النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11984 السبت 29 يناير 2022 الموافق 26 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:19PM
  • العشاء
    6:37PM

العدد 11917 الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 الموافق 18 ربيع الآخر 1443

حمدوك: الاتفاق السياسي كان ضروريًا لمنع عودة «حزب البشير»

رابط مختصر

قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، يوم الإثنين، إن الاتفاق السياسي الذي وقعه مع القائد العام للجيش، عبدالفتاح البرهان، كان ضروريا لقطع الطريق أمام عودة «المؤتمر الوطني»، في إشارة إلى حزب نظام عمر البشير الذي أطيح في أبريل 2019.
وأضاف حمدوك، أن الاتفاق مهم للحفاظ على المكتسبات في مجالات الاقتصاد والسلام والحريات بالسودان. وأشار رئيس الوزراء السوداني الذي أعيد لمنصبه بموجب الاتفاق السياسي الموقع يوم الأحد إلى إن الخطوة كانت ضرورية لحقن دماء الشباب.
وفي السياق ذاته، وفي وقت لا يزال فيه الشارع السوداني يترقب نتائج الاتفاق السياسي الذي وقع أمس بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، شدد مجلس السيادة على أن الاتفاق الأخير يمهد لفترة انتقالية.
وأضاف بيان نقلا عن رئيس المجلس عبدالفتاح البرهان، أن الاتفاق يتميز بأهداف محددة تتمثل في بسط الأمن واستكمال متطلبات السلام استعدادا لانتخابات حرة ونزيهة.
من جانب آخر، دعت فرنسا، الإثنين، إلى «الإسراع» بتشكيل حكومة مدنية في السودان بعد عودة رئيس الوزراء المدني عبد الله حمدوك إلى منصبه الذي أقيل منه إثر القرارات التي اتخذها قائد الجيش عبدالفتاح البرهان وحل بموجبها مجلسي السيادة والوزراء وأعلن حالة الطوارئ في 25 أكتوبر.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية، آن كلير لوجاندر: «ترحب فرنسا بعودة عبدالله حمدوك إلى رئاسة الوزراء، وتدعو إلى مرحلة جديدة بالإسراع بتشكيل حكومة مدنية».
المصدر: عواصم - وكالات

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها