النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11799 الأربعاء 28 يوليو 2021 الموافق 18 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:32AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:27PM
  • العشاء
    7:57PM

خلال اجتماع لاستعراض تطوير التعاون المشترك

2021-06-14T12:59:53.007+03:00

«التنمية الاقتصادية» و«جمعية المصارف» يبحثان الترويج للقطاع المالي والمصرفي

رابط مختصر

أكد كل من مجلس التنمية الاقتصادية البحرين وجمعية مصارف البحرين شراكتهما المستمرة لترويج القطاع المالي والمصرفي بهدف استقطاب المزيد من الاستثمارات المباشرة.

جاء ذلك خلال لقاء بين الطرفين حضره الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية سعادة السيد خالد حميدان ورئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين الأستاذ عدنان أحمد يوسف والرئيس التنفيذي للجمعية الدكتور وحيد القاسم، بمشاركة الرئيس التنفيذي للمشاريع بمجلس التنمية الاقتصادية السيدة تالا فخرو وعدد من كوادر الجمعية.

وأكد سعادة السيد خالد حميدان خلال اللقاء قائلاً: «ضمن دوره في استقطاب الاستثمارات إلى أهم القطاعات الاقتصادية في مملكة البحرين، يحرص مجلس التنمية الاقتصادية على تعزيز علاقاته مع الشركاء مثل جمعية مصارف البحرين وذلك للترويج للقطاع المصرفي أمام الشركات الساعية لزيادة عملياتها في المنطقة، ولطالما كانت البحرين مركزاً إقليميا للخدمات المالية حيث يساهم القطاع في توفير فرص العمل، مدفوعا بجاهزيته لاحتضان التغيير والابتكار مثل التكنولوجيا المالية «الفنتيك».

من جانبه أشاد الأستاذ عدنان أحمد يوسف بجهود مجلس التنمية الاقتصادية في استقطاب الاستثمارات إلى مملكة البحرين ودعم المبادرات التي تعزز من البيئة الاستثمارية في المملكة، كما أشار إلى الدور الرائد للقطاع المالي والمصرفي كمساهم رئيسي في تعزيز نمو قطاعات أخرى مثل التعليم والعمران والجامعات والإعلام والمواصلات والاتصالات ومعاهد التدريب وغيرها من المجالات.

وأوضح الأستاذ عدنان أن الصناعة المصرفية اليوم هي المساهم الأول من خارج القطاع النفطي في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 17%، كما أصبحت المشغل الأول للسوق المحلية في القطاع الخاص بأكثر من 14 ألف وظيفة.

كما وأكد حرص جمعية مصارف البحرين على الترويج عالميا للإنجازات البارزة التي يحققها القطاع المصرفي البحريني، وبما يسهم في تعزيز سمعة المؤسسات المالية والمصرفية البحرينية على المستوى الدولي، وتوطيد العلاقات مع المصارف والمؤسسات المالية الدولية، بالإضافة إلى تشجيع هذه المؤسسات والمستثمرين العالميين للقدوم إلى البحرين واتخاذها كمركز مالي واستثماري لهم.

وبدوره أكد الدكتور وحيد القاسم بأن هذا الاجتماع مع مجلس التنمية الاقتصادية يمثل تجسيداً للتعاون المستمر مع جمعية مصارف البحرين ويعكس رغبة المجلس في الترويج للقطاعات الاقتصادية الحيوية بالمملكة وتعزيز التعاون مع شركائه ، مؤكدا في الوقت نفسه حرص جمعية مصارف البحرين على أن تعمل دائما على عقد المزيد من الشراكات على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، بهدف إبراز نجاحات القطاع المصرفي البحريني ودوره بالنهوض في الاقتصاد الوطني.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها