النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11443 الخميس 6 أغسطس 2020 الموافق 16 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:39AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

2020-01-14T11:58:08.003+03:00

مصرف بي او كي انترناشونال يعين أحمد درويش رئيسًا تنفيذيًا

رابط مختصر
أعلن بنك بي او كي انترناشونال، بنك الجملة الإسلامي الذي يتخذ مقره في مملكة البحرين والتابع لبنك الخرطوم الرائد في السودان، عن تعيين أحمد فؤاد درويش بمنصب الرئيس التنفيذي للفرع. هذا التعيين جاء كجزء من نهج البنك للتطوير و الارتقاء بأدائه من خلال استقطاب الكفاءات الوطنية المتميزة والقادرة على دفع مسيرة النمو ومواصلة الإنجازات التي تم تحقيقها.

ولقد التحق درويش ببنك بي او كي انترناشونال في شهر مارس من عام 2016 بمنصب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية، حيث ساهم في تأسيس الفرع في البحرين، كما أسندت له مسؤولية الشؤون المالية في الفرع الدولي الثاني لبنك الخرطوم في أبوظبي – الإمارات العربية المتحدة مروراً بكافة مراحل التأسيس. وتم تعيينه في منصب المدير التنفيذي المكلف للبنك في شهر إبريل 2019 من العام الماضي. ويمتلك درويش أكثر من 15 عاماً من الخبرة في مجال الصيرفة والاستثمار، بالاضافة الى انه محاسب عام معتمد ومرخص من ولاية نيو هامبشاير في الولايات المتحدة الأمريكية، وحاصل على ترخيص محاسب قانوني إسلامي معتمد من هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية، وحاصل على درجة البكالوريوس في المحاسبة من جامعة البحرين.
قبل انضمامه إلى البنك، شغل درويش منصب نائب الرئيس - مدير الخدمات المالية في شركة «سيج كابيتال»، حيث كان عضواً فعالاً في مجلس إدارة العديد من الشركات التابعة، مكلفاً بتمثيل وحماية مصالح المساهمين. كما اضطلع أيضاً بمسؤولية تأسيس أقسام المالية والعمليات والموارد البشرية والشؤون الإدارية في «تضامن كابيتال»، حيث كان يتولى منصب مدير المالية والعمليات. وقبل ذلك كان درويش يعمل مدققاً لدى «إرنست آند يونغ» متخصصاً في تدقيق أعمال البنوك الكبرى والمؤسسات المالية الرائدة في البحرين.

بترخيص من مصرف البحرين المركزي، افتتح بنك الخرطوم أول فرع له في البحرين في نوفمبر 2015 ، والمعروف بإسم بنك ( بي او كي انترناشونال). تأسس بنك الخرطوم في العام 1913، وهو أقدم وأكبر مؤسسة مالية إسلامية في السودان. يقع مقرها الرئيسي في مدينة الخرطوم، حيث يمتلك غالبية أسهم البنك مؤسسات مالية من دول مجلس التعاون الخليجي وأفراد من الشرق الأوسط.

بنك الخرطوم هو أول بنك في السودان يحصل على تصنيف»AA-» (طويل الأجل) و «A-1»(قصير الأجل) بتوقعات «مستقرة» من قبل الوكالة الدولية للتصنيف الإسلامي(IIRA). في يوليو 2019، منحت SIGMA RATINGS Inc. نيويورك تصنيف بنك الخرطوم +BBB بتوقعات إيجابية.
الجدير بالذكر انه تم الغاء العقوبات المفروضة على جمهورية السودان في نوفمبر 2018 في حين تم رفعها عن بنك الخرطوم من قبل مكتب مراقبة الأصول الأجنبية منذ أبريل 2011، مما جعل البنك الخيار المفضل لدى الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية والسفارات والشركات والقطاع الخاص.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها