النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12179 الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

بتنظيم منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية

السبت 19 فبراير 2022, 01:00 م

هيئة الفضاء تشارك في منتدى «المناخ والصحة»

رابط مختصر

تلقت الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء دعوة من منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) للمشاركة في منتداها الخاص «المناخ والصحة»، وقد مثل الهيئة الوطنية لعلوم الفضاء في هذه المشاركة رئيسها التنفيذي سعادة الدكتور محمد إبراهيم العسيري.

حول مشاركته قال سعادة الدكتور محمد العسيري: «يُعتبر تغير المناخ أكبر تهديد صحي يواجه البشرية، وقد ناقش المنتدى حزمة من الاطروحات للتخفيف من المخاطر الصحية المرتبطة بتغير المناخ، وبحث سبل إيجاد حلول طويلة الأجل للتحديات المستقبلية. لقد كشفت جائحة COVID-19 عن مدى أهمية الصحة في عمل مجتمعاتنا واقتصاداتنا، بالإضافة إلى رفاهيتنا الشخصية وحياتنا اليومية. حاليا تعمل مجموعة العشرين والعديد من المنظمات الحكومية والتجارية ومنظمات المجتمع المدني بجد للتأكد من استعداد البشرية بشكل أفضل لمواجهة “الوباء القادم”. الأمل هو أنه من خلال الاستثمار في الاستعداد المبكر وبشكل أفضل، يمكن إما منع الأزمة الصحية العالمية التالية أو احتوائها بشكل أكثر فعالية. بلا شك انه من الضروري أن نركز على ما يتعين علينا القيام به الآن، حيث يميل العالم إلى التحرك بسرعة، مع احتلال الأزمات الجديدة مركز الصدارة في كافة مناحي الحياة”.

وأضاف الدكتور العسيري: “للارتقاء إلى مستوى التحديات البيئية والصحية العالمية، من الأهمية بمكان الاعتراف بكيفية تقاطعها بعضها ببعض والتوقف عن التعامل معها كل بمعزل عن الآخر. لقد سلط COVID-19 التركيز على الصلة بين تغير المناخ وفقدان التنوع البيولوجي وظهور الأمراض الحيوانية المنشأ - الأمراض التي تنتقل بين الحيوانات والبشر - لذلك يجب أن يكون أحد المجالات الاستراتيجية الرئيسية في المناقشة حول الاستعداد بشكل أفضل للمستقبل هو التأثير الواسع النطاق لتغير المناخ على صحتنا. قبل الوباء الحالي، خلصت لجان الخبراء الدوليين بالفعل إلى أن تغير المناخ يمثل أهم تهديد للصحة العالمية، ولكن لا يزال هناك نقص في فهم الروابط بين تغير المناخ والصحة، سواء بين عامة الناس أو بعض صناع القرار».

وأختتم العسيري تصريحه: “أكد المنتدى على أهمية التوسع في الاستثمار في التقنيات الحديثة ومن ذلك حسن استغلال تقنيات الفضاء وعلومه في مراقبة التغير المناخي لتزويد الجهات المعنية بشكل مستمر وبدقة عالية بأبرز المتغيرات ليتم دراستها وتحديد صلتها بالتأثيرات على صحة البشر من خلال اجراء التحاليل والبحوث اللازمة لتأكيد الصلات وتوفير المعلومات لصناع القرار لضمان التحرك المبكر وفهم المسببات بشكل أفضل لحماية المجتمع الدولي من كوارث صحية مماثلة أو أشد فتكا من الجائحة الحالية.»

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها