النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11445 السبت 8 أغسطس 2020 الموافق 18 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:07AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

2020-07-13T11:15:43.400+03:00

نبيل كانو: حوكمة الشركات العائلية لمواجهة تداعيات كورونا

رابط مختصر
قال السيد نبيل خالد كانو، عضو مجلس إدارة شركة يوسف بن أحمد كانو، بأنه في خضم التحديات غير المسبوقة التي تواجه الشركات العائلية ، نتيجة لأزمة الفيروس التاجي والتدابير التقييدية ذات الصلة، تواجه العديد من الشركات ضغوطًا مالية استثنائية ، وتهديدات لوجودها، بالاضافة الى صعوبات وتحديات في الحفاظ على العمليات اليومية فيما يتعلق بالأنشطة الشائعة سابقًا، مثل إجتماعات هيئات الشركات والتمثيل التجاري اليومي.

وأضاف بأن الشركات العائلية تعتبر لاعباً رئيسياً في الاقتصاد العالمي، ويصفها البعض بالعمود الفقري للاقتصاد العالمي، وأوضح بأن الشركات العائلية تتميز عن غيرها بأدائها العالي الذي يزيد عن الشركات غير العائلية لما تتمتع به من مزايا مثل: الاستثمارات طويلة الأجل ودعم المسؤولية المجتمعية والإهتمام بالأهداف غير المادية.

وبين بأن مثل معظم الأسواق الأخرى، فإن الشركات العائلية في المنطقة ليست محصنة ضد التحديات الاقتصادية مثل تداعيات أنتشار الفايروس أو انخفاض أسعار النفط، مؤكداً بأن للحوكمة دورا إيجابيا وفعالا في تقليل آثار جائحة كورونا على الشركات العائلية، وقال بأنه على الشركات تطبيق قواعد الحوكمة للخروج من هذه الأزمة، بتحقيق ترتيب البيت الداخلي، وتعظيم الرقابة والشفافية .

وأشار إلى أن الحوكمة تُعد فكراً جديداً على المنطقة نسبياً سواء على الشركات أو المؤسسات، ومشروع الحوكمة لم يعد خياراً، وإنما أصبح ضرورة. وفي تعريفه عن الحوكمة قال كانو بأنها مجموعة من العمليات والممارسات والقوانين التي تهدف إلى التحكم وإدارة الشركة وتنظيم العلاقات بين مختلف الهيئات الإدارية للشركة. مشيراً بأن الغرض من حوكمة الشركات هو تسهيل عملية إدارة الشركة بطريقة حكيمة تؤدي في النهاية إلى تحقيق النجاح للشركة ولفترة زمنية طويلة.


أما بالنسبة لمنافع وفوائد الحوكمة على أفراد العائلة والمؤسسة، أكد كانو بأنها تعزز فرص استمرارية الشركة وتقلل الخلاف بين ملاك الشركة العائلية، وتعزز من قيمة سمعة الشركة وعلامتها التجارية وتزيد الثقة والقيمة المرتبطة بها، بالاضافة الى إدارة نقل الملكية والقيادة من جيل إلى جيل.
مضيفاً بأن الحوكمة للشركات هي استثمار في مستقبل الشركات وقيمة مضافة لها، وضرورية جداً لبناء الانسان والفكر ورأس المال.

أبرز النقاط

  • الشركات العائلية تعتبر لاعباً رئيسياً في الاقتصاد العالمي
  • على الشركات تطبيق قواعد الحوكمة للخروج من هذه الأزمة
  • الحوكمة تعزز فرص استمرارية الشركة وتقلل الخلاف بين ملاك الشركة العائلية

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها