النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12178 الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

بعد تأهيل المعلمين بالتعاون مع «فاب لاب»

الخميس 03 مارس 2022, 12:28 م

تدريب الطلبة على «التصنيع المتنقل» الداعم للابتكار في التعليم الفني

رابط مختصر
اختتمت وزارة التربية والتعليم المرحلة الأولى من مشروع التصنيع المتنقل، المنفذ بالتعاون مع مؤسسة «فاب لاب البحرين»، منذ العام الدراسي الماضي 2020/2021م، في مدارس التعليم الفني والمهني، لتوفير بيئة داعمة للابتكار التكنولوجي، حيث استهدفت هذه المرحلة تدريب المعلمين على أدوات تطبيق المشروع، على أن تشهد المرحلة التالية نقل خبراتهم للطلبة.
وبهذه المناسبة، استقبلت الأستاذة لطيفة البونوظة الوكيل المساعد للتعليم بوزارة التربية والتعليم، بحضور الدكتور محمد الصديقي مستشار التعليم الفني والمهني، وفداً من مؤسسة «فاب لاب البحرين»، برفقة عدد من القائمين على المشروع بالوزارة، والذين قاموا بتسليم صناديق تصنيع متنقل تتضمن كل المعدات والأجهزة التي يحتاجها الطلبة خلال عمليات تدريبهم ضمن المشروع خلال الفترة المقبلة، مع تقديمهم شرحاً وافياً عن محتويات تلك الصناديق.

وفي المقابل، قامت البونوظة بتكريمهم نظير تعاونهم وجهودهم في تنفيذ هذا المشروع الذي تم اعتماده رسمياً بالوزارة، والذي شهدت مرحلته الأولى إشراك معلمي التعليم الفني والمهني في برنامج تدريبي موسع على مهارات التصنيع الرقمي، واستخدام أحدث الأجهزة والتقنيات في هذا المجال، مؤكدةً أهمية المواضيع والمفاهيم المطروحة فيه، والمرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالمساقات الدراسية للتعليم الفني والمهني، والتي ستعين الطلبة والمعلمين على تنفيذ المشاريع التعليمية، ضمن استراتيجية التعلّم بالمشاريع.

والجدير بالذكر أن مشروع «التصنيع المتنقل» يتميز بالتنوع والحداثة ومواكبة متطلبات العصر والتقدم التكنولوجي، حيث يركز على معالجة البيانات الرقمية بتمثيل درجة الحرارة بالصوت، والقوة بالضوء، والمسح ثلاثي الأبعاد، ومن ثم المعالجة والطباعة الثلاثية، والرسوميات الشعاعية، وتصميم الألعاب الإلكترونية باستخدام المعالجات الإلكترونية الدقيقة، وغيرها من مجالات مهمة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها