النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12178 الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

الأربعاء 22 ديسمبر 2021, 02:16 م

الاحتراق النفسي

رابط مختصر
بقلم: حسين علي حسن المؤلف

هل شعرت يوماً بأن الضغط يستمر بشكل لامتناهي؟ وفقدك للشغف والدافع إلى العمل؟ وازدياد شعور العجز واليأس هذا ليس اكتئاباً ولا ضغطاً نفسياً، بل يسمونه الاحتراق النفسي.
الاحتراق النفسي حالة من الإجهاد العاطفي والعقلي والجسدي تنجم عن الضغط المفرط والمستمر لفترات طويلة، تحدث عندما تشعر بالإرهاق وتفقد قدرتك على أداء مهامك المطلوبة، فالإنسان قد يحترق من الداخل الى ان يستنزف كل موارده الداخلية، فيصبح حياً من الخارج كجدار، ولكن من الاخل كحطام.
الاحتراق النفسي ينتج عنه الإحساس بالفشل والشك في الذات، الشعور بالعجز والوحدة، فقدان الدافعية وعدم الشعور بالارتياح والإنجاز اتجاه ما تفعل، وقد يستمر ليشمل أعراضاً نفسية كالشعور بالتعب، الصداع المتكرر، الإلام العضلات، فقدان الشهية واضطرابات النوم.
ناهيك عن السلوكيات التي تنتج عن هذا المتلازمة وهي السلبية عن طريقة تفريغ هذه الطاقة لمن حولك دون ان تشعر، المماطلة في العمل وانسحاب من مسؤولياتك.
الاحتراق النفسي لا يندرج تحت الاكتئاب، عكس الاكتئاب فالعلماء لم يتفقوا على كيفية تعريف الاحتراق النفسي أو ما يسمونه بالموت المهني قد تتشابه بعض الأعراض، ولكن هنالك أعراض تتواجد في متلازمة الاحتراق النفسي أكثر من غيرها، ولكن صرح بعض الأطباء أن الاحتراق النفسي قد يتطور إلى اكتئاب.
أظهرت دراسات سابقة أن الموظفين هم أكثر عرضة للإصابة بهذه المتلازمة بنسبة 64%، مما يسبب قلة أدائهم في العمل واحتمالية تركهم للوظيفة، وأكدت أبحاث أجريت عام 2018 أن كل بيئة عمل يتعرض من 23% إلى 54% من العمال للاحتراق النفسي.
على الشخص الانتباه وتنظيم وقته بشكل أكبر لعدم الدخول في دوامة هذه المتلازمة لأنها ليست بالأمر البسيط، اتباع الطرق الوقائية منذ البداية هي خير علاج لإنقاذ ذاتك من التهلكة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها