النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11487 السبت 19 سبتمبر 2020 الموافق 2 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

2020-09-14T10:34:43.557+03:00

دويتشه بنك يعين كل من لويك فواد وكايس هوفينغ رئيساً تنفيذياً مشاركاً للشرق الأوسط وشمال إفريقيا

رابط مختصر
أعلن دويتشه بنك اليوم عن تعيين كل من لويك فواد وكايس هوفينغ رئيساً تنفيذياً مشاركاً لأنشطة البنك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بحيث يمارسان مهامّهما من مقر البنك في مركز دبي المالي العالمي، الإمارات العربية المتحدة.

بالإضافة إلى منصبهم الجديد كرئيس تنفيذي مشارك، تم تعيين السيد فواد رئيساً لقسم الخدمات البنكية الدولية للأفراد لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، والرئيس التنفيذي الإقليمي للبنك في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدير عام فرع دويتشه بنك في مركز دبي المالي العالمي (خاضعاً لصدور الموافقات اللازمة من قبل الجهات التنظيمية). كما تم تعيين السيد هوفينغ، بالإضافة إلى منصبه المذكور، رئيساً لقسم الخدمات البنكية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، ورئيساً لقسم التغطية المصرفية للشركات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وفي هذا الصدد قال السيد كلاوديو دي سانكتس، الرئيس العالمي لقسم الخدمات البنكية الدولية للأفراد والرئيس التنفيذي لأنشطة دويتشه بنك في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: «يمثل كل من لويك وكايس نموذجاً يحتذى به في مجال خدمة العملاء من الأفراد والشركات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. ويأتي تعيينهما تأكيداً لطموح دويتشه بنك وسعيه للتوسع في مجال خدمة العملاء في منطقة ما نزال نشهد فيها فرصاً هامة للنمو وذلك بدعم تواجد البنك وامكانياته في المنطقة».

انضم السيد فواد إلى قسم إدارة الثروات في دويتشه بنك عام 2015 مسؤولاً عن العملاء المتواجدين في تركيا، ليتم تعيينه لاحقاً رئيساً لقسم إدارة الثروات لمنطقة روسيا وشرق أوروبا. وفي سنة 2018، تم تعيينه رئيساً لقسم إدارة الثروات في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما ترأس فرع دويتشه بنك في جينيف. ومن الجدير بالذكر أنه قد تم دمج قسم إدارة الثروات ضمن قسم الخدمات البنكية الدولية للأفراد التابع لدويتشه بنك في شهر يونيو من العام الحالي.

شغل السيد فواد قبل انضمامه إلى دويتشه بنك عدة مناصب إدارية عليا في كل من يو بي إس وكريديه سويس كان مسؤولاً خلالها عن منطقة الشرق الأوسط وتركيا. ويتمتع بخبرة تتجاوز 30 عاماً في مجال الخدمات البنكية للأفراد، منذ أن بدأ مسيرته المهنية كمتدرب في المؤسسة المصرفية السويسرية (والمعروفة حالياً باسم يو بي إس) في عام 1990.

أما السيد هوفينغ، فقد انضم إلى دويتشه بنك سنة 2010 رئيساً لقسم التعاملات البنكية للشركات في ألمانيا. وانتقل إلى هولندا في سنة 2013 رئيساً لقسم الخدمات البنكية للشركات ورئيساً تنفيذياً لفرع دويتشه بنك في أمستردام. وفي سنة 2014، تم تعيين السيد هوفينغ رئيساً لقسم التعاملات البنكية العالمية لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا (باستثناء ألمانيا) في مقر البنك في فرانكفورت. وفي سنة 2016، عاد إلى هولندا متولياً منصب الرئيس التنفيذي الإقليمي للبنك في البلد.

شغل السيد هوفينغ، قبل انضمامه إلى دويتشه بنك، عدة مناصب عليا على مدار 14 عاماً في رويال بنك أوف سكوتلاند، وبنك أوف أميريكا، وجيه بي مورغان وآي إن جي في لندن وفرانكفورت وموسكو وأمستردام.

من جانبه قال السيد دانيال شماند، الرئيس العالمي لقسم التمويل التجاري والإقراض، ورئيس قسم الخدمات البنكية للشركات في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا: «يختارنا العديد من العملاء في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لما يتمتع به دويتشه بنك من قدرات نادرة على تلبية احتياجاتهم على صعيد الخدمات البنكية التجارية والشخصية على حدٍ سواء. وتتيح لنا هذه التعيينات الجديدة الاستفادة بشكل أفضل من التعاون القائم ضمن شبكة دويتشه بنك، وتعزيز دعمنا الراسخ والمستمر لعملائنا من الشركات والأفراد في المنطقة».

يُذكر أن دويتشه بنك متواجد في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا منذ أكثر من 100 عام. واليوم، يعمل لدى البنك أكثر من 500 موظف موزعين في 14 فرعًا في 10 دول في المنطقة، حيث يوفر البنك لعملائه في المنطقة طيفًا متكاملًا من الخدمات البنكية الاستثمارية والخدمات البنكية للشركات، بالإضافة إلى خدمات إدارة الأصول وإدارة الثروات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها