النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12182 الإثنين 15 أغسطس 2022 الموافق 17 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:45AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

حجج واهية لرفع الأسعار.. وكيل وزارة الصناعة والتجارة يتوعّد:

الثلاثاء 04 يناير 2022, 07:55 م

أغلقنا 24 محلاً تلاعبت في الأسعار.. ومن لم يعدّل وضعه «جاي له الراش»

رابط مختصر
أكد الوكيل المساعد للرقابة والموارد بوزارة الصناعة والتجارة والسياحة عبدالعزيز الاشراف ان الوزارة عملت على اغلاق ما يقارب من 24 محل تجاري ما بين اسبوع الى شهر واحد، وجاءت هذه الاغلاقات بسبب المخالفات التي ارتكبتها تلك المحلات التجارية من خلال رفع اسعار منتجاتها خلال فترة تطبيق ضريبة القيمة المضافة بداية العام الحالي.
وبين الاشراف ان قانون حماية المستهلك لا يجيز رفع الاسعار او التلاعب بها خلال الفترات الاستثنائية، مشيرا في الوقت ذاته الى ان اقتصاد البحرين يعتبر اقتصاد مفتوح ولا يمكن لاي جهة تحديد الاسعار النهائية للمؤسسات التجارية ومن حق تلك المؤسسات تغيير الاسعار في جميع فترات السنة الاعتيادية، ولكنه يجرم التلاعب بالاسعار خلال الفترات الاستثنائية.
وقال:» في وضع الظروف الراهنة التي اعلنت فيها الحكومة رفع قيمة الضريبة لا يمكن للتجار استغلال هذا الظرف والعمل على زيادة اسعار منتجاتهم واستغلال هذا القرار، تلك المؤسسات تضر بسمعة الحكومة وتؤجج الشارع على الحكومة والمستهلكين».
وأضاف:»جائتنا شكاوي كثيرة من قبل المستهلكين تتراوح مابين 3000 الى 3500 شكوى عبر قنوات وسائل التواصل الاجتماعي، تحققنا من العديد منهم وفعلا كانت تلك الشكاوي صحيحة والمستهلكين هم العين الحقيقية للوزارة، ذهبنا لبعض المحلات ورأيناها رفعت الاسعار من غير وجه حق».
وأردف:» لدينا 94 منتج معفي من الضريبة والمحلات اللي خالفناها رافعة اسعار في هذا الايطار وبعضها في المنتجات المعفية بحجج واهية وغير مبررة، الوزارة صارمة في قراراتها وواضحة في تعليماتها، سيتم اتخاذ كافة الاجراءات في كل شخص يخالف ويرفع الاسعار ويضر باسم البحرين، رأينا بعض المحلات والمنشئات التجارية رجعت الى صوابها وعدلت في اسعارها، ونحن ننصح بأن تلك المحلات التي لم تتعض تراجع سياستها والا اتتها العقوبة وتطبيق القانون، وجاي لها الراش».
المصدر: محمود الجشي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها