النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12178 الخميس 11 أغسطس 2022 الموافق 13 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:43AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:17PM
  • العشاء
    7:47PM

«invest.bh».. ستمكن المستثمرين من التعرف على المشاريع الحالية المتاحة للاستثمار إلى جانب المشاريع المستقبلية في المملكة

السبت 27 نوفمبر 2021, 11:29 م

البحرين تطلق منصة استثمارية تتيح الوصول إلى الفرص الاستثمارية في عدد من المشاريع الاستراتيجية في المملكة

رابط مختصر
أعلن مجلس التنمية الاقتصادية اليوم، السبت، عن إطلاق المنصة الاستثمارية (invest.bh)، التي ستتيح للمستثمرين إمكانية الوصول إلى الفرص الاستثمارية التي توفرها المشاريع التنموية الكبرى ضمن أولويات خطة التعافي الاقتصادي التي تم الإعلان عنها مؤخراً.

وستمكن المنصة المستثمرين من التعرف على المشاريع الحالية المتاحة للاستثمار إلى جانب المشاريع المستقبلية في المملكة، والتي تشمل قطاعات عديدة من ضمنها القطاع الصناعي والبنية التحتية، إضافة الى المشاريع السياحية ومشاريع الإسكان.

وتتضمن المشاريع الحالية المتاحة للاستثمار مشروع بلاج الجزائر المدينة السياحية ومشروع مترو البحرين، والمنطقة التجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية ومنطقة الصناعات التحويلية للألمنيوم، إضافة الى المدينة الرياضية، في حين تتضمن المشاريع المستقبلية المدن الجديدة وهي منطقة فشت الجارم، ومنطقة جزيرة سهيلة، ومنطقة فشت العظم، ومنطقة خليج البحرين، ومنطقة جزر حوار.

وفي تصريح للسيد خالد حميدان، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية، بهذه المناسبة قال: «تمثل المنصة الاستثمارية الجديدة إحدى الدعامات الرئيسية لنجاح خطة التعافي الاقتصادي، حيث أنها ستساهم في تنفيذ المشاريع الاستراتيجية للمملكة والتي تم الإعلان عنها مؤخراً من خلال توفير المعلومات اللازمة للمستثمرين للاستفادة من الفرص الاستثمارية الحالية، إلى جانب المشاريع المستقبلية».

وأضاف الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية: «تأتي خطة التعافي الاقتصادي في إطار النمو المنشود بمملكة البحرين ما بعد الجائحة، ونحن نسعى قدماً لمواصلة تعزيز النمو الاقتصادي وقطاعاتنا غير النفطية، كما أننا نشجع القطاع الخاص على أن يلعب دورا أكبر في عملية التنمية الاقتصادية».

ويوفر مجلس التنمية الاقتصادية بمملكة البحرين الدعم للمستثمرين المهتمين بهذه الفرص، ويعمل على تعريفهم بالعديد من المزايا التنافسية المتاحة لهم في المملكة ومن ضمنها البيئة المواتية لنمو الأعمال، والكلفة التشغيلية التنافسية من دون فرض رسوم أو ضرائب على المؤسسات أو الدخل، إلى جانب القوة العاملة ذات التأهيل العالي، كما ويمتلك مجلس التنمية الاقتصادية مكاتب حول العالم في أهم الأسواق مثل الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا والصين والهند.






أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها