النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12180 السبت 13 أغسطس 2022 الموافق 15 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

الإثنين 27 ديسمبر 2021, 11:42 ص

بسبب توبيخ مديره له وخصم 4 أيام من راتبه.. انتحار موظف مصري داخل مقر عمله.. والحكومة المصرية تتحرك

رابط مختصر
بعد إقدام موظف مصري على الانتحار بإلقاء نفسه من الطابق الثالث، داخل إحدى الشركات بمنطقة التجمع الخامس شرق القاهرة، بسبب توبيخ مديره له وخصم 4 أيام من راتبه لدخوله الحمام لفترات طويلة، كشف مسؤول حكومي عن تحرك حملة تضم فريق عمل من الوزارة إلى مقر الشركة الخاصة التي شهدت الواقعة.

التحرك الحكومي جاء عقب تلقي الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، إخطارًا من قسم شرطة التجمع الخامس، بورود بلاغ من الأهالي يفيد بسقوط موظف من الطابق الثالث بالشركة التي يعمل بها، وبالانتقال والفحص تبين أن الموظف نور عاشور، انتحر إثر خلاف وقع بينه وبين مديره المباشر، قام على إثره بالتوجه ناحية الشباك الموجود بأحد المكاتب وألقى نفسه من الطابق الثالث ليسقط جثة هامدة.

وقال مدحت الغمراوي، مدير مديرية القوى العاملة بالقاهرة، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام المصرية، إن مكتب العمل يجري يوميا تفتيشا على كل المنشآت الخاضعة لقانون العمل المصري، لمتابعة السلامة الصحية المهنية، والوقوف على أي حادث جسيم يحدث، مثلما جرى الآن في حادث الشركة الخاصة بالتجمع الخامس، ومعرفة أبعاد الحادث الذي وقع فيها.

وتابع :»حتى الآن لم نعرف طبيعة عمل الشركة ولا وضعها، ونحن في طريقنا حاليا لمعرفة كافة التفاصيل الخاصة باسم الشركة وطبيعة عملها ووضعها القانوني والأسباب الحقيقية وراء هذا الحادث الجسيم».

وأشار إلى أن أسرة الموظف المتوفى ستأخذ تعويضا بعد وفاة نجلها، وذلك بعد الرجوع إلى قانون التأمينات وقانون العمل على أساس أن لهم مكافأة ومصاريف جنازة للورثة.

وتابع بالقول: «الشخص المتسبب في وفاة الشاب، مصيره في يد النيابة، ولو ثبتت التحقيقات أنه تعمد في تلك الواقعة فهو قرار يرجع للنيابة وشأنها».

وقال مدحت الغمراوي، مدير مديرية القوى العاملة بالقاهرة، بحسب ما نقلت عنه وسائل الإعلام المصرية، إن مكتب العمل يجري يوميا تفتيشا على كل المنشآت الخاضعة لقانون العمل المصري، لمتابعة السلامة الصحية المهنية، والوقوف على أي حادث جسيم يحدث، مثلما جرى الآن في حادث الشركة الخاصة بالتجمع الخامس، ومعرفة أبعاد الحادث الذي وقع فيها.

وتابع :»حتى الآن لم نعرف طبيعة عمل الشركة ولا وضعها، ونحن في طريقنا حاليا لمعرفة كافة التفاصيل الخاصة باسم الشركة وطبيعة عملها ووضعها القانوني والأسباب الحقيقية وراء هذا الحادث الجسيم».

وأشار إلى أن أسرة الموظف المتوفى ستأخذ تعويضا بعد وفاة نجلها، وذلك بعد الرجوع إلى قانون التأمينات وقانون العمل على أساس أن لهم مكافأة ومصاريف جنازة للورثة.

وتابع بالقول: «الشخص المتسبب في وفاة الشاب، مصيره في يد النيابة، ولو ثبتت التحقيقات أنه تعمد في تلك الواقعة فهو قرار يرجع للنيابة وشأنها».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها