النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

العدد 12219 الأربعاء 21 سبتمبر 2022 الموافق 25 صفر 1444

قتلى بتظاهرات إيران.. ومحتجّون يحرقون سيارات شرطة

رابط مختصر

في أول تأكيد رسمي بسقوط قتلى خلال ثلاثة أيام من الاحتجاجات، أعلن محافظ كردستان الإيرانية، إسماعيل زارعي كوشا، امس الثلاثاء أن ثلاثة أشخاص قتلوا في الاحتجاجات المنددة بمقتل الفتاة الكردية مهسا أميني على يد شرطة الأخلاق.
ولم يحدد كوشا هويات الضحايا، لكنه قال إن أحدهم قتل في بلدة ديفاندر بسلاح لم تستخدمه قوات الأمن الإيرانية.
وأضاف أنه تم العثور على الجثة الثانية في سيارة قرب مدينة سقز حيث دفنت المرأة يوم السبت، وأن حادثة القتل الثالثة مثيرة للشكوك «تماما».
في الأثناء، أفاد ناشطون بخروج احتجاجات في طهران تحت شعار «ليرحل الملالي»، مشيرين إلى أن قوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع على محتجين في إحدى محطات المترو.
بموازاة ذلك، تجددت التظاهرات في معظم الجامعات الإيرانية اليوم الثلاثاء، فقد اندلعت مواجهات بين طلبة جامعة العلوم والصناعة وعناصر من الباسيج في طهران، وفق ما ذكر ناشطون.
فيما انطلقت احتجاجات في الجامعة الطبية بمدينة تبريز عاصمة أذربيجان الشرقية وجامعة يزد وسط البلاد.
وأظهرت مقاطع فيديو تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، تظاهر العشرات وسط تعالي الهتافات تنديداً بمقتل الفتاة العشرينية.
أتى ذلك بعد تظاهرات عمت جامعات «طهران»، و«بهشتي»، و«تربيت مدرس»، و«طباطبائي»، و«أمير كبير»، في العاصمة أمس الاثنين، للتنديد بمقتل أميني.
كما شهدت مشهد (مدينة مهمة تعتبر ذات أهمية دينية في شمال شرق البلاد) تجمعا مماثلاً، بحسب ما ذكرت وكالة «تسنيم». في حين اعتقلت الشرطة عدة أشخاص وفرقت الحشود بالهراوات والغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة 5 أشخاص. تلا ذلك تظاهرات ليلية لاسيما في مدينة سنندج عاصمة محافظة كردستان في شمال غرب البلاد حيث تتحدّر الفتاة.
فيما أظهرت مقاطع فيديو من مدينة رَشْت عاصمة محافظة جيلان، التي شهدت خلال الساعات الماضية عمليات كر وفر بين المتظاهرين ورجال الأمن، من بينهم قوات الباسيج، فرار عناصر أمنية من أمام المحتجين الغاضبين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها