النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10974 الجمعة 26 أبريل 2019 الموافق 21 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:42AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    6:07AM
  • العشاء
    6:37AM

زوجان ينتهكان خصوصية مربية أطفالهما.. بطريقة بشعة!!

رابط مختصر
2019-01-16T12:25:00.097+03:00
اتهمت الـ”مربية” الأمريكية “فانسيا ريفاس”، الأب ماثيو سيلتزر وزوجته لورين في المحكمة في نيويورك، أنهما انتهكا خصوصيتها عن طريق وضع كاميرا في الحمام وتصويرها عارية، بحسب ما أفادت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

واكتشفت “فانسيا” الكاميرا، بعد عام كامل من العمل لدى العائلة، حيث كانت الكاميرا الصغيرة مخبأة في الحمام بمكان نزع ملابسها، وفقاً لملف الدعوى القضائية في محكمة مانهاتن العليا.



وأزالت المربية الأمريكية بطاقة الذاكرة من الكاميرا الصغيرة، قبل أن تبلغ الزوجة “لورين سيلتزر” عن اكتشافها، قائلة إنها شعرت “بعدم الارتياح”.
وأرسل “ماثيو” 26 رسالة نصية يطالبها فيها بإعادة بطاقة الذاكرة ولكنها لم تستجب، وقالت: “عندما راجعت بعد ذلك لقطات الكاميرا وجدت أن الجهاز تم وضعه في الحمام قبل 15 دقيقة من وصولي”.

وبعد حوالي أسبوع، اتصلت والدة “سيلتزر” وحاولت إقناع السيدة بإعادة الشريط لتجنب الاتصال بالشرطة، وعندما رفضت، نشرت والدة الأب شائعات عنها مع مربيات وآباء آخرين، واصفة إياها بأنها “غير مسؤولة ومجنونة”، وتسببت المحنة في خسارة “فانسيا” لكل أعمالها وخضوعها للعلاج بعد تجربتها السابقة.
وبحسب القانون، يحق للآباء تركيب كاميرات المراقبة الخفية في أي مكان في المنزل مع بعض الاستثناءات أهمها الحمام، الذي تستخدمه المربية، أو غرفة المربية الخاصة إذا كانت مقيمة.

ولم تكن هذه الحادثة الأولى من نوعها، حيث سبق أن أُلقي القبض على مدير سابق في قناة “سي إن بي سي” بتهمة التجسس على مربية أطفاله بكاميرا خفية في حمام منزله في ضاحية نيويورك، في مايو، واعترف أنه مذنب.
المصدر: روتانا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها