النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11451 الجمعة 14 أغسطس 2020 الموافق 24 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

2020-02-25T16:10:12.723+03:00

«جي إف إتش» تدرج صكوكًا بقيمة 300 مليون في ناسداك دبي

رابط مختصر
قرع رئيس مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية جاسم الصديقي، أمس، جرس افتتاح السوق احتفالاً بإدراج المجموعة صكوكًا بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في بورصة ناسداك دبي.


يُعد هذا الإدراج إنجازًا مهمًا لمجموعة جي إف إتش، إذ تنضم لأسواق رأس المال والسندات الدولية. يهدف إصدار الصكوك إلى دعم خطط النمو والتوسع في الأنشطة والمشاريع الحالية والمستقبلية لمجموعة جي إف إتش الواقع مقرّها في البحرين، معززة بذلك مركزها المالي وتمويل المرحلة التالية من مسيرة نموها.


وقد شهدت هذه الصكوك إقبالاً واسعًا، إذ تجاوز حجم الاكتتاب 2.5 ضعف الحجم المعروض، مع إجمالي قيمة 750 مليون دولار أمريكي. وقد خُصص 53% من الإصدار للمستثمرين الإقليميين و47% للمستثمرين الدوليين، وشكل مديرو الصناديق الاستثمارية 61% من المستثمرين، في حين كانت نسبة 39% من نصيب المؤسسات المالية، علمًا بأن مدة الإصدار تبلغ خمس سنوات.


وفي هذا السياق، صرح جاسم الصديقي رئيس مجلس إدارة مجموعة جي إف إتش المالية قائلاً: «إن إدراجنا للصكوك في منصة تداول عالمية ذات كفاءة عالية ومعايير دولية كناسداك دبي، سيعطي المجموعة حضورًا عالميًا بين المستثمرين المحليين والدوليين، والذين تعكس استجابتهم الإيجابية لهذا الإدراج ثقتهم القوية بالمجموعة، ومعرفتهم بإمكاناتها المستقبلية. ونتطلع إلى مرحلة النمو القادمة، مع مواصلة تعزيز مكانتنا كمجموعة مالية رائدة على الصعيدين المحلي والدولي».
من جانبه، قال عيسى كاظم محافظ مركز دبي المالي العالمي، الأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي: «يعزز هذا الإدراج من قبل مجموعة جي إف إتش المالية، أحد أبرز المؤسسات المالية بالمنطقة، العلاقة العريقة والمتنامية بين الأسواق المالية في كل من البحرين ودبي. وتؤكد دبي التزامها بزيادة التعاون في مجال التمويل الإسلامي مع مختلف المؤسسات في دول مجلس التعاون، إذ تعد دبي أحد أكبر الوجهات لإدراج الصكوك في العالم».



تبلغ القيمة الإجمالية لإدراجات الصكوك في دبي في الوقت الحالي 65.995 مليار دولار أمريكي، وتبلغ حصة جهات الإصدار الإماراتية من هذه القيمة 47%، فيما تعود نسبة 53 % منها لجهات إصدار مختلفة من حول العالم.



بدوره، قال عبدالواحد الفهيم رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي: «بوصفها البورصة المالية العالمية في المنطقة، تتمتع ناسداك دبي بمؤهلات تمكنها من توفير منصة رفيعة المستوى لإدراج الصكوك في سوقها المحلي والدولي. سنحرص في 2020 على التركيز لدعم النمو القوي في سوق الصكوك في دبي، والتي حققت أعلى قيمة سنوية لها بلغت 14.15 مليار دولار أمريكي من الإدراجات الجديدة لعام 2019».



في حين قال حامد علي الرئيس التنفيذي لناسداك دبي: «يمثل إدراج مجموعة جي إف إتش خطوة للأمام ضمن استراتيجية بورصة ناسداك دبي، والتي تهدف لاجتذاب جهات إصدار صكوك في أسواق رأس المال الإسلامية من مختلف القطاعات والصناعات، محليًا وعالميًا. سنبقى ملتزمين بتوسيع وتعزيز علاقاتنا في مجال الصكوك لدعم وتلبية احتياجات جهات الإصدار والمستثمرين، وسائر قطاعات الاقتصاد».
تجدر الإشارة إلى أن إدراج مجموعة جي إف إتش لهذه الصكوك في بورصة ناسداك دبي تم بتاريخ 23 فبراير 2020.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها