النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12136 الخميس 30 يونيو 2022 الموافق 1 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

السبت 23 أبريل 2022, 03:55 م

«طه الدولية للخدمات الصناعية» تعزز من التزامها بالمعايير البيئية مواكبةً لمتطلبات «ألبا»

رابط مختصر
كشفت شركة «طه الدولية للخدمات الصناعية» التي تتخذ من مملكة البحرين مقرا لها عن إنجازها عددا من أعمال التوسعة والتركيبات المتقدمة، والتي نفذها مهندسون وفنيون بحرينيون من كوادر الشركة، ومكًّنتها من تعزيز ريادتها في مجال الابتكار وتطبيق أفضل المعايير البيئية العالمية في مجال معالجة «خبث الألمنيوم»، وتحقيق تطلعات ومواكبة متطلبات شركة ألمنيوم البحرين «ألبا» في هذا المجال.

ph
وقال الرئيس التنفيذي لشركة «طه» عمار عواجي إن الشركة نفذت توسعة هي الأحدث من نوعها في خط معالجة خبث الألمنيوم الذي تحصل عليه من شركة «ألبا»، إضافة إلى تزويد هذا الخط بوحدة مركزية لسحب ومعالجة ما قد يتبقى من غبار ناتج عن العمل وفقا لأفضل المواصفات العالمية. وأضاف «فخورون بأننا اعتمدنا على كوادرنا الوطنية في تنفيذ هذه التوسعة بدقة عالية وزمن قياسي وتحقيق أفضل النتائج على صعيد زيادة الطاقة الاستيعابية من جهة ومراعاة الجوانب البيئية من جهة أخرى».
وأشار عواجي إلى أن شركة «طه» تستلهم في عملها وخططها الحالية والمستقبلية توجهات وتوجيهات شركة (البا) ونموذج عملها كأكبر شركة عالمية في مجال صهر الألمنيوم، خاصة مع الإدارة الفاعلة من قبل (ألبا) للـ «مسبك» أو ما يسمى بـ «الكاست هاوس» الخاص بها، وبما يُحمَّل شركات الألمنيوم البحرينية المكملة والرديفة لعمل (ألبا) مسؤولية الارتقاء الدائم بمستوى عملها، منوها في السياق ذاته بحرص ألبا على تشجيع الكوادر الوطنية في مجال صناعة الألمنيوم وبناء قدراتها.
من جانبه قال المهندس أحمد جبوري مدير قسم الهندسة والصيانة في شركة «طه» إن التوسعة الجديدة في أعمال شركة «طه الدولية للخدمات الصناعية» تمت بعد إجراء عملية تحليل دقيقة لأحدث التطورات العالمية في مجال معالجة خبث الألمنيوم، وأضاف «التقنيات المستخدمة والمعتمدة في هذه التوسعة خاضعة للرقابة وصديقة للبيئة، كما أنها تمكن الشركاء من خفض استهلاكهم للطاقة، بما يسهم في تقليل انبعاثات الكربون إلى الحد الأدنى».
وأشار المهندس جبوري إلى أنه جرى أيضا تزويد الوحدات الخمس لمعالجة خبث الألمنيوم في شركة «طه» بنظام هيدرولكي لضمان استمرارية العمل وخدمة العملاء على مدار الساعة في حال حدوث أي عطل فني طارئ.
يشار إلى أن شركة «طه الدولية للخدمات الصناعية» تعمل وفقا لتقنية مسجلة باسمها على مستوى العالم، وهي تقنية فريدة من نوعها، وتعالج من خلالها مخلفات معدن الألمنيوم مع الإبقاء على انبعاث الكربون الناتج عن هذه العملية في حدوده الدنيا القريبة من الصفر، ووفقا لمعايير صارمة، وتفتخر بأن التقنية الخاصة بها الحاصلة على براءة اختراع قد تم ابتكارها في مملكة البحرين، مما يجعلها تقنية بحرينية خالصة، يتم تبنيها الآن من قبل عدد متزايد من مصاهر الألمنيوم في جميع أنحاء العالم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها