النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11560 الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 الموافق 16 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:44AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

2020-10-28T10:01:37.950+03:00

«إنفستكورب» ترسم مسار الفرص الاستثمارية في الصين وجنوب شرق آسيا ما بعد «كوفيد – 19»

رابط مختصر
أصدرت إنفستكورب، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم ورقة بحثية بعنوان «الفرص في الصين وجنوب شرق آسيا بعد كوفيد - 19».
قام بتحرير الورقة البحثية كل من: دنكان زينغ، رئيس وحدة الاستثمار في الشركات الخاصة في الصين، وأعضاء فريق عمل وحدة الاستثمار في الشركات الخاصة في آسيا، وهم هيلين تشان، ماثيو كولمان، وميغان زينغ. وتحدّد الورقة الرؤية الكفيلة بالاستفادة من فرص الاستثمار في أكثر الأسواق نمواً في العالم في مجالات التكنولوجيا والرعاية الصحية والاستهلاك.
تناقش الورقة الاعتماد السريع للتقنيات الجديدة من شبكات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والجيل المقبل من الرعاية الصحية والنزعة الاستهلاكية الجديدة، إلى جانب النماذج الفعالة للحكومات والاتجاهات الديموغرافية، وكيف ستؤدي إلى دفع النمو المستدام في كل أنحاء الصين وجنوب شرق آسيا.

وقال رئيس وحدة الاستثمار في الشركات الخاصة في الصين، دنكان زينغ: «إن إنفستكورب متفائلة بشأن آفاق السوق في الصين وجنوب شرق آسيا. وأمام الصين، ثاني أكبر اقتصاد في العالم، مجال واسع للنمو المستدام الطويل الأجل، كما أن منطقة جنوب شرق آسيا هي جزء حيوي من العالم، يجب أن يركز عليه المستثمرون الدوليون. وسوف تستفيد هذه المنطقة من ثلاثة اتّجاهات ديموغرافية مؤاتية: ارتفاع عدد السكان، قوة عاملة متزايدة، متوسط عمر منخفض. وقمنا في الورقة البحثية بتحديد محركات النمو والاتجاهات الرئيسية، وهي التكنولوجيا والرعاية الصحية والاستهلاك، وما زلنا متفائلين بشأن الاستثمار في هذه القطاعات في آسيا».
تخلص الورقة إلى أنه مع كون الصين الندّ الرئيسي للولايات المتحدة في كل جوانب الاقتصاد العالمي تقريبًا، ومع دخول جنوب شرق آسيا عصرًا ذهبيًا للعائد الديموغرافي، فإن توسيع محافظ الاستثمار في كلا المنطقتين أمر أساسي لبناء استراتيجية متوازنة لحيازة الأصول وتحقيق عوائد معدّلة حسب المخاطر.
يذكر أن إنفستكورب خصصت منذ إطلاق استراتيجيتها للتوسع في آسيا عام 2017 ، أكثر من مليار دولار من رأس المال للاستثمار في الصين وجنوب شرق آسيا إلى جانب عملائها وشركائها. وتستثمر إنفستكورب في شركات مقرها في الصين وجنوب شرق آسيا في قطاعات الاستهلاك والرعاية الصحية والتكنولوجيا التي من المتوقع أن تستفيد من توسع الطبقة الوسطى في آسيا والتحول الرقمي لهذه الاقتصادات.


أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها