النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12234 الخميس 6 أكتوبر 2022 الموافق 10 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:49PM

العالم يودّع إليزابيث.. «الإثنين الحزين» في لندن

العدد 12217 الاثنين 19 سبتمبر 2022 الموافق 23 صفر 1444

تشارلز يستقبل القادة.. بايدن وزوجته يُلقيان النظرة الأخيرة على نعش الملكة

رابط مختصر

يترقّب العالم شروق شمس اليوم الاثنين، إذ يوارى في هذا اليوم جثمان الملكة الراحلة إليزابيث الثانية الثرى، في جنازة مهيبة بحضور زعماء العالم.
ألقى الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل، أمس الأحد، النظرة الأخيرة على نعش الملكة البريطانية الراحلة إليزابيث الثانية.
وأظهرت صور تلفزيونية الرئيس الأمريكي وزوجته وهما يقفان مساء امس أمام منصة في حافة قاعة وستمنستر وينظران إلى النعش في صمت. وكانت السفيرة الأمريكية في لندن جين هارتلي ترافق بايدن وزوجته في إلقاء النظرة الأخيرة على الملكة.
وأشار بايدن بعلامة الصليب بيده على جسده.
وبعد وقت قصير، غادر موكب الرئيس الأمريكي مبنى البرلمان البريطاني. ولوحت جيل للأشخاص الذين تجمعوا في جانب الطريق.
يذكر أن بايدن ومئات من زعماء دول العالم بالإضافة إلى ملوك وملكات وغيرهم من الشخصيات المرموقة سيشاركون في مراسم دفن اليزابيث الثانية في كنيسة وستمنستر اليوم الاثنين.
وكان قد تم حفظ نعش اليزابيث التي توفيت عن 96 عامًا في مبنى البرلمان منذ يوم الأربعاء الماضي، وقد استغل آلاف الأشخاص الفرصة لإلقاء النظرة الأخيرة على الملكة، واستغرق هذا من بعضهم الوقوف في طابور انتظار لساعات.
وبحسب صحيفة «واشنطن بوست»، فإنه تمت استشارة ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية قبل وفاتها بشأن جميع الترتيبات إلا الشق الأمني منها على ما يبدو.
ويرجح الأمن البريطاني أن تشهد البلاد أكبر عملية لضبط الأمن والحماية في تاريخ المملكة منذ ستة عقود مع توقعات رسمية بحضور مئات الضيوف من أكثر من مئتي دولة، ناهيك عن ملايين الأشخاص ينتظر أن تغص بهم شوارع لندن.
وأمام هذه التوقعات وحساسيتها تحاول الشرطة تحقيق توازن بين السلامة والأمن والمراسم لإنجاح فعاليات الجنازة.
واليوم الاثنين وهو اليوم المنتظر سيتمركز القناصة على أسطح منازل في لندن فيما ستحوم طائرات مسيرة في سماء المنطقة، كما سيشارك عشرة آلاف ضابط شرطة بالزي الرسمي، فضلا عن آلاف الضباط بملابس مدنية بين الحشود.
ومنذ أيام تمشط الشرطة عبر دورياتها والكلاب المدربة المناطق الرئيسة بعد استدعاء عناصرها كافة للمساعدة.
كما يشار إلى أن أفراد الشرطة جاؤوا من كل ركن من أركان البلاد للمساعدة. من سلاح الفرسان الويلزي، إلى سلاح الجو الملكي، وسيكون هناك أكثر من 2500 من الأفراد العسكريين النظاميين على أهبة الاستعداد للتدخل في أي لحظة. كما يقوم مسؤولون من وكالات الاستخبارات البريطانية المحلية والأجنبية، MI5 وMI6، بمراجعة التهديدات الإرهابية كجزء من الفريق الأمني الهائل الذي يعمل في الجنازة.
إضافة إلى أن مشاركة الرؤساء ورؤساء الوزراء والملوك والملكات في الجنازة تزيد من المخاطر، ما يستدعي تشديد الأمن بشكل ملحوظ.
وتم تأكيد حضور حوالي عشرين من الملوك والملكات والأمراء والأميرات، من أماكن تشمل إسبانيا وهولندا وبلجيكا والنرويج والدنمارك والسويد. كما سيحضر الملك توبو ملك تونغا، وكذلك الملك جيغمي ملك بوتان، ويانغ دي بيرتوان، وملك ماليزيا، وسلطان بروناي، وسلطان عمان.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها