النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12093 الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:22AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

رسالة أممية تحذر إيران من الاعتقالات التعسّفية بالأهواز

العدد 12089 السبت 14 مايو 2022 الموافق 13 شوال 1443

مع مواصلة الاحتجاجات.. تعطّل الإنترنت في 6 محافظات إيرانية

رابط مختصر

رفضًا لقرار الحكومة رفع أسعار بعض المواد الغذائية، توسّعت الاحتجاجات الشعبية لتشمل أغلب المدن الإيرانية وسط انقطاع واسع لشبكة الإنترنت.
فقد قطعت شبكة الإنترنت أو خفضت سرعتها في ما لا یقل عن ست محافظات إيرانية وذلك عقب احتجاجات عارمة ضد غلاء الأسعار اجتاحت عدة مدن إيرانية.
ولا يزال الوصول إلى الإنترنت عبر الهاتف المحمول في جميع مدن الأهواز بعد أسبوع من الاحتجاجات مقطوعًا أو انخفضت سرعته بشدة، بحسب موقع «إيران انترناشونال».
من جهتها، أفادت «إینتربان» التي تراقب أوضاع الإنترنت في إيران بأن الشبكة كانت شبه مقطوعة في محافظة کردستان من الأربعاء إلی مساء الخميس الماضي. کما انتشرت تقارير عن بطء الإنترنت في نقاط عدة من محافظة یزد.
وكانت شبكة الإنترنت في محافظة الأهواز مقطوعة أو شبه مقطوعة من السادس من الشهر الجاري، عقب دعوة للتجمهر.
ومع هذا تجمع المواطنون ليلة الخميس في عدة مدن من هذه المحافظة، وكذلك في محافظات لرستان، وتشارمحال وبختياري، وكهكيلولة وبوير أحمد، وكرمانشاه.
كذلك شهدت مدينة فشافويه بمحافظة طهران احتجاجات مماثلة، ورددوا شعارات ضد رموز النظام.
يشار إلى أن حكومة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، كانت ألغت الدعم عن بعض السلع الأساسية، ما أدى إلى ارتفاع الأسعار المعتمدة للدجاج ومنتجات الألبان وزيت الطهي.
كما أصبحت بعض هذه المنتجات أغلى بنحو مرتين إلى ثلاث مرات بعد القرار.
وقد ألغت حكومة إبراهيم رئيسي الدعم عن بعض المواد الغذائية، بما في ذلك الدقيق للاستخدام الصناعي، من الثلاثاء 3 مايو.
وكانت الاحتجاجات بدأت الأسبوع الماضي في أعقاب تحرير أسعار الدقيق وارتفاع أسعار الخبز بعد دعوة للاحتجاج على ارتفاع الأسعار في الخفاجية، سوسنكرد، وإيذه. كما تم قطع الوصول إلى شبكة الإنترنت لعدة أيام في أجزاء كثيرة من المحافظة.
وذكرت منظمة «نت بلوكس» التي تراقب أمن شبكات الإنترنت، أن انقطاع الشبكة وبطء الخدمة قد يحد من تدفق المعلومات تزامنا مع الاحتجاجات العامة.
في سياق متصل في رسالة مشتركة إلى السلطات الإيرانية، حذر سبعة مقررين خاصين للأمم المتحدة ومجموعتا عمل من الاعتقالات التعسفية بسبب أزمة المياه في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران.
ووجهت الرسالة إلى طهران اليوم الخميس، بدعم من منظمة الشعوب بلا تمثيل (UNPO)، وتشير إلى تفاصيل سوء إدارة الحكومة الإيرانية لقضية المياه في منطقة الأهواز، وكيفية التعامل مع الاحتجاجات الشعبية في هذه المنطقة.
كما تأمل منظمة الأمم بلا تمثيل في أن الرسالة التحذيرية الموجهة للحكومة الإيرانية ستضغط عليها لمنع الانتهاك الصارخ لحقوق الشعب العربي في الأهواز في حصوله على المياه، كما دعت إلى التحقيق من قبل مراقبين دوليين مستقلين في الاعتقالات التعسفية التي تقوم بها الحكومة الإيرانية.
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها