النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12175 الاثنين 6 أغسطس 2022 الموافق 10 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:41AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

العدد 12166 السبت 30 يوليو 2022 الموافق غرة محرم 1444

تونس ترفض رسميًا «تدخّل» أمريكا في شؤونها

رابط مختصر
شدد الرئيس التونسي قيس سعيّد على سيادة بلاده واستقلال قرارها الداخلي وكذلك على حقها في تقرير مصيرها، مؤكدا رفضه لأي شكل من أشكال التدخل في شؤونها.
جاء ذلك فيما يبدو ردًا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، تحدث فيها عن قلق بلاده من التطورات الأخيرة في تونس، وانتقد فيها نتائج الاستفتاء العام على الدستور الجديد الذي جرى يوم الاثنين الماضي، وقال إنه «اتسم بتدني نسب مشاركة الناخبين»، معتبرًا أنه «يضعف مسار الديمقراطية في تونس ويقوّض حقوق الإنسان ويحدّ من الحريات».
وذكر بلينكن، في بيان نشرته امس وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن تشاطر العديد من التونسيين انشغالهم بأن «المسار المنتهج في صياغة الدستور الجديد قد قيّد مجال النقاش الحقيقي، وأن الدستور الجديد يمكن له أن يضعف الديمقراطية في تونس»، داعيا إلى ضرورة «قيام عملية إصلاح شاملة وشفافة للشروع في استعادة ثقة الملايين من التونسيين الذين لم يشاركوا في الاستفتاء أو عارضوا الدستور الجديد».
وتفاعلاً مع ذلك، قال رئيس تونس قيس سعيد خلال استقباله وزير الخارجية عثمان الجرندي، أمس الجمعة، إن «تونس دولة حرّة مستقلّة ذات سيادة، وإن سيادتها واستقلالها فوق كل اعتبار»، مشيرًا إلى «أن من بين المبادئ التي يقوم عليها القانون الدولي مبدأ حق الشعوب في تقرير مصيرها بنفسها، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها