النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12179 الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

السبت 19 فبراير 2022, 10:43 ص

سفريات كانو تحصد تصنيفاً برونزياً من ايكو فاديس للمسئولية الاجتماعية والاستدامة

رابط مختصر

حازت شركة كانو للسفريات، وهي شركة تابعة لمجموعة يوسف بن أحمد كانو، على التصنيف البرونزي في مجال المسؤولية المجتمعية للشركات من قبل منظمة التقييم المستقلة إيكو فاديس ، وهي منظمة تقوم بإجراء تقييمات حول المسؤولية الاجتماعية للشركات والمنظمات متعددة الجنسيات. والحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات على المستوى العالمي.

يضع هذا التصنيف سفريات كانو ضمن أفضل 50 شركة قامت ايكو فاديس بتقييمها، ويعكس هذا التصنيف التزام سفريات كانو بأخلاقيات العمل والأعمال وبتحقيق أعلى المستويات العالمية في مجال المسؤولية المجتمعية كما يُعد اعترافاً بمكانتها المتميزة في مجال المشتريات المستدامة وإنجازاتها في مجالات حقوق الإنسان والعمال والحفاظ على البيئة، وهذا بدوره يعزز ثقة الشركاء والعملاء في مكانة سفريات كانو كشريك تجاري ملتزم.

وتعليقًا على هذه المناسبة، صرح السيد نبيل خالد كانو، رئيس سفريات كانو قائلاً: “تقع المسؤولية المجتمعية للشركات في قلب عملنا، ونحن فخورون للغاية بهذا التقدير من إيكو فاديس لجهودنا ، لأنه يؤيد ويحفز جهودنا المستمرة لتعزيز مستوى خدماتنا وتحسين تميزنا التشغيلي، ونحن ملتزمون باستمرار النظر في جميع جوانب نشاطاتنا والعمل دوماً لتحسين أدائنا المستدام، كما تسعى سفريات كانو دوماً لأن تكون جزءاً لا يتجزأ من المجتمع، وأنا فخور جدًا بفريق عمل سفريات كانو على هذا الانجاز والذي يعكس جهودنا نحو الاستدامة مع الالتزام بأعلى المعايير المجتمعية والحفاظ على حقوق الإنسان وحقوق العمال».

سفريات كانو هي واحدة من أكبر شركات إدارة السفر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وهي متخصصة في السفر للشركات والترفيه والسفر البحري، كما تُعد إيكو فاديس منصةً مستقلة وموثوق بها تعني بتقييم سياسات الشركات وجهودها الفعلية بالإضافة إلى التقارير المنشورة ذات الصلة بالبيئة وحقوق الإنسان وحقوق العمال والخاصة بالسلوكيات والمشتريات المستدامة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها