النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

وزير النفط: أول وحدة بحرينية عائمة للغاز المسال تصل البحرين في فبراير

رابط مختصر
2019-01-22T20:53:41.753+03:00
توقع وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة ان تصل أول وحدة بحرينية عائمة للغاز الطبيعي المسال الى مملكة البحرين خلال شهر فبراير المقبل، ليتم بعدها الشروع في استيراد الغاز المسال وإطلاق المرحلة التجريبية للمصنع.

وأوضح وزير النفط في تصريحات صحافية على هامش رعايته افتتاح فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا التكرير اليوم الثلاثاء في فندق الريتز كارلتون، ان هناك توجها لزيادة عدد محطات البترول على مستوى مناطق المملكة المختلفة، لافتا الى ان شركة نفط البحرين «بابكو» تعمل حاليا على إنشاء مجموعة من المحطات الجديدة.

وأضاف الوزير بالقول: «سيتم تخصيص محطات الوقود حينما نتأكد من أنها مربحة ويتم ادراج أسهمها في بورصة البحرين، ونأمل ان تحقق عوائد مقبولة للمستثمرين».

وعن أهمية استضافة البحرين لمؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا التكرير، أكد وزير النفط ان المؤتمر يختص في تقنيات التكرير وتحويل النفط الخام إلى مشتقات بترولية، لافتا الى ان المواصفات تتطور مع الوقت مع استحداث مواصفات جديدة أكثر ملائمة مع البيئة وبالتالي يجب مواكبتها.

واكد وزير النفط ان مشروع توسعه مصفاة «بابكو» يطمح الى جعل مشتقات التكرير تحمل مواصفات بيئية أعلى في السوق، مشددا على ان مجاراة هذه التقنيات شيء مستمر وبالغ الأهمية في هذا الوقت، لذلك مثل هذه المؤتمرات تعطينا فرصة للتعرف على الشركات والعاملين فيها ومعرفة ما هو موجود من تقنيات حديثة ممكن تطبيقها في المصافي.

بدوره، كشف نائب الرئيس التنفيذي لشركة نفط البحرين «بابكو» إبراهيم طالب، عن بدء الأعمال الإنشائية لمشروع توسعة مصفاة «بابكو» اليوم الثلاثاء، مؤكداً ان توسعة مصفاة «بابكو» ستساهم في زيادة الطاقة الإنتاجية بنسبة 40%، الأمر الذي سيجعل شركة نفط البحرين من ضمن كبرى المصافي العالمية.

وأضاف طالب في تصريحات صحافية على هامش حضوره فعاليات النسخة الثالثة من مؤتمر ومعرض الشرق الأوسط لتكنولوجيا التكرير: «تعيش شركة (بابكو) في الوقت الحاضر فترة جدا مهمة في تاريخها لأنه أسند إليها القيام ليس فقط أكبر مشروع استثماري في تاريخ الشركة، ولكن الأكبر في تاريخ البحرين امتثالا لتوجيهات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه في إرساء قواعد التنمية المستدامة وبدعم غير محدود من قبل الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط».

وتابع طالب : «مرحلة التحضير لمشروع توسعة المصفاة مرت بالكثير من العمل الدؤوب سواء من الناحية الهندسية الدقيقة أو التفصيلية، حتى وصلنا الى مرحلة البدء بالإنشاءات».
المصدر: بنا

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها