النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12135 الأربعاء 29 يونيو 2022 الموافق 30 ذو القعدة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

بمناسبة يوم البحرين الرياضي..

الأربعاء 09 فبراير 2022, 06:02 م

«وزير الأشغال»: تنفيذ منشآت رياضية تتجاوز قيمتها 100 مليون دينار

رابط مختصر
صرح سعادة المهندس عصام بن عبدالله خلف وزير الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني بمناسبة يوم البحرين الرياضي أن الوزارة تقدم دعمها في تنفيذ المشاريع الرياضية تنفيذاً لرؤية البحرين 2030 الرامية إلى تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم الابداعية وتحفيز مقدراتهم الانتاجية لصنع حاضر ومستقبل أجمل لمملكة البحرين في ظل العهد الزاهر لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وبتوجيهات الحكومة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه، من خلال تطوير القطاع الرياضي والاهتمام بالشباب والرياضيين من خلال التركيز على تطوير البنية التحتية الرياضية وتشييد المنشآت الرياضية بهدف رفع مستوى الرياضة البحرينية.
وأضاف سعادة الوزير أن الوزارة قامت بتنفيذ العديد من المنشآت الرياضية خلال الأعوام الماضية بقيمة تتجاوز 100 مليون دينار بحريني، مما كان له بالغ الاثر في نهضة الرياضة البحرينية وتبوأها مكانة متقدمة بين الدول، وتحقيق إنجازات رياضية بدعم من سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الانسانية وشئون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة ومتابعة حثيثة من سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية.
وأشار الوزير خلف أن شئون الأشغال نفذت العديد من المنشآت الرياضية وفق أعلى المعايير العالمية والمواصفات الفنية والمزودة بأحدث التجهيزات التقنية وأرقى التصاميم المعمارية لتتماشى مع النهضة العمرانية الهائلة التي تشهدها المملكة، ولعل من أبرزها حلبة البحرين الدولية لسباق السيارات الفورمولا 1، وهو أحد المشاريع الكبرى التي وضعت البحرين على خارطة العالم وجذب الأنظار إليها، وقد استطاعت الوزارة من تنفيذ هذا المشروع الرائد وتسليمه في مارس ٢٠٠٤ استعداداً للسباق الأول. وتستوعب الحلبة 50 ألف متفرج ، وقد ضم المشروع خمس حلبات، الى جانب عدد من المباني والمرافق شملت على برج لكبار الضيوف، ومنصة رئيسية للمتفرجين تستوعب 10 ألاف متفرج، وأجنحة ضيافة من الدرجة الأولى، ومركز تجميع معلومات تقنية خاص بسيارات الفورمولا واحد، ومباني معدة خصيصا لتستوعب 18 فريقاً عالمياً، ومباني خاصة للشئون الإدارية والاستقبال، ومبنى ثانٍ يتضمن أجنحة استقبال ومنصة تستوعب ٣ ألاف متفرج. بالإضافة إلى مركز طبي معد وفقا لمواصفات السباقات الدولية، ومركز بث تلفزيوني وإذاعي للصحافة المحلية والعالمية، ومركز إعلامي مجهز بكافة المستلزمات الصحافية يستوعب 500 صحافي. إلى جانب أنفاق تحت أرض الحلبة لتنقل المشاة والآليات، ومراكز للمبيعات والتسوق.
وانشاء مدينة عيسى الرياضية في العام 2011، والتي تضم ثلاث قاعات رياضية وصالة للألعاب البدينة وغرف تبديل الملابس بالإضافة إلى سكن مكون من 40 غرفة فندقية ونادي صحي ومكاتب ادارية وقاعات اجتماعات وكافتيريا وعدد من المرافق والخدمات ومواقف السيارات والتشجير والمسطحات الخارجية.
كذلك تم الانتهاء من أعمال تأهيل استاد البحرين الوطني في العام 2012، والتي شملت تجديد المضمار والمقاعد وإنارة الاستاد بالإضافة إلى المقصورة وتوفير نقاط لبيع الأطعمة والمشروبات وزيادة عدد الحمامات والمرافق والخدمات ذات الصلة.
ومدينة الشيخ خليفة الرياضية في العام 2012، والتي تضم ملعباً لكرة القدم يتسع لـ 3600 متفرج وصالة رياضية متعددة الأغراض يمكن أن تستوعب 3600 متفرج لمباريات كرة اليد وكرة السلة والكرة الطائرة وتنس الريشة. كما تشتمل على صالة مسبح تضم جناحًا يتسع لـ 500 متفرج، ومسبحًا بطول 50 مترًا ومسبحًا للغطس بعمق خمسة أمتار، بالإضافة إلى غرف تغيير الملابس، وقاعة تدريب ومركز طبي ومكاتب إدارية، وقاعة مؤتمرات، وصالة لكبار الشخصيات، وغرف تبديل ملابس. بالإضافة إلى الخدمات والمرافق الاخرى.
وكذلك قامت الوزارة بتنفيذ عدد من الاندية النموذجية في العام 2009، التي تهدف لاحتضان الشباب ولتكون متنفساً رياضياً شاملاً لجميع أبناء المنطقة والرياضيين للمساهمة الفعالة في تطوير الحركة الرياضية ، مثل نادي النجمة ونادي الرفاع ونادي سترة ونادي الشباب، حيث يشتمل النادي النموذجي على العديد من المرافق المتنوعة التي تلبي احتياجات الفرق الرياضية للنادي ومنها الصالة الرياضية متعددة الأغراض التي تعتبر الأكبر في المملكة من ناحية مساحة اللعب، وملعبين لكرة القدم من النجيل الطبيعي، ومقر إداري للنادي يتألف من قاعات اجتماعات ومكاتب إدارية، إلى جانب قاعة للياقة البدنية مزودة بأحدث الأجهزة.
الى جانب ذلك، فان الوزارة انشأت العديد من المدارس الحكومية التي تتميز بصالاتها الرياضية المتعددة الاستخدامات، لتزويد الطلبة باللياقة البدنية المطلوبة وتنمية مواهبهم الرياضية المختلفة.

وفي السياق ذاته، أشار المهندس عصام خلف الى أن الوزارة نفذت في العام 2021 إنشاء مسار مخصص للدراجات الهوائية بطول 10 كيلومترات وبعرض خمسة أمتار، وذلك بمحاذاة شارع جنوب البحرين الدائري، حيث ان هذا المسار بمثابة إضافة جديدة للحركة الرياضية، لاسيما وأنه تم إنشاء رصيف مشاة لممارسة رياضة المشي موازٍ لمسار الدرجات الهوائية باستخدام الطوب ثلاثي الأبعاد، بالإضافة إلى إنشاء استراحات مظللة، ويفصل بين مسار الدراجات الهوائية والممشى ممرٌ بعرض مترين تم تخصيصه لأعمال التشجير والتجميل على طول الشارع. و سيتم مستقبلاً ربط مسار الدراجات الهوائية بمضمار متكامل ابتداء من منطقة الزلاق موازياً لشارع خليج البحرين وصولاً إلى شارع البحرين الدائري بطول إجمالي قدره 51 كيلومتراً.
ومما لاشك فيه أن الوزارة متمثلة في شئون البلديات نفذت عدد كبير من المماشي في مختلف محافظات المملكة لممارسة رياضة المشي، حيث تسعى ضمن خطتها الى تحويل مشاريع «المماشي» إلى مراكز جذب رياضية من خلال تزويدها بالألعاب الرياضية المختلفة وبنظام تبريد يعمل بالرش الضبابي وجعل بعض مضامير المشي «مضامير مشي مطاطية» بهدف تهيئة وتوفير البنى التحتية التي تكفل تمتع المواطنين والمقيمين ببيئة آمنة وحياة صحية وتشجعهم على ممارسة الرياضات المختلفة بوصفها أسلوب حياة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها