النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11609 الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 6 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

2020-11-26T22:21:25.480+03:00

السعودية: صادرات مواد البناء تجاوزت 8 مليارات ريال خلال النصف الأول من 2020

رابط مختصر

أشركت هيئة تنمية الصادرات السعودية 34 شركة سعودية متخصصة بقطاع مواد البناء في معرض الخمسة الكبار (الافتراضي) المنعقد في الفترة 23 - 26 نوفمبر 2020م، استجابةً للظروف الحالية بسبب تداعيات جائحة كورونا، التي أدت إلى إلغاء المشاركة في عدد كبير من المعارض الدولية العالمية، وحرصاً من هيئة تنمية الصادرات السعودية على دعم المصدرين في ترويج منتجاتهم ووصولهم للأسواق العالمية في جميع الظروف.

وتنوعت منتجات الشركات السعودية المشاركة في المعرض لتشمل: السيراميك، والأدوات الصحية، والمنتجات الكهربائية، والأنابيب وغيرها، حيث قامت الشركات برفع معلومات وصور منتجاتها في المنصة الخاصة بالمعرض التي اطلّع عليها الزوار المهتمون والمستوردون المحتملون، ثم نُسقت عقب ذلك اجتماعات معهم عبر المنصة أدت إلى عقد عدد من الصفقات الناجحة.

يذكر أن «الصادرات السعودية» رعت المعرض رعاية ذهبية، وذلك ضمن جهودها لتسليط الضوء على الفرص السوقية العالمية في قطاع مواد البناء وكيفية زيادة حصة المملكة به.

كما تعكس المشاركة بالمعرض أهمية قطاع مواد البناء في المملكة، الذي يعتبر أحد أهم القطاعات المصدّرة غير النفطية، وتعد أعلى القطاعات الفرعية تصديراً ضمن قطاع مواد البناء الصفائح المعدنية، والأعمدة والقضبان، والأسلاك الكهربائية.

وبلغت صادرات القطاع خلال النصف الأول من عام 2020م أكثر من 8 مليارات ريال سعودي، وتصدرت قائمة الدول المستوردة الإمارات العربية المتحدة، ومملكة البحرين، والولايات المتحدة الأمريكية.

وتؤكد هذه المشاركة حرص «الصادرات السعودية» على فتح قنوات تصديرية جديدة للشركات السعودية في الأسواق الإقليمية والدولية وتعزيز الصناعات المحلية، واستكمالاً للدور الذي تسعى من خلاله الصادرات إلى الترويج للمنتجات والخدمات السعودية وزيادة الحصص السوقية لها في الأسواق العالمية في كل الأوقات حتى في ظل هذه الظروف الاستثنائية.

المصدر: صحيفة الاقتصادية السعودية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها