في اليونان.

وتخرج في سبتمبر بامتياز، وحصل على ترخيصه من الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران بعد شهر.

ولتمويل دراسته في اليونان، باعت والدته فرانسيس، 42 عاماً، منزل العائلة المكون من ثلاث غرف نوم في ميلتون كينيز ببريطانيا، وأقامت في شقة صغيرة، وتمكنت من توفير مبلغ 85 ألف جنيه إسترليني لتمويل دراسة وإقامة طفلها في اليونان.

وقال سيث للصحافة المحلية: "حرصت على أن أكون الأول في صفي، حتى أثبت لوالدتي أن ما فعلته لأجلي كان يستحق العناء".

من جانبها قالت الأم فان بيك، التي تعود أصولها إلى زيمبابوي: "لم أحظى بتعليم مناسب في حياتي، لذلك دفعت كل ما أملكه لابني سيث بهدف مساعدته على تحقيق ما يريده حقًا".

ويبحث سيث حاليا عن وظيفة، ويأمل أن يقود طائرات الخطوط الجوية البريطانية يومًا ما. وإذا تحقق حلمه في العمل مع الشركة، فسيتمكن من رد الجميل لوالدته وتسديد ما دفعته لأجله، إذ تصل رواتب الطيارين في الشركة إلى 200 ألف جنيه إسترليني سنويًا.
المصدر: البيان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها