النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

2019-11-19T09:00:00.833+03:00

لسوء حظه.. فقد وعيه واكتشف سره الخطير!.. ماذا كان يخفي هذا الشاب؟

رابط مختصر
لم يكن يعلم الشاب «ج. غ» أن فقدانه الوعي داخل صالون الحلاقة سوف يكشف سر تعاطيه المؤثرات العقلية، ويقوده ذلك برفقة صديقة المتهم الأول «أ. ع» إلى الحبس عامين، وتغريم المتهمة الثالثة في القضية 10 آلاف درهم والإبعاد عن أراضي الدولة.

جاء ذلك في حكم محكمة الجنايات برأس الخيمة، أمس، برئاسة القاضي سامح شاكر، التي قضت بحكمها السابق على الشابين والمتهمة الثالثة، كما قضت بالحبس ثلاثة أشهر على المتهمين الأول والثاني في تهمة تحسين المعصية، والبراءة من تسهيل تعاطي المؤثرات العقلية للمتهمة الثالثة.

وتعود تفاصيل القضية إلى تعرض المتهم الثاني إلى الإغماء وسقوطه على الأرض داخل إحدى صالونات الحلاقة في رأس الخيمة، ليسارع العاملون في المحل إلى استدعاء سيارة الإسعاف لتقديم الإسعافات له، ونقله إلى المستشفى، حيث كشفت الفحوص الطبية تعاطيه المؤثرات العقلية، ليتم إبلاغ الجهات الشرطية في المستشفى التي ألقت بدورها القبض على المتهم، إذ تبين اتهامه في قضايا أخرى، وأنه يخضع للمراقبة على ذمة تلك القضايا.

واعترف المتهم الثاني بتعاطيه المؤثرات داخل منزل صديقه قبل الذهاب لصالون الحلاقة، وعلى الفور تم تحريك قوة إلى منزل صديقه، وتبين أنه من أصحاب السوابق في قضايا التعاطي، وخلال عملية الدهم تم ضبط كمية من الحقن المستخدمة تحوي بقايا المواد المخدرة، ليتم تحويل الملف إلى النيابة العامة التي أمرت بتحويل القضية إلى المحكمة المختصة.

وبالمواجهة، اعترف المتهمان أمام هيئة المحكمة بتهمة تعاطي المؤثرات العقلية، وإنكار تهمة تسهيل التعاطي للمتهمة الثالثة «و. م».
المصدر: البيان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا