النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

طهران تتهم إسرائيل باغتيال ضابط الحرس الثوري وتتوعد بالثأر

العدد 12099 الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443

الجيش الأردني: تنظيمات إيرانية خطيرة تستهدف أمننا الوطني

رابط مختصر

بعد إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات من الدخول إلى البلاد، أكد مدير الإعلام العسكري الأردني العقيد مصطفى الحياري، الإثنين، إن تنظيمات إيرانية خطيرة تستهدف الأمن الوطني في البلاد، مشيرا إلى أن القوات المسلحة تواجه حاليا «حرب مخدرات» على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة الأردنية الهاشمية. وأضاف في تصريحات لبرنامج «صوت المملكة»: «لدينا في السنوات الأخيرة 2020-2021 -2022 زيادة كبيرة بأضعاف بالنسبة لعمليات ومحاولات التسلل والتهريب بشكل رئيسي للمخدرات».
كما قال الحياري إن «التهريب ممنهج تقوده تنظيمات منظمة مدعومة من جهات خارجية»، مبينا أن الفراغ الذي تتركه روسيا في الجنوب السوري تملؤه ايران من خلال ميليشياتها.
وتابع: «هذه المجموعات تتلقى دعما أحيانا من قبل مجموعات غير منضبطة من حرس الحدود السوري ومن مجموعات أخرى، وبالتالي هي عمليات ممنهجة».
يذكر أن القوات المسلحة الأردنية، أعلنت الأحد، مقتل 4 مهربي مخدرات وإصابة عدد منهم، بعد إحباط محاولة تهريب كمية كبيرة من المخدرات قادمة من الجانب السوري.
من جانب آخر اتهم المتحدث باسم الحرس الثوري الإيراني، رمضان شريف، الإثنين، إسرائيل بتنفيذ عملية اغتيال ضابط الحرس الثوري حسين صياد خدائي، أمس الأحد. وقال في بيان: «سينالون جزاءهم».
بدوره، اتهم أمين مجلس أمن البلاد ومساعد وزير الداخلية الإيراني للشؤون الأمنية مجيد ميرأحمدي، تل أبيب بالوقوف وراء الاغتيال، وفق ما نقلت وكالة «إرنا». وقال إن «على المجرمين الذين ارتكبوا مثل هذه الجريمة، الانتظار لتلقي صفعة قاسیة من إیران، لأن انتقامها سيكون قاسياً لدرجة سيجعلهم نادمين على أفعالهم». كما أوضح أنه تم تشكيل لجنة مشتركة من الأجهزة الأمنية والعسكرية لمتابعة التحقيقات، على أن تعلن النتائج بعد انتهائها.
وفي وقت سابق أمس، توعد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي أيضا بالانتقام، قائلا: «إن الثأر لدم خدائي آت لا محالة».
أتى ذلك، بعدما ربطت الاستخبارات الإيرانية اغتيال عقيد الحرس الثوري الإيراني، وسط العاصمة طهران، بخلية جواسيس إسرائيلية.
بالتزامن، أكدت مصادر مطلعة للعربية/‏الحدث أن إسرائيل رفعت حالة التأهب على الجبهة الشمالية مع سوريا ولبنان.
كما أوضحت أن هذا الاستنفار يأتي تحسبا من أي عملية من قبل حزب الله في لبنان، أو مجموعات وميليشيات متصلة بإيران على الأراضي السورية.
وكانت دائرة العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني، أكدت مقتل العقيد خدائي، في بيان نشرته أمس. كما أضافت أن الضابط القتيل تعرض لإطلاق نار في أحد الأزقة المؤدية إلى شارع مجاهدي الإسلام شرق العاصمة.
إلى ذلك، شددت على أن الغارات التي تستهدف تموضع إيران العسكري في سوريا، ستتواصل وأن التنسيق الأمني مع روسيا مستمر رغم إطلاق الروس صواريخ من بطارية s300 تجاه المقاتلات الإسرائيلية.
يذكر أن خدائي غرق بدمائه أمام منزله في شرق طهران، عصر أمس الأحد، بعد أن أطلق عليه مسلحان يستقلان دراجة نارية 5 رصاصات، وفرا من عين المكان دون أن تتمكن الشرطة من إلقاء القبض عليهما.
فيما عثرت لاحقا زوجته على جثته غارقة في الدماء، في سيارته البيضاء أمام المنزل.
ويعد هذا الهجوم الذي يستهدف شخصية إيرانية على أراضي إيران، الأبرز منذ نوفمبر 2020، حين قتل العالم النووي محسن فخري زاده بإطلاق نار استهدف موكبه قرب العاصمة، في عملية اتّهمت طهران إسرائيل بتنفيذها.
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها