النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11983 الجمعة 28 يناير 2022 الموافق 25 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:02AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    2:56PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

دول عربية تعلّق الرحلات مع بلدان إفريقية لكبحه متحور جديد يُثير الذعر..

العدد 11921 السبت 27 نوفمبر 2021 الموافق 22 ربيع الآخر 1443

الصحة العالمية: نحتاج أسابيع لفهم طبيعـة كورونا الجديـد

رابط مختصر

مع تأهب العديد من الدول الأوروبية وغيرها، أمس الجمعة، من أجل التصدي للمتحور الجديد من فيروس كورونا بعد ظهوره في جنوب إفريقيا، أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها، مؤكدة أنها تحتاج لأسابيع عدّة من أجل فهم طبيعة المتحور الأحدث.
وأوضح متحدث باسمها أن فهم مستوى انتقال وشدة المتحورة الجديدة يحتاج إلى «أسابيع عدة».
إلى ذلك، قال كريستيان ليندماير خلال مؤتمر صحافي دوري لوكالات الأمم المتحدة، إن خبراء من المنظمة مكلفين بمراقبة تطورات كورونا سيجتمعون مع ذلك في وقت لاحق اليوم، لتحديد ما إذا كان ينبغي تصنيف المتحورة التي سميت «بي. 1.1.529» على أنها «مقلقة» أو «يجب مراقبتها».
وأشار إلى أنه «تم الإبلاغ عما يقرب من 100 تسلسل من السلالة المتحورة، وقد أظهر التحليل المبكر أنها تحتوي على عدد كبير من الطفرات التي تتطلب مزيدًا من الدراسة».
كما لفت إلى أن المنظمة ستطلب من الدول اتخاذ إجراءات لمواجهة السلالة المكتشفة حديثًا، مضيفًا أن الخبراء سيشاركون الدول المعلومات المتوفرة.
من جانب آخر بادرت عدة دول عربية، يوم الجمعة، إلى تعليق الرحلات الجوية مع دول إفريقية شهدت ظهور متحور جديد من فيروس كورونا المستجد، وسط مخاوف صحية من أن يؤثر على نجاعة اللقاحات المضادة التي جرى تطويرها حتى الآن.
ويوم الجمعة، أعلنت كل من البحرين والسعودية والأردن والمغرب والإمارات، فرض قيود على القادمين من عدة بلدان إفريقية، في مسعى لكبح انتشار المتحور الجديد.
وقررت السعودية، تعليق الرحلات الجوية من وإلى جنوب إفريقيا ونامبيا وبوتسوانا وزيمبابواي وموزمبيق وليسوتو وإسواتيني.
فضلاً عن ذلك، تم تعليق السماح بدخول السعودية لغير المواطنين، من القادمين مباشرة وغير مباشرة من الدول المشار إليها؛ فيما عدا من قضى مدة لا تقل عن 14 يومًا في دولة أخرى من الدول التي تسمح الإجراءات الصحية في المملكة بدخول القادمين منها وفقا للإجراءات الصحية المعتمدة.
في سياق متصل تسبّبت أنباء ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا قد تكون مقاومة للقاحات المتاحة حاليًا في دفع المستثمرين للمسارعة بعمليات بيع واسعة في أسواق المال العالمية، واللجوء للملاذات الآمنة.
وانضمت الأسهم في وول ستريت إلى التراجعات العالمية، امس الجمعة، مع خروج المستثمرين من أسهم الشركات الأكثر تعرّضًا للوباء والبحث عن ملاذ آمن بعد اكتشاف متغير جديد لفيروس كورونا.
انخفض مؤشر S&P 500 بنسبة 1.4 %، في التعاملات المبكرة، فيما تراجع مؤشر ناسداك المركب الأكثر تركيزًا على التكنولوجيا بنسبة 1%. وكرر هذا الانخفاض صدى التراجعات في جميع أنحاء أوروبا وآسيا التي نجمت عن زيادة عدد الحالات بعد تفشّي المتحور الجديد من الفيروس في أجزاء من إفريقيا.
قال جيم ريد، الخبير الاستراتيجي في دويتشه بنك: «تصاعدت الأمور على جبهة كوفيد بسرعة كبيرة خلال الـ12 ساعة الماضية».
وأضاف أن المتغير الجديد «بدأ ببطء في جذب اهتمام متزايد يوم الخميس، لكنه بدأ بين عشيّة وضحاها يهيمن على الأسواق».
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها