النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11722 الأربعاء 12 مايو 2021 الموافق 30 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

2021-04-22T13:13:26.927+03:00

شركة مصرية ستنتج لقاح «سبوتنيك في» الروسي

رابط مختصر

قال صندوق الاستثمار المباشر الروسي الذي يسوق اللقاحات المضادة لفيروس كورونا بالخارج اليوم الخميس، إن شركة مينا فارم المصرية لصناعة الأدوية اتفقت على إنتاج أكثر من 40 مليون جرعة سنويا من لقاح (سبوتنيك في) الروسي.

وأضاف الصندوق في بيان مشترك مع مينا فارم، أن الطرفين اتفقا على البدء فورا في نقل التكنولوجيا، ومن المتوقع بدء الإنتاج في الربع الثالث من هذا العام.

وتابع البيان «سينتج صندوق الاستثمار المباشر الروسي ومينا فارم في بادئ الأمر أكثر من 40 مليون جرعة سنويا. الإنتاج سيتم في مصنع مينا فارم للتكنولوجيا الحيوية بالقاهرة للتوزيع على مستوى العالم».

وأمس، وقعت مصر اتفاقيتين بين الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا) المصرية، وشركة سينوفاك الصينية للمستحضرات الحيوية، لتصنيع لقاح كورونا في مصر.

يأتي توقيع الاتفاقيتين في إطار السعي نحو تحقيق التعاون الفني في هذا المجال الحيوي، عبر الاستفادة من اللقاح الذي طورته شركة سينوفاك الصينية، الرائدة في مجال البحث والتطوير والإنتاج والتسويق في مجال المستحضرات الصيدلانية الحيوية، من أجل الوقاية من فيروس كورونا، وتبادل الخبرات لدعم إمكانات شركة فاكسيرا المختصة بتصنيع الأمصال واللقاحات في مصر، بما يساهم في الحد من انتشار هذا الفيروس، وقام بتوقيع كلتا الاتفاقيتين الدكتورة هبة والي، رئيس الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات (فاكسيرا)، ومنج وينينج، نائب رئيس شركة سينوفاك الصينية للمستحضرات الحيوية.

و»الاتفاقية الثانية تتعلق بالتصنيع المحلي للقاح كوفيد 19، وتنص على منح شركة سينوفاك الصينية تصريحاً لشركة فاكسيرا، لإعادة التعبئة، والتعبئة، وتصنيع المنتج النهائي المحلي للقاح كوفيد 19، في المنشآت الخاصة بشركة فاكسيرا، مع حصول فاكسيرا على الموافقات التنظيمية، وتكنولوجيا التصنيع والمعرفة الفنية، لاستخدام المنتج الجاهز للتعبئة الذي توفره شركة سينوفاك، من جانب شركة فاكسيرا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها