النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11451 الجمعة 14 أغسطس 2020 الموافق 24 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

نمو نسبته 44% عن العام 2018

2020-02-25T15:35:51.903+03:00

«الوطنية القابضة» تحقق 5 ملايين دينار أرباحًا في 2019

رابط مختصر
أعلنت شركة البحرين الوطنية القابضة (رمز التداول: BNH) نتائجها المالية للربع الرابع وللسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019.
فعلى صعيد الربع الرابع للعام 2019، حققت المجموعة صافي ربح عائد إلى مساهمي الشركة قدره 251 ألف دينار بحريني، بالمقارنة مع 424 ألف دينار بحريني خلال الفترة المماثلة من العام الماضي، وذلك بانخفاض قدره 41%. وانخفضت ربحية السهم في الربع الرابع لعام 2019 إلى 2.3 فلس بالمقارنة مع 3.8 فلس للسهم الواحد في الفترة المماثلة من العام الماضي.


أما إجمالي الدخل الشامل العائد لمساهمي الشركة للربع الرابع من عام 2019 فقد ارتفع إلى 870 ألف دينار بحريني، بالمقارنة مع 177 ألف دينار بحريني للفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بزيادة قدرها 392%. أما على صعيد صافي الأقساط المكتسبة، فقد بلغ خلال الربع الرابع من هذا العام 4.31 مليون دينار بحريني، مقارنة مع 4.37 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من العام الماضي، بانخفاض قدره 1%. كما سجلت المجموعة خسارة اكتتاب خلال الربع الرابع بلغت 168 ألف دينار بحريني، بالمقارنة مع ربح قدره 268 ألف دينار بحريني للربع الرابع من العام الماضي.

ويُعزى الانخفاض في صافي الربح للربع الرابع مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي في المقام الأول إلى ارتفاع المطالبات التي تم تكبّدها في الربع الرابع من عام 2019.


أما على صعيد السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، فقد حققت المجموعة صافي ربح عائد إلى مساهمي الشركة للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قدره 4.79 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 3.28 مليون دينار بحريني للعام السابق، بزيادة قدرها 46%. أما عن صافي الربح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 فقد بلغ 5.03 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 3.49 مليون دينار بحريني للعام السابق، بزيادة قدرها 44%. ونتيجة لذلك، ارتفعت ربحية السهم إلى 42.6 فلس مقارنة مع 29.4 فلس للعام الماضي. أما إجمالي الدخل الشامل للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 فقد ارتفع إلى 6.71 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 2.62 مليون دينار بحريني للعام الماضي، وذلك بارتفاع قدره 156%. أما على صعيد إجمالي أقساط التأمين فقد ارتفع بنسبة 1% إلى 33.80 مليون دينار بحريني مقابل 33.58 مليون دينار بحريني في 2018. كما ارتفع صافي الأقساط المكتسبة ليبلغ 17.49 مليون دينار بحريني مقارنة مع 16.70 مليون دينار بحريني للعام الماضي، بارتفاع قدره 5%. وأظهرت أرباح الاكتتاب تحسنًا ملحوظًا، إذ بلغت 2.06 مليون دينار بحريني خلال عام 2019 بالمقارنة مع 724 ألف دينار بحريني للفترة المماثلة من العام الماضي، بارتفاع قدره 184%. كما ارتفع صافي إيراد الاستثمارات بعد خسائر انخفاض القيمة بنسبة 33% إلى 3.01 مليون دينار بحريني بالمقارنة مع 2.27 مليون دينار بحريني في عام 2018.
وتُعزى الزيادة في صافي الربح لعام 2019 بالمقارنة مع العام الماضي في المقام الأول إلى النمو في صافي الأقساط المكتسبة وارتفاع إيراد المحفظة الاستثمارية، مع انخفاض صافي المطالبات المتكبّدة.
أما إجمالي حقوق المساهمين (بعد استبعاد حقوق الأقلية) فقد بلغ 53.84 مليون دينار بحريني في نهاية عام 2019، بالمقارنة مع 48.85 مليون دينار بحريني في نهاية العام الماضي، بارتفاع قدره 10%.
كما ارتفع إجمالي الموجودات إلى 105.83 مليون دينار بحريني، بالمقارنة مع 94.38 مليون دينار بحريني في نهاية العام الماضي، بارتفاع قدره 12%.
وبالنظر إلى الأداء القوي في عام 2019، وبعد مراعاة المتطلبات المستقبلية للمجموعة، يسرّ مجلس الإدارة أن يوصي بتوزيع أرباح نقدية سنوية بنسبة 22% بالمقارنة مع نسبة 15% لعام 2018.



وعلّق فاروق المؤيد رئيس مجلس الإدارة الذي ترأس الاجتماع قائلاً: «يسعدني أن أبلغ مساهمينا أن المجموعة سجلت هذه السنة أعلى أرباح صافية على مدى السنوات العشر الماضية. والجدير بالثناء أن المجموعة حققت هذه النتائج رغم ارتفاع التكاليف بالإضافة إلى ظروف سوق التأمين الصعبة والتنافسية للغاية. وكانت ظروف سوق الاستثمار إيجابية في عام 2019، ما أتاح لنا فرصًا لزيادة دخل المحفظة الاستثمارية وقيمتها».


وعلق سمير الوزان الرئيس التنفيذي للمجموعة قائلاً: «من المجدي دائمًا أن نرى نتائج الجهود المستمرة التي يبذلها موظفونا على مدار الأعوام الماضية، والتي انعكست بشكل إيجابي على أرباح المجموعة. وإننا نفخر بشكل خاص بخبرتنا المحلية ووجودنا القوي الذي يقدم خدماته للمؤسسات والأفراد. سيكون تركيزنا الأساسي في عام 2020 على الطرح التدريجي لنظامنا الأساسي لتكنولوجيا المعلومات المطوّر، والذي سيكون ذا أهمية بالغة لتعزيز خدماتنا وعروضنا الرقمية لضمان استمرار ولاء ودعم عملائنا».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها