النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12184 الأربعاء 17 أغسطس 2022 الموافق 19 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

الإثنين 06 ديسمبر 2021, 11:20 ص

الوزير خلف: نسبة شغل المرأة في «البلديات» بلغ 45%

رابط مختصر
قال‭ ‬وزير‭ ‬الأشغال‭ ‬وشؤون‭ ‬البلديات‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬سعادة‭ ‬المهندس‭ ‬عصام‭ ‬بن‭ ‬عبدالله‭ ‬خلف‭ ‬أن‭ ‬نسبة‭ ‬شغل‭ ‬المرأة‭ ‬للوظائف‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬البلديات،‭ ‬بلغ‭ ‬نسبة‭ ‬45‭% ‬من،‭ ‬مشيرا‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬من‭ ‬ضمنهن‭ ‬‮«‬اللاتي‭ ‬تبوأن‭ ‬مراكزا‭ ‬قيادية‭ ‬عليا‭ ‬ووظائف‭ ‬متميزة‭ ‬وكثير‭ ‬من‭ ‬التخصصات‭ ‬التي‭ ‬أثبتت‭ ‬فيها‭ ‬المرأة‭ ‬كفاءة‭ ‬عالية‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬خلف‭ ‬خلال‭ ‬الاحتفالية‭ ‬التي‭ ‬أقامتها‭ ‬‮«‬البلديات‮»‬‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬ومرور‭ ‬عشرون‭ ‬عاما‭ ‬على‭ ‬تأسيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬في‭ ‬فندق‭ ‬الدبلومات‭ ‬اليوم‭ ‬بحضور‭ ‬كبار‭ ‬مسؤولي‭ ‬الوزارة‭ ‬كرم‭ ‬خلالها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الموظفات‭ ‬في‭ ‬الوزارة‭ ‬‮«‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الأشغال‭ ‬وشؤون‭ ‬البلديات‭ ‬والتخطيط‭ ‬العمراني‭ ‬تعتز‭ ‬بأنها‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬إستراتيجية‭ ‬تمكين‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬ودعمها‭ ‬كي‭ ‬تأخذ‭ ‬مكانتها‭ ‬التي‭ ‬تستحق‭.‬

‭ ‬

ورفع‭ ‬خلف‭ ‬أسمى‭ ‬آيات‭ ‬التهاني‭ ‬والتبريكات‭ ‬الى‭ ‬مقام‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى،‭ ‬والى‭ ‬مقام‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬ولي‭ ‬العهد،‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء،‭ ‬والى‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة‭ ‬قرينة‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد،‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬بمناسبة‭ ‬يوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭.‬

‭ ‬

وقال‭ ‬‮«‬‭ ‬إننا‭ ‬إذ‭ ‬نحتفل‭ ‬اليوم‭ ‬بذكرى‭ ‬مرور‭ ‬عشرون‭ ‬عاما‭ ‬على‭ ‬تأسيس‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية،‭ ‬فإننا‭ ‬بذلك‭ ‬نؤكد‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬تحقق‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬الميادين‭ ‬من‭ ‬ريادة‭ ‬وتقدم‭ ‬ورقي،‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬القيادة‭ ‬الحكيمة‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تدخر‭ ‬جهدا‭ ‬طيلة‭ ‬عقدين‭ ‬من‭ ‬الزمان‭ ‬جعلت‭ ‬من‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬مضرب‭ ‬مثل‭ ‬في‭ ‬ريادتها‭ ‬وتقدمها‭ ‬على‭ ‬الصعيد‭ ‬الإقليمي‭ ‬والعالمي‮»‬‭.‬

‭ ‬

‭ ‬

وأضاف‭ ‬‮«‬‭ ‬كما‭ ‬نؤكد‭ ‬أيضا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬اختيار‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬شعاره‭ ‬لهذا‭ ‬العام‭ ‬يعكس‭ ‬عراقة‭ ‬الحضور‭ ‬النسائي‭ ‬ضمن‭ ‬ملحمة‭ ‬البناء‭ ‬الوطني،‭ ‬متسقا‭ ‬مع‭ ‬منظومة‭ ‬للدولة‭ ‬المدنية‭ ‬البحرينية‭ ‬الحديثة‭ ‬القائمة،‭ ‬ومرتكزا‭ ‬على‭ ‬أسس‭ ‬العدالة‭ ‬والمساواة‭ ‬في‭ ‬الحقوق‭ ‬والواجبات‭ ‬بين‭ ‬المواطنين‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬‭ ‬إن‭ ‬الثوابت‭ ‬الوطنية‭ ‬التي‭ ‬أنطلق‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬عهده‭ ‬جاءت‭ ‬بمساندة‭ ‬الرؤية‭ ‬الملكية‭ ‬الرحبة‭ ‬لشراكة‭ ‬نساء‭ ‬الوطن،‭ ‬والتي‭ ‬تأتي‭ ‬جهودهن‭ ‬وانجازاتهن‭ ‬على‭ ‬قدر‭ ‬الثقة‭ ‬الرفيعة‭ ‬للإرادة‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الوطن‭ ‬المعطاء‮»‬‭.‬
من‭ ‬جهتها‭ ‬تقدمت‭ ‬رئيسة‭ ‬لجنة‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬‮«‬البلديات‮»‬‭ ‬المهندسة‭ ‬شوقية‭ ‬حميدان‭ ‬بخالص‭ ‬التهاني‭ ‬والتبريكات‭ ‬إلى‭ ‬المقام‭ ‬السامي‭ ‬لحضرة‭ ‬صاحب‭ ‬الجلالة،‭ ‬الملك‭ ‬حمد‭ ‬بن‭ ‬عيسى‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬عاهل‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه،‭ ‬وإلى‭ ‬صاحب‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأمير‭ ‬سلمان‭ ‬بن‭ ‬حمد‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظه‭ ‬الله،‭ ‬وإلى‭ ‬سيدة‭ ‬البحرين‭ ‬الأولى،‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بنت‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬قرينة‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬حفظها‭ ‬الله‭ ‬ورعاها،‭ ‬بمناسبة‭ ‬الاحتفاء‭ ‬بيوم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭.‬

وقالت‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬ألقتها‭ ‬بهذه‭ ‬المناسبة‭ ‬‮«‬إن‭ ‬الإحتفاء‭ ‬السنوي‭ ‬بالمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬هو‭ ‬في‭ ‬الأساس‭ ‬وقفة‭ ‬عرفان‭ ‬لها‭ ‬لما‭ ‬قدمته‭ ‬وتقدمه‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬المجالات،‭ ‬وفرصة‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬نستعرض‭ ‬الإنجازات‭ ‬التي‭ ‬حققتها‭ ‬في‭ ‬بناء‭ ‬قدراتها‭ ‬وتطوير‭ ‬طاقاتها‮»‬‭.‬

وأكدت‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬‮«‬بلوغ‭ ‬البحرينية‭ ‬لهذه‭ ‬المكانة‭ ‬الرفيعة‭ ‬محلياً‭ ‬ودولياً،‭ ‬هو‭ ‬ثمرة‭ ‬الرعاية‭ ‬الملكية‭ ‬السامية،‭ ‬من‭ ‬لدن‭ ‬سيدي‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬رعاه‭ ‬الله،‭ ‬الداعم‭ ‬والمساند‭ ‬الأول‭ ‬للمرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬في‭ ‬عهده‭ ‬الميمون‮»‬‭.‬

وأضافت‭ ‬‮«‬‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الاهتمام‭ ‬والمتابعة‭ ‬الحثيثة‭ ‬من‭ ‬سيدة‭ ‬البحرين‭ ‬الأولى،‭ ‬صاحبة‭ ‬السمو‭ ‬الملكي‭ ‬الأميرة‭ ‬سبيكة‭ ‬بن‭ ‬إبراهيم‭ ‬آل‭ ‬خليفة،‭ ‬قرينة‭ ‬جلالة‭ ‬الملك‭ ‬المفدى‭ ‬رئيسة‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬حفظها‭ ‬الله‭ ‬ورعاها،‭ ‬كان‭ ‬لها‭ ‬بالغ‭ ‬الأثر‭ ‬الطيب‭ ‬في‭ ‬احتضان‭ ‬ودعم‭ ‬المرأة‭ ‬البحرينية‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬20‭ ‬عاماً،‭ ‬والنهوض‭ ‬باحتياجاتها‭ ‬ودمجها‭ ‬في‭ ‬الخطط‭ ‬والبرامج‭ ‬الحكومية‭ ‬كعنصر‭ ‬لا‭ ‬غنى‭ ‬عنه‮»‬‭.‬

‭ ‬

وتابعت‭ ‬‮«‬‭ ‬بكل‭ ‬فخر‭ ‬واعتزاز،‭ ‬نثمن‭ ‬عاليًا‭ ‬الاستجابة‭ ‬والمبادرات‭ ‬الكبيرة‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬الموقرة،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬تقديم‭ ‬المرأة‭ ‬في‭ ‬كافة‭ ‬خططتها‭ ‬وبرامجها،‭ ‬وتوفير‭ ‬الموازنات‭ ‬المستجيبة‭ ‬لإدماج‭ ‬احتياجات‭ ‬المرأة‭ ‬ضمن‭ ‬الخطط‭ ‬الوطنية،‭ ‬والتي‭ ‬بلغت‭ ‬نسبتها‭ ‬54‭ ‬في‭ ‬المئة‭ ‬والتزام‭ ‬لجان‭ ‬تكافؤ‭ ‬الفرص‭ ‬في‭ ‬مؤسسات‭ ‬القطاع‭ ‬العام‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬متطلباتها‭ ‬بنسبة‭ (‬99%‭)‬،‭ ‬وذلك‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التقدم‭ ‬المحرز‭ ‬في‭ ‬تشكيل‭ ‬اللجان‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬تنفيذ‭ ‬تعليمات‭ ‬جهاز‭ ‬الخدمة‭ ‬المدنية‭ ‬ذات‭ ‬العلاقة،‭ ‬كما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬التقرير‭ ‬الوطني‭ ‬للتوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين‭ ‬2019‭-‬2020‮»‬‭.‬

وأردفت‭ ‬‮«‬‭ ‬كما‭ ‬لا‭ ‬يفوتني‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المقام،‭ ‬أن‭ ‬أشيد‭ ‬بالنتائج‭ ‬الشاملة‭ ‬التي‭ ‬استعرضها‭ ‬التقرير‭ ‬الوطني‭ ‬الثاني‭ ‬للتوازن‭ ‬بين‭ ‬الجنسين،‭ ‬الذي‭ ‬أعده‭ ‬وأعلنه‭ ‬المجلس‭ ‬الأعلى‭ ‬للمرأة‭ ‬مؤخرًا،‭ ‬انطلاقاً‭ ‬من‭ ‬قواعد‭ ‬ومنهجية‭ ‬علمية‭ ‬تستند‭ ‬إلى‭ ‬الموضوعية‭ ‬والمهنية‭ ‬في‭ ‬القياس‭ ‬والتحليل‭ ‬الشامل،‭ ‬والذي‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬الخطة‭ ‬الوطنية‭ ‬للنهوض‭ ‬بالمرأة‭.‬”

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها