النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

العدد 12219 الأربعاء 21 سبتمبر 2022 الموافق 25 صفر 1444

شبح الجوع يوحّد قادة العالم.. وغوتيريس يحذر من «سنوات عجاف»

رابط مختصر

في نقطة مخيفة تلتقي جميع أزمات العالم وفيها أيضا تتغير أولوياته مدفوعة بعواصف باتت تهدد وجود البشرية في ظل شبح مرعب يطوقها: المجاعة.
مصطلح يفرض نفسه تحت يافطة أقل حدة: أزمة الغذاء، هروبًا من تشاؤم قد يفاقم تقلبات الأسواق والأسعار ويدفع بمؤشرات التضخم إلى مستويات أكبر، ما يسرع بحلول الكارثة.
رؤية استشرافية ضبابية وقاتمة تقاطعت عندها كلمات عدد من قادة العالم بافتتاح الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
«شتاء السخط» وأزمة الغذاء وارتدادات التغير المناخي والحرب الأوكرانية الروسية، وتعطل سلاسل الإمداد، تعددت المسميات لوضع عالمي منهك ومحشور بقلب رمال متحركة، لكن المعنى واحد، وهو أن العالم مقبل على مرحلة عصيبة ناجمة عن أزمات المناخ وتداعيات الحروب والصراعات.
كما سبق أن قال المتحدث باسمه ستيفان دوغاريك، إن الأمين العام «لن يلطف الأمور»، بدا أنطونيو غوتيريش بالفعل واضحا وحاسما بشأن تقدير المنظمة الدولية للوضع في العالم، خصوصًا في ما يتعلق بالأمن الغذائي.
وفي كلمته بافتتاح أعمال الجمعية العامة التي انطلقت الثلاثاء بنيويورك وتتواصل حتى الأحد المقبل، أبدى اغوتيريش تشاؤمًا كبيرًا من الأزمات في العالم. وحذر غوتيريس، من أن العالم يواجه ما وصفها بـ«موجة غضب» في الشتاء المقبل.
ويأتي تحذير الأمين العام للأمم المتحدة من شتاء صعب، فيما زادت أسعار الغاز وباقي المحروقات، بشكل كبير، على إثر النزاع الدائر في أوكرانيا.
وقال غوتيريس إن شبح المجاعة يخيم على منطقة الإفريقي، حيث يواجه الملايين في تلك المنطقة نقصا حادا في الغذاء.
وتحدث غوتيريس عن وجود العالم في ورطة، بينما تزداد الانقسامات، الأمر الذي يحول دون التوصل إلى حلول لمعالجة الوضع.
وتأثرت إمدادات الحبوب في العالم، إثر بدء عمليات عسكرية روسية في أوكرانيا، الأمر الذي أدى لارتفاع غير مسبوق في أسعار المواد الغذائي، بسبب تراجع إمدادات أوكرانيا.
وأشار الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن العالم قد يواجه أزمة في توفير السلع، خلال العام المقبل، بينما أدت أزمتا كورونا وأوكرانيا، إلى إرباك الاقتصاد العالمي، في السنوات الأخيرة.
ونبّه غوتيريس إلى إقبال البشرية على المزيد من السنوات العجاف، قائلا إن الصيف الذي يُوصف حاليا بالأكثر حرارة، ربما يكون هو الأبرد مستقبلاً، في ظل عدم معالجة الوضع، لأن أزمة المناخ تتفاقم بمرور السنوات.
وفي الملف الإيراني، بدا غوتيريس غير متفائل بقرب التوصل إلى اتفاق نووي بين طهران والقوى الكبرى، قائلاً إن هذا الأمر ما يزال بعيد المنال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها