النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11492 الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 7 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:08AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:33PM
  • العشاء
    7:03PM

الخدمات المصرفية الإلكترونية تحقق قفزات كبيرة

2020-08-03T15:35:43.400+03:00

تقنيون: «كورونا» ستعجّل بمسيرة التحول الرقمي

رابط مختصر
نظمت جمعية التكنولوجيا والأعمال البحرينية بالتعاون مع «إن جي إن» العالمية لأنظمة المعلومات المتكاملة ندوة عن بُعد حول فاعلية الأداء والإنتاجية خلال وبعد جائحة فيروس (كوفيد 19)، جرى خلالها بحث التغيرات العميقة التي يشهدها العمل في القطاع الحكومي والخاص كأحد تداعيات جائحة فيروس (كوفيد 19)؛ مثل العمل عن بُعد، وتغيير أساليب تقديم الخدمات والمنتجات للحد من الاتصال البشري، إضافة إلى تأثير الجائحة السلبي على قطاعات محددة مثل الخدمات المصرفية والتعليم.
وتحدث الدكتور خالد المطاوعة مدير إدارة الحوكمة والبنى المؤسسية في هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية خلال الندوة عن التعامل مع متطلبات مرحلة ما بعد الجائحة من منظور حكومي، مؤكدًا سعي الحكومة لمواكبة متطلبات التحول الرقمي وتقديم خدمات عن بُعد موثوقة للمستخدمين.

فيما عرض محمد بوجيري رئيس قسم تقنية المعلومات والبنية التحتية الرقمية في بنك البحرين والكويت بعض الأرقام التي تؤكد النقلة الهائلة في مجال زيادة الاعتماد على القنوات أو الخدمات المصرفية الرقمية، ومن ذلك ما أعلنه مصرف البحرين المركزي عن زيادة بنسبة 700% في التحويل عبر (فوري+)، و31% عبر (فوري)، و90% عبر (فواتير)، و81% من خلال قنوات الدفع الإلكتروني المختلفة، مقابل تراجع 8% في استخدام أجهزة الصراف المنتشرة في الشوارع، وقال «هذا كله يدفعنا ويشجعها على المزيد من الاستثمار في البنية التحتية الرقمية».

وكشف بوجيري خلال مشاركته في الندوة أن البنوك تعمل حاليًا بسرعة على تلبية توقعات العملاء المتزايدة بشأن حصولهم على خدمات مصرفية رقمية سهلة وميسرة وآمنة، خاصة بعد أن اكتشف المزيد من العملاء مدى سهولة التعامل رقميًا في الأمور المالية بدلاً من إضاعة وقتهم وجهدهم في زيارة المصرف لإجراء تلك المعاملات، لكنه في الوقت ذاته أشار إلى تحديات جديدة ظهرت بشكل واضح عند هذا التحول، من بينها تحديات على مستوى الأمن السيبراني يعود لسببين؛ الأول هو استخدام الخدمات الرقمية المصرفية من قبل عملاء ليس لديهم العلم أو الوعي الكافي بكيفية حماية بياناتهم ومعلوماتهم، والتحدي الثاني هو عمل موظفي البنوك من المنزل واستخدامهم لأجهزة كمبيوتر ربما ليست محمية من الاختراق واتصالهم بالإنترنت من شبكة خارج شبكة البنك.

ومن جانبه تحدث يعقوب العوضي الرئيس التنفيذي لشركة «إن جي إن» عن توجه المزيد من المؤسسات والشركات والمنظمات في البحرين والعالم نحو الاستعانة بمصادر خارجية كنموذج إدارة استراتيجي يعتمد على تحويل جميع أو بعض العمليات الإدارية إلى شركة أخرى كطرف ثالث يؤدي خدماته الإدارية يومًا بيوم.

فيما تحدثت الدكتورة عائشة بوشقر أستاذة تقنية المعلومات بجامعة البحرين عن كيفية تنشئة جيل من المتخصصين المستعدين لمواجهة الأحداث المفاجئة وغير المتوقعة، مشددة على أهمية تزويد الطلبة والخريجين بالمهارات الحديثة التي يتطلبها سوق العمل في عصر الثورة الصناعية الرابعة.

ومن جهته أكد رئيس مجلس إدارة جمعية التكنولوجيا والأعمال مشعل الحلو أن هذه الندوة تركز بشكل خاص على الإجراءات الواجب اتخاذها من قبل مديري تقنية المعلومات في الشركات والمؤسسات لتعزيز مرونة مؤسساتهم في التعامل مع تداعيات هذا الفيروس وما يمكن أن يسببه من أضرار واسعة، والاستعداد أيضًا لتحقيق الانتعاش والنمو مرة أخرى، ومن بينها تأمين أدوات التعاون الرقمي وعناصر التحكم في أمن المعلومات ودعم الشبكة، وتوفير الاحتياجات التشغيلية اليومية جنبًا إلى جنب مع زيادة الاستثمار في الأعمال الرقمية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها