النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12178 الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

الثلاثاء 15 فبراير 2022, 03:44 م

في الذكرى 21 على انطلاقه.. جمعية سيدات الأعمال البحرينية:‏‏ ميثاق العمل الوطني فتح آفاقا واسعة لتطوير الاقتصاد الوطني

رابط مختصر

  • جناحي: حدث تاريخي حقق الإنجازات والنجاحات ‏على ‏كافة الأصعدة ‏
  • المرأة البحرينية نالت الحظ الأوفر من النهضة في عهد جلالة الملك
  • شعب البحرين الوفي يجني ثمار المشروع الإصلاحي برغم كورونا

‏ رفعت جمعية سيدات الأعمال البحرينية أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب الجلالة ‏الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البحرين المفدى وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين رئيس مجلس الوزراء، ‏والى مقام صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة العاهل المفدى رئيسة المجلس الأعلى ‏للمرأة وسمو الشيخة ثاجبة بنت سلمان آل خليفة الرئيسة الفخرية للجمعية ولشعب البحرين الكريم بمناسبة حلول الذكرى التاريخية الوطنية للإجماع الشعبي ‏على ميثاق العمل الوطني الموافق يوم 14 فبراير لعام 2001م.
وقالت سيدة الأعمال أحلام جناحي رئيس مجلس إدارة الجمعية أن هذا الحدث التاريخي يُشكل فرصة لاستذكار الإنجازات والنجاحات ‏على ‏كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي قادها حضرة صاحب ‏الجلالة الملك ‏حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد حفظه الله ورعاه، وأن ما شهدته ‏مملكة البحرين خلال ‏العقدين الماضين منذ انطلاق ميثاق العمل الوطني من تطور ‏ملحوظ على كافة الأصعدة، ما ‏هو إلا جزء من مسيرة العطاء التي أسس لها ورعاها ‏جلالته، فقد شهدنا خطوات اصلاحية ‏عملاقة شملت الاقتصاد والسياسة والبرلمان والمجتمع ‏والثقافة، وعلى مستوى الخدمات الإسكانية ‏والتعليمية والعمل والصحة فقد حققت ‏البحرين نتائج متميزة ومشهودة بحيث استطاعت أن ‏تحقق وبنجاح أهداف الألفية التي ‏أقرتها الأمم المتحدة وأحرزت مراكز متقدمة في تعزيز ‏التنمية البشرية، فضلاً ‏عن السياسة الاقتصادية التي ركّزت على الاهتمام الدائم بتطوير ‏البُنى التحتية وخلق ‏مناخ مُشجع للاستثمار يتسم بتوفير عوامل وحوافز جاذبة للمستثمرين ‏ماليا وتجاريا ‏وتشريعيا.‏
وأكدت رئيسة مجلس إدارة الجمعية في بيان بهذه المناسبة أن الميثاق أطلق العنان لمملكة ‏البحرين ‏بأن تُحقق نهضة تنموية شاملة في كافة مناحي الحياة وقد نالت المرأة البحرينية الحظ ‏الأوفر من هذه النهضة على مدار العهد الزاهر لجلالة الملك حفظه الله ورعاه، معربة الجمعية عن اعتزازها بالذكرى ‏التاريخية الوطنية للإجماع الشعبي على ميثاق العمل الوطني في 14 ‏فبراير من كل ‏عام، مثمنة عالياً ما تحقق لمملكة البحرين من نهضة وتطور بفضل ‏المشروع الوطني، ‏حتى في ظل الظروف الاستثنئاية لجائحة كورونا وما ‏فرضته من إجراءات احترازية وقرارات استثنائية في معظم بلدان العالم.‏
وأضافت رئيسة الجمعية قائلة «ميثاق العمل الوطني هو واحد من الثمار ‏اليانعة للمشروع الوطني لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل ‏البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وهو بمثابة الوثيقة التي تأسست عليها نهضة البحرين ‏الحديثة، ووضع دستور مملكة البحرين ليواكب المتغيرات والمستجدات على ‏صعيد ‏السلطات والحريات والحقوق والواجبات».‏
‏ وأعربت جناحي عن عميق ‏اعتزازها، بهذه المناسبة مؤكدة أن مملكة البحرين وبفضل رؤية جلالة الملك المفدى ‏الثاقبة ومشروع جلالته الإصلاحي الرائد، قد خطت خطوات تاريخية ومميزة، وحققت ‏المزيد من الإنجازات والمكتسبات التي يفخر ويعتز بها أبناء البحرين مشيرة الى أن ‏ميثاق العمل الوطني جسد رؤية غير مسبوقة لنهضة وطن بأكمله ورخاء أبنائه.‏
وأشارت جناحي الى أهمية الدور المحوري لصاحب السمو الملكي ولي العهد رئيس ‏مجلس الوزراء في الارتقاء بالعمل الحكومي والإسراع بخطى التنمية والتطوير في ‏مختلف المجالات، بما يعزز الأسس والمبادئ التي ارتكز عليها ميثاق العمل الوطني في ‏بناء البحرين الحديثة وتحقيق التنمية لها في مختلف المجالات.‏
وفي الختام قالت رئيسة الجمعية «لا يفوتني بهذه المناسبة أن أتقدم بإسمي وباسم الجمعية ‏ومجلس إدارتها وكافة منتسبيها بجزيل الشكر ووافر الامتنان على دعم جلالته لكافة ‏منتسبي القطاع التجاري البحريني، داعين الله العلي القدير أن يحفظ البحرين حكومةً ‏وشعباً لمواصلة مسيرة النهضة الاقتصادية المباركة في وطننا الغالي، وأن تواصل ‏المرأة البحرينية وسيدات الأعمال على وجه الخصوص نجاحاتهن المتميزة في ظل ‏العهد الإصلاحي لجلالة الملك حفظه الله ورعاه».‏

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها