النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12178 الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

الأربعاء 23 فبراير 2022, 10:06 م

بأرتفاع 15% عن العام الماضي.. 6.39 مليون دينار أرباح «البحرين الوطنية القابضة» في العام

رابط مختصر
أعلنت شركة البحرين الوطنية القابضة عن نتائجها المالية للفصل الرابع وللسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021.
فعلى صعيد نتائج الفصل الرابع للعام 2021، حققت المجموعة صافي ربح عائد إلى مساهمي الشركة وقدره 1.21 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 1.05 مليون دينار بحريني خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، وذلك بإرتفاع قدره 15%. كما ارتفعت ربحية السهم في الفصل الرابع لعام 2021 إلى 10.7 فلساً بالمقارنة مع 9.3 فلساً للسهم الواحد في الفترة المماثلة من العام الماضي. أما إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي الشركة للفصل الرابع من عام 2021 فقد انخفض إلى 1.68 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 2.39 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بإنخفاض قدره 30%.

أما على صعيد نتائج السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021، فقد حققت المجموعة صافي ربح عائد إلى مساهمي الشركة وقدره 6.39 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 4.94 مليون دينار بحريني للعام السابق، وذلك بزيادة قدرها 29%. وارتفعت ربحية السهم إلى 56.7 فلساً مقارنةً مع 43.8 فلساً للعام الماضي. أما إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي الشركة فقد ارتفع إلى 7.51 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 5.92 مليون دينار بحريني للعام الماضي، وذلك بإرتفاع قدره 27%.
وتعزى الزيادة في صافي الربح لعام 2021 بالمقارنة مع العام الماضي إلى تحسن نتائج الإكتتاب وإيرادات الاستثمار القوية بالإضافة إلى ارتفاع حصة المجموعة من أرباح الشركات الزميلة.
وارتفع إجمالي حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية) إلى 62.22 مليون دينار بحريني في نهاية عام 2021، بالمقارنة مع 57.25 مليون دينار بحريني في نهاية العام الماضي، وذلك بارتفاع قدره 9%. بينما ارتفع إجمالي الموجودات إلى 119.28 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 110.69 مليون دينار بحريني في نهاية العام الماضي، وذلك بارتفاع قدره 8%.
كما ارتفع إجمالي أقساط التأمين للفصل الرابع من عام 2021 بنسبة 6% إلى 9.82 مليون دينار بحريني بالمقارنة مع 9.23 مليون دينار بحريني للفترة المماثلة من العام الماضي أما صافي الأقساط المكتسبة فقد ارتفع خلال الفصل الرابع إلى 4.66 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 4.08 مليون دينار بحريني لنفس الفترة من العام الماضي وذلك بإرتفاع قدره 14%. كما حققت المجموعة صافي ربح إكتتاب خلال الربع الرابع بلغ 582 ألف دينار بحريني، بالمقارنة مع 527 ألف دينار بحريني للفصل الرابع من العام الماضي. وارتفع صافي إيراد الاستثمارات بعد خصم خسائر اضمحلال القيمة بنسبة 35% إلى 813 ألف دينار بحريني بالمقارنة مع 601 الف دينار بحريني للفصل الرابع من العام الماضي بينما إنخفضت حصة المجموعة من أرباح الشركات الزميلة بنسبة 25% خلال الفصل الرابع وبلغت 379 ألف دينار بحريني بالمقارنة مع 503 ألف دينار بحريني للفترة المماثلة من العام الماضي.
وارتفع إجمالي أقساط التأمين لعام 2021 بنسبة 9% إلى 39.86 مليون دينار بحريني مقابل 36.70 مليون دينار بحريني في 2020. أما صافي الأقساط المكتسبة فقد بلغ 17.98 مليون دينار بحريني مقارنة مع 16.55 مليون دينار بحريني للعام الماضي وذلك بارتفاع قدره 9%. كما أظهرت أرباح الإكتتاب تحسناً ملحوظاً حيث بلغت 4.14 مليون دينار بحريني خلال عام 2021 بالمقارنةَ مع 3.60 مليون دينار بحريني للفترة المماثلة من العام الماضي، بارتفاع قدره 15%. إما على صعيد صافي إيراد الاستثمارات فقد ارتفع بعد خصم خسائر اضمحلال القيمة بنسبة 26% إلى 3.01 مليون دينار بحريني بالمقارنة مع 2.39 مليون دينار بحريني في عام 2020 بينما ارتفعت حصة المجموعة من أرباح الشركات الزميلة بنسبة 32% وبلغت 1.49 مليون دينار بحريني بالمقارنة مع 1.02 مليون دينار بحريني من العام الماضي.
وبالنظر إلى الأداء القوي في عام 2021، وبعد مراعاة المتطلبات المستقبلية للمجموعة، يسر مجلس الإدارة أن يوصي بتوزيع أرباح نقدية سنوية بنسبة 30% خاضع لموافقة مساهمي الشركة في اجتماع الجمعية العمومية وذلك بالمقارنة مع نسبة 22% اُعتمدت لعام 2020.
وعلق السيد فاروق المؤيد، رئيس مجلس إدارة شركة البحرين الوطنية القابضة، قائلاً: «يسعدنا الإعلان عن تحقيق أرباح قوية وقياسية للمجموعة في السنة المالية 2021، حيث كان أداء كلاً من الاكتتاب والاستثمارات قويًا خلال العام بالإضافة الى تعافي ربحية شركاتنا الزميلة. ومن ناحية أخرى، يبدو أن أسواق الاستثمار تمر بتحول كبير بعد التعافي من تأثيرات الوباء، ونحن مستعدون للتقلبات الذي ينطوي عليه هذا التحول. وتتمتع البحرين والاقتصادات الإقليمية بميزة نسبية بسبب قوة أسعار النفط الأخيرة ومختلف السياسات المالية وسياسات الإجراءات التي تم اتخاذها في السنتين إلى الثلاث سنوات الماضية. ونحن في وضع قوي للاستفادة من تعافي النشاط الاقتصادي».
وعلق السيد سمير الوزان ، الرئيس التنفيذي لمجموعة البحرين الوطنية القابضة، قائلاً: «إنه لمن دواعي الفخر للمجموعة وموظفيها أننا تجاوزنا أرباح السنة المالية 2020، والتي كانت بحد ذاتها رقماً قياسياً، في العام المالي 2021. ومن أبرز انجازاتنا خلال العام هو إطلاق منتجات جديدة مثل التأمين على السيارات الكهربائية وبدء تشغيل نظام تكنولوجيا المعلومات الأساسي. نحن نعمل عن كثب مع شركائنا على التحول الرقمي حيث اننا واثقون انه سيؤدي إلى تحسين الخدمات لعملائنا في العام المقبل. كما اننا نعمل من أجل الانتقال السلس إلى تطبيق المعيار الدولي لإعداد التقارير المالية رقم 17 بحلول عام 2023. ومن المبادرات المهمة الأخرى التي اتخذتها المجموعة هو تشكيل لجنة متخصصة في شؤون الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات (ESG) بهدف دمج ممارسات الاستدامة في إستراتيجية المجموعة وعمليات صنع القرار. نحن ندرك أن رأس المال البشري وتكنولوجيا المعلومات سيكونان المحددان الحاسمان لجودة خدماتنا لعملائنا، وبالتالي حرصنا على زيادة استثماراتنا بهذا الاتجاه. نتطلع إلى عام 2022 بتفاؤلٍ حذر. «

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها