النسخة الورقية
العدد 11173 الإثنين 11 نوفمبر 2019 الموافق 14 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:31AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

البا تعلن عن نتائجها المالية للربع الثالث والتسعة أشهر الأولى لعام 2019 بتأثّر في الأرباح

رابط مختصر
2019-10-27T16:22:17.513+03:00
تأثرت إيرادات وأرباح شركة البا للربع الثالث والتسعة أشهر الأولى من العام 2019 بشكل رئيسي بانخفاض الأسعار في بورصة لندن للمعادن [1,761 دولار أمريكي للطن المتري مقابل 2,056 دولار أمريكي للطن المتري – أي بانخفاض بلغ 14% على أساس سنوي للربع الثالث، و1,804 دولار أمريكي للطن المتري مقابل 2,158 دولار أمريكي للطن المتري – أي بانخفاض بلغ 16% على أساس سنوي للتسعة أشهر الأولى]، وتأثرت كذلك بانخفاض العائدات الأعلى – والتي تم موازنتها بارتفاع حجم المبيعات.

حققت الشركة دخل وإجمالي دخل شامل بلغ 10.7 مليون دينار بحريني (28.5 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثالث لعام 2019، وذلك مقابل 14.3 مليون دينار بحريني (38.1 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام 2018، أي بانخفاض بلغ 25% على أساس سنوي. وقد أعلنت الشركة عن إجمالي أرباح بقيمة 29.2 مليون دينار بحريني (77.6 مليون دولار أمريكي) مقابل 19.0 مليون دينار بحريني (50.6 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثالث لعام 2018، بارتفاع بلغ 53% على أساس سنوي. أما بالنسبة لإجمالي المبيعات/الإيرادات، فقد أعلنت الشركة عن تحقيق 287.1 مليون دينار بحريني (763.6 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثالث لعام 2019، أي بارتفاع بلغ 22% على أساس سنوي مقارنة بما مقداره 234.5 مليون دينار بحريني (623.8 مليون دولار أمريكي) خلال الربع الثالث لعام 2018. وبلغت مقدار ربحية السهم لهذا الربع 8 فلساً مقابل 10 فلساً لنفس الفترة من العام 2018.

وبالنسبة للتسعة أشهر الأولى من العام 2019، أبلغت الشركة عن خسائر وإجمالي خسائر شاملة بقيمة 8.4 مليون دينار بحريني (22.4 مليون دولار أمريكي) أي بانخفاض بلغ 111% على أساس سنوي مقارنة بدخل وإجمالي أرباح شاملة بلغت 77.2 مليون دينار بحريني (205.6 مليون دولار أمريكي) لنفس الفترة من العام 2018. وقد أعلنت الشركة عن إجمالي أرباح بلغ 45.4 مليون دينار بحريني (120.9 مليون دولار أمريكي) مقابل 93.3 مليون دينار بحريني (248.3 مليون دولار أمريكي) للتسعة أشهر الأولى من العام 2018، أي بانخفاض بلغ 51% على أساس سنوي.

وبلغ إجمالي مبيعات/إيرادات الشركة 735.7 مليون دينار بحريني (1,956.6 مليون دولار أمريكي)، أي بارتفاع بلغ 5% على أساس سنوي مقارنة بما مقداره 699.7 مليون دينار بحريني (1,861.1 مليون دولار أمريكي) للتسعة أشهر الأولى من العام 2018. وبلغت مقدار ربحية (خسارة) السهم (6) فلساً مقابل 55 فلساً لنفس الفترة من العام 2018.

وقد بلغ إجمالي أصول الشركة حتى تاريخ 30 سبتمبر 2019 ما مقداره 2,425.1 مليون دينار بحريني (6,449.7 مليون دولار أمريكي) مقابل 2,208.7 مليون دينار بحريني (5,874.3 مليون دولار أمريكي) حتى تاريخ 31 ديسمبر 2018، أي بارتفاع بلغ 10% على أساس سنوي. وبلغ إجمالي حقوق المساهمين حتى تاريخ 30 سبتمبر 2019 ما قيمته 1,065.4 مليون دينار بحريني (2,833.5 مليون دولار أمريكي)، أي بانخفاض بلغ 1% على أساس سنوي مقابل 1,073.5 مليون دينار بحريني (2,855 مليون دولار أمريكي) حتى تاريخ 31 ديسمبر 2018.

أبرز أحداث صناعة الألمنيوم خلال الربع الثالث
فقدَ الطلب على الألمنيوم الزخم في معظم الأسواق العالمية: فكان الاستهلاك في السوق العالمي ثابت نسبياً ليشهد أول انخفاض له منذ العام 2009، وذلك بسبب ضعف الظروف الاقتصادية وتباطؤ التصنيع العالمي وتزايد استخدام خردة المعدن. وقد أدى التباطؤ في الأسواق الأمريكية إلى انخفاض بنسبة 3% على أساس سنوي في استهلاك الألمنيوم، في حين انخفض الاستهلاك في القارة الأوروبية بنسبة 1% على أساس سنوي بسبب تراجع الطلب على السيارات. أما الاستهلاك في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فقد ارتفع بنسبة 4% على أساس سنوي مدفوعاً بالنفقات في البنية التحتية لدى الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وقد تراجع الإنتاج العالمي بنسبة 1% على أساس سنوي رغم نمو الإنتاج في أسواق أمريكا الشمالية. وانخفض العرض في القارة الآسيوية بنسبة 1% على أساس سنوي بسبب تأثير انقطاعات الإمداد الصيني للمعدن [انخفاض بنسبة 3% على أساس سنوي]، في حين استمر الإنتاج في أمريكا الشمالية في اكتساب الزخم بعد التباطؤ الذي شهده في عام 2018 (+7% على أساس سنوي مدعوماً بإعادة تشغيل المصاهر).

ويشهد السوق العالمي عجزاً مع الصين (-467 ألف طن) و(-61 ألف طن) دون احتساب الصين.

وتراوح معدل السعر النقدي في بورصة لندن للمعادن عند 1,761 دولار أمريكي للطن الواحد – أي بانخفاض بلغ 14% على أساس سنوي، ولازالت أسعار العائدات الأعلى الفعلية تحت الضغوطات.

وبلغ المخزون في بورصة لندن للمعادن أقل من 1 مليون طن متري [0.936 مليون طن متري في سبتمبر]، في حين لازالت أسعار الألومينا مرتفعة نسبياً – ما يقارب 17% من الأسعار في بورصة لندن للمعادن.

أبرز أحداث «البا» في الربع الثالث
حققت البا أكثر من 11 مليون ساعة عمل دون إصابات مضيعة للوقت بتاريخ 30 سبتمبر 2019 [12.5 مليون ساعة عمل بتاريخ 24 أكتوبر].
ونما حجم مبيعات وإنتاج البا برقم مزدوج خلال الربع الثالث لعام 2019: بلغ حجم المبيعات 376,025 طن متري – أي بارتفاع بلغ 51% على أساس سنوي، في حين تجاوز الإنتاج 385,396 طن متري – بارتفاع بلغ 53% على أساس سنوي.

وبلغت الوفورات المحققة من مشروع تايتن – المرحلة الرابعة ما قيمته 15 مليون دولار أمريكي.

ومع قرب الانتهاء من مشروع خط الصهر السادس للتوسعة، بلغت نسبة الإنجاز العام للمشروع 98%، وفيما يتعلق بمشروع توسعة الطاقة، بلغت نسبة الإنجاز العام لمحطة الطاقة 5 ونظام التوزيع الكهربائي: 97% و99% على التوالي.

أولويات البا لعام 2019
من أبرز أولويات البا في هذا العام التركيز المستمر على مبادرة «فكر بالسلامة أولاً ودائماً»، وتحقيق أهداف مشروع تايتن – المرحلة الرابعة [الوفورات المتوقعة تبلغ 40 مليون دولار أمريكي مع نهاية العام 2019]، والتركيز على الفرص المستقبلية للاستثمار في توريد المواد الخام، بالإضافة إلى تأهيل المنتج لمبيعات القيمة المضافة مع تشغيل خط الصهر السادس ضمن العمليات التجارية للشركة، وطرح الرؤية والمهمة والقيم الجديدة لشركة البا، والاستعداد لتدشين مشروع خط الصهر السادس للتوسعة بتاريخ 24 نوفمبر 2019.

وفي تعليقه على الأداء المالي لشركة البا للربع الثالث والتسعة أشهر الأولى من العام 2019، صرح رئيس مجلس إدارة شركة البا الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة، قائلاً: «رغم تراجع الظروف الاقتصادية والوضع العام للسوق، إلا أننا تمكنا من تحقيق الربحية خلال الربع الثالث بفضل التقدم في تشغيل خط الصهر السادس.

ونحن نتطلع للمستقبل بنظرة تفاؤلية، إذ أننا بصدد أن نصبح أكبر مصهر للألمنيوم في العالم مع قرب الانتهاء من تشغيل خط الصهر السادس بالكامل».

ومن جانبه، صرح الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة البا علي البقالي قائلاً: «لا شك أن العام 2019 كان مليئاً بالتحديات بالنسبة لسوق الألمنيوم نظراً لانخفاض الأسعار في بورصة لندن للمعادن وتراجع النظرة المستقبلية للصناعة بشكل عام، إلا أننا نهدف لإكمال العام الحالي بتحقيق الأداء الجيد من خلال إنتاج 1.35 مليون طن متري لأول مرة في تاريخ الشركة، وتجاوز 15 مليون ساعة عمل دون إصابات مضيعة للوقت – وهو أيضاً إنجاز آخر يتحقق لأول مرة في تاريخ الشركة».

هذا وتعتزم إدارة الشركة عقد الاجتماع الهاتفي الفصلي يوم الثلاثاء الموافق 29 أكتوبر 2019 لمناقشة النتائج المالية للشركة للربع الثالث والتسعة أشهر الأولى من العام 2019، بالإضافة إلى تحديد أولويات الشركة لما تبقى من العام.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها