النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12178 الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

شارك في افتتاح أعمال الدورة 116 بجدة..

الثلاثاء 07 يونيو 2022, 04:31 م

وزير الصناعة والتجارة والسياحة: اجتماع منظمة السياحة العالمية بالسعودية يعطي زخما كبيرا للسياحة بالمنطقة

رابط مختصر

أكد وزير الصناعة والتجارة السياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض سعادة السيد زايد بن راشد الزياني أن استضافة المملكة العربية السعودية ولأول مرة اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية والتي بدأت أعمالها في جدة (اليوم الثلاثاء)، تعطي زخما للسياحة في المنطقة ككل، وتعزز من مشاركة دولها في صناعة السياحة العالمية، كما تتيح لباقي دول العالم التعرف عن كثب على الجهود الوطنية من أجل تطوير السياحة، وتسهم في تحقيق التطلعات السياحية الوطنية.
جاء ذلك خلال مشاركة سعادته في افتتاح أعمال الدورة 116 لاجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية، يرافقه سعادة الدكتور ناصر قائدي الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض، حيث نوه سعادة الوزير الزياني بنجاح جهود المملكة العربية السعودية في استضافة هذا الحدث السياحي العالمي، بما يؤكد أن السعودية الشقيقة باتت بالفعل في طليعة دول العالم التي تحقق مستويات تنمية سياحية مرتفعة، مشيرا إلى هذه التنمية السياحية تحقق أثرا إيجابيا على دول المنطقة ككل بما فيها مملكة البحرين، وتعزز من مكانتها على الخارطة السياحية العالمية.


وأكد سعادته حرص مملكة البحرين على المساهمة الفاعلة والمتواصلة في إعادة بناء قطاع السياحة عالميا بعدما مر به من تحديات جمة نتيجة جائحة كورونا، ورسم حاضر ومستقبل أفضل لقطاع السياحة، وتعزيز المرونة وتحفيز مستوى الابتكار والتعاون في القطاع، لافتا إلى أن التعاون الدولي يسرع من تعافي القطاع، خاصة مع الاستفادة من التجارب المشتركة، واتخاذ خطوات لتحقيق مستقبل أكثر قوة وازدهارا للجميع.
هذا ويشارك في الدورة 116 لاجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية وزراء السياحة من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى ممثلين رفيعي المستوى للمنظمات الدولية لأكثر من 35 دولة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها