النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10875 الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:06AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:47AM
  • المغرب
    5:08AM
  • العشاء
    6:38AM

شرطة المغرب تعتقل العقل المدبر لجريمة قطع رأس السائحتين

رابط مختصر
2018-12-27T23:08:51.637+03:00
أفادت #الشرطة_المغربية ، اليوم الخميس، أنها أوقفت 19 شخصا يشتبه في تورطهم بجربمة #قتل_السائحتين_الدنماركية_والنرويجية ، التي حدثت بمنطقة إمليل الجبلية بضواحي مدينة #مراكش قبل أيام.

وأوردت وسائل إعلام مغربية أن السلطات الأمنية بالمغرب حددت هوية زعيم المجموعة، المسمى #عبد_الصمد_الجود ، واصفة إياه بـ»العقل المدبر للعملية»، بعد اعتقاله بمراكش.

ولفتت المصادر نقلا عن الشرطة إلى أن الجود هو الشخص ذاته الذي ظهر بمقطع فيديو وهو يعلن مبايعته لداعش، عقب أيام قليلة من الجريمة الشنعاء.
وأعلن المتحدث باسم جهاز الأمن الوطني في المغرب، أن 10 متهمين ألقي عليهم القبض، في اليومين الماضيين، للاشتباه بصلتهم بقتل السائحتين الأجنبيتين، ليصل عدد المعتقلين حتى وقت كتابة الخبر إلى 19 شخصا.

يذكر أن توقيف المشتبه بهم الأربعة الرئيسيين بالجريمة، التي وصفتها السلطات المغربية بـ»الإرهابية»، تمّ بين الاثنين والخميس الماضيين.
وقال مسؤول أمني، إن المشتبه بهم الأربعة كانوا يعملون بمفردهم رغم مبايعتهم داعش، لافتا إلى أنهم نفذوا عمليتهم دون التخطيط والتنسيق مع تنظيم داعش.

وقتلت الطالبتان، الدنماركية لويزا فيسترغر يسبرسن، والنرويجية مارين أولاند، ليل 16-17 ديسمبر في جنوب #المغرب ، حيث كانتا تمضيان إجازة.
وكانت السائحتان اللتان تبلغان من العمر 24 و28 سنة، وهما على التوالي دنماركية تدعى لويزا فيسترغر جيسبرسن ونرويجية تدعى «أولاند مارين»، انتقلتا إلى منطقة «شمهروش» بجبل توبقال الواقع في أعلى قمم جبال الأطلس في إقليم الحوز بضواحي مدينة مراكش، بعد ليلة قضتاها وسط مراكش، ونصبتا خيمة في مكان منعزل لتمضية الليلة هناك.

وتعرضت الضحيتان اللتان عثر على جثتيهما في منطقة معزولة بجبال الأطلس الكبير التي يقصدها هواة رياضة المشي والتجول في الجبال، للطعن والذبح ثم قطع الرأس.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها