النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11607 الأحد 17 يناير 2021 الموافق 4 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

الحلقة 6

2021-01-12T14:38:44.437+03:00

سلمان وساره

رابط مختصر
تستقبلها شمه وزوجها عند الباب
سلمان... شوفي هاذي شمه أمي الثانية
وتحضنها وهي حزينة وتبارك لها وتقول لسلمان... اختيارك حلو... الله يسعدكم
وتسلم على زوج شمه وليد وهي تبتسم... يبارك لها
شمه... ناديني إذا احتجتي أي شيء
تبتسم ساره وتقول... إن شاء الله

تدخل ساره وهي مذهولة بما تراه في القصر من أثاث وديكور وتتلفت حولها وكان استقبالهم لها سيء بوجوه مكشرة
سلمان يأخذها إلى غرفته وهي تحاول أن تشعر بالسعادة معه وتنسى كل المواقف التي صادفتها
ولا يخرج من الغرفة لمدة أسبوع وهي معه لا يشعران بالوقت... يعيشان السعادة والحب
شمه توصل لهم الطعام وهي حزينة
أم عيسى والأب يفكران في ساره ويشتاقون لها
سلمان يأخذها إليهم ويتناولون الغداء عندهم... يفرحون به وبها
ساره أمامهم تحاول أن تخفي أي أثر للحزن من تصرفات أهل القصر لها... وتبين لهم أنها سعيدة
وتخبر أمها أن سعادتها مع سلمان ولا تنتظر من أهله شيئا..
ويعودان إلى البيت العود ويدخل سلمان الغرفة وساره معه وبعد قليل صوت ضربات على الباب يفتح سلمان... شمه تقول له... أبوك يبيك
سلمان يلتفت لساره ... أنا رايح أشوف أبوي

تبتسم له ساره..
يذهب..
يدخل غرفة الأب والأم ويسلم عليهم...
الأب... مبروك طلعت نتيجة الامتحانات ونجحت الأسبوع الياي بتسافر
سلمان في ضيق... ليش توها الإجازة باديه وفي وقت للجامعة
الأب... احنا حاجزين لك والمحامي بيروح معاك يرتب امورك في الجامعة ويشوف لك السكن... الدراسة هناك ما تتوقف من تروح تبدأ الجامعة ما نبي تضيع الوقت... وهاذي اوراقك جاهزة والتذكرة والفيزا

سلمان ... وساره
الأب... أي بكره عطني صورة من جواز سفرها وإلا ما عندها جواز... ومن تخلص أوراقها بنطرشها لك وتكون انت استقريت في السكن والجامعة
سلمان... توعدني
الأب... أنت شفيك ما تصدقنا
ويخرج سلمان وهو منزعج وخائف
ويدخل الغرفة
ساره تراه منزعج تقترب منه وتسأله ما يزعجه
سلمان... أبوي كلمني عن السفر جريب.. بعد أسبوع ... انتي عندج جوار سفر...
ساره... أنا لا عمري ما سافرت
سلمان... لازم أطلع لج بسرعة عشان أجهز اوراقج... وبياخذون لج تذكرة والقاج في المطار
ساره... أنا خائفة
سلمان... ليش تخافين أنا باروح ارتب الأمور ما بي اتيين معاي وتتبهدلين... أنا من بكره باطلع لج جواز سفر يمكن يبي له جم يوم
وفعلا بدأ سلمان في استخراج جواز السفر لساره واخذته عدة أيام وكان يأخذها لبيت أمها ويذهب

ومضت الأيام وانتهى تحضير أوراقها وأعطى الأب الأوراق ليكملها... وأوصى سلمان صديقة يوسف على ساره عند سفره
بو عيسى يقول لأم عيسى... طلبي من ساره تأخذ نسخه من العقد عقد زواجها تخليه عندها
وتخبر ساره سلمان الذي يطلب من الأب نسخه من حق ساره الاحتفاظ به ... لكن الأب يرفض ولا يسمح لها بأخذ أي نسخه وقد وضعها في صندوق الامانات ولا يجب أن تخرج من البيت ويقنع سلمان ساره... أنه سيعطيها عندما يعود من السفر

جاء يوم الوداع... سفر سلمان
ساره تساعده في لبس البدلة ويبدو الضيق عليه ويقبلها ويردد... بتوحشيني خلي بالج على روحج وتذكريني دائما وأن ناطرج ... احبج
ساره... حبيبي لا تنساني
سلمان... كلها جم يوم وبنلتقي من يديد انتظري مكالمتي لج كل يوم الساعة 6
وتردد اسمه.... سلمان .... سلمان
ويسمع صوت شمه تخبره أن الوالد وأحمد ينتظرونه
ويودع ساره بنظرات حب وحنان ويتحرك مبتعداً عنها
وتدخل لها شمه... وترتمي ساره في أحضانها وهي تبكي... وشمه تهدأها
سلمان لا يزال يوصي أمه على ساره ويكرر كلامه...
وهي تطمئنه
ويركب السيارة وتمضي إلى المطار
ساره تقول لشمه باروح حق أني وبارجع في الليل
ومع أمها تشعر برغبة في الترجيع وتخبر أمها التي تقول لها انتي حامل

تفرح ساره وتقول... لين اتصل سلمان باخبره... أكيد بيفرح
وتعود إلى البيت العود وهي سعيدة
بو أحمد كان جالسا في الصالة تدخل وهي تبتسم وتقترب منه وتقول... مساء الخير عمي
يصرخ عليها عمت عينج لتقولين عمي تحركي طلعي روحي مكان ما يتي ما لج مكان عندنه
ساره تستمع وهي مصدومة... أنا
ويصرخ عليها بس ولا كلمة التمثيلية انتهت ويفتح لها الباب ويصرخ... برع

وتأتي الأم وأحمد وزوجته يشاهدون المنظر ولا يهتمون...
ترى ساره منظرهم وهي خائفة وأحمد يتقدم لها ويقول... انتي عبالج هاذي بيتج انتي لا زوجة سلمان ولا بتصيرين وما في إي اثبات روحي اشتغلي بوابة مع الوالد الناطور
الأب يصرخ... يا بنت الناطور
ساره... حرام عليكم
أحمد... سلمان ما يحبج وهو رتب هالتمثيلية
الأب... ولج عين تردين صج وقحة
أحمد... برع ويدفعها والأب يصرخ عليها
ويقفل الباب وهو يتنهد والجميع سعداء بما حصل

ساره ملقاة على الأرض تحاول النهوض ولا تستطيع رجلها لا تحملها وتسمع شمه ما يحدث وزوجها معها
تأخذ ساره عندها في الملحق وتغطيها وتهون عليها
ساره تبكي وتردد... ما سويت شيء أنا مادري ليش يعاملوني هالمعاملة ويطردوني... أنا كنت بافرحهم باخبرهم إني حامل
ساره... سلمان ما يحبني كان مرتب معاهم التمثيلية
شمه... لا لا يا بنتي لتصدقين سلمان يحبج ارتاحي أحين ونامي
ساره... لا باروح بيتنا أبي أمي أبي أكتب رسالة حق سلمان عطيه إياها... لين شفتيه أمانة
احضرت لها قلم وورقة وكتبت ساره كل ما تريد ... وسلمتها لشمه وودعتها وخرجت بهدوء من الباب الخلفي
بو أحمد يطلب من شمه ان تنظف غرفة سلمان وترى كل ما فيها

شمه ترى ملابس ساره واغراضها وهدايا سلمان لها ... تخفي الأغراض عندها في غرفتها
ساره تصل إلى البيت يتفاجأ والديها وعيسى بها ووسط دموعها وبكاءها تخبرهم وتأخذ أم عيسى اغراضها من البيت وبو عيسى يقول... ما لنا قعدة أهني اكيد بيفصلوني من الشغل وبياخذون البيت

إلى اللقاء مع الحلقة القادمة
المصدر: المؤلفة: منى إسماعيل الهرمي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها