النسخة الورقية
العدد 11152 الإثنين 21 أكتوبر 2019 الموافق 21 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:20AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:39PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

مسافرة تبكي في مركز الشرطة يومين والسبب سائق أجرة.. فماذا فعل بها؟!

رابط مختصر
2019-06-25T09:00:37.867+03:00
لم تكتمل رحلة سفر راكبة من أبوظبي إلى دبي ومن ثم إلى موطنها، بعدما غدر بها سائق سيارة الأجرة، الذي أوقف السيارة في منطقة جبل علي، وانزلها منها بالقوة، بعدما هتك عرضها، وسرق حقائبها المختلفة، ومتعلقاتها ومستنداتها الشخصية بما في ذلك هاتفها، وفرَّ من المكان لكن المجني عليها تمكنت من حفظ بيانات لوحة السيارة، وتزويد الشرطة بها.

وتشير التحقيقات في هذه القضية التي نظرتها محكمة الجنايات في دبي أمس، إلى أن المجني عليها التي لم تُذكر بياناتُها الشخصية، ظلت بعد الواقعة في مركز الشرطة يومين وهي تبكي نتيجة ما حصل لها، حتى أن أفراد الشرطة لم يتمكنوا من تسجيل إفادتها من شدة بكائها وتردي حالتها النفسية، إلا بعد التوصل إلى صورة الجاني من النظام الجنائي، عندها هدأ روعها وتمكنت من سرد تفاصيل الواقعة، مؤكدة أن فعل السائق الإجرامي حرمها من رؤية أطفالها الذين كانوا ينتظرونها في موطنها، حيث سرق هداياهم التي ظلت مدة وهي تجمعها لهم حتى ترى البسمة والفرحة على وجوههم.

كما دلت التحقيقات أن الشرطة تمكنت من الوصول إلى الشركة التي يعمل فيها المتهم من خلال رقم لوحة المركبة التي رصدتها المجني عليها، وبالتعميم عليه بعد غيابه عن العمل، تم ضبطه في مطار أبوظبي بينما كان يحاول مغادرة الدولة، وبذلك تمت إحالته من شرطة أبوظبي إلى نظيرتها في دبي، وادعى خلال استجوابه أن المجني عليها هي التي هربت من السيارة بحجة أنها غضبت منه عندما تحدث اليها بأمور خادشة للحياء.
المصدر: البيان

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها