النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11888 الإثنين 25 اكتوبر 2021 الموافق 19 ربيع الأول 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

العدد 11854 الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 الموافق 14 صفر 1442

حكومة الدبيبة في مهب الريح..  41 نائبًا ليبيًا طلبوا سحب الثقة

رابط مختصر




قال المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي فتحي المريمي، الإثنين، إن 41 نائبًا تقدموا بطلب لمجلس النواب بسحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة.
وأشار المريمي إلى أن الطلب سيعرض خلال جلسة البرلمان المقرر انعقادها في وقت لاحق الاثنين.
من جانب آخر دعا المجلس الأعلى للدولة الذي يسيطر عليه تنظيم الإخوان في ليبيا، إلى تأجيل الانتخابات الرئاسية المقررة بعد 3 أشهر، والتي يطالب المجتمع الدولي بتنظيمها في موعدها المحدد، وقال إنه لا معنى لها في ظل الوضع الحالي الذي تعيشه ليبيا.
وقال رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، في مؤتمر صحافي ليوم الإثنين، إن «انتخاب الرئيس في هذه الفترة لن يولد الاستقرار»، واقترح إجراء انتخابات برلمانية فقط يوم 24 ديسمبر المقبل لانتخاب مجلس الأمة، وتأجيل الرئاسيات عامًا آخر إلى ما بعد عرض الدستور على الاستفتاء.
يأتي ذلك بعد يوم من إقرار المجلس الأعلى للدولة، مشروعي قانون للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها أواخر العام الجاري، ينص على إقصاء العسكريين من الترشح، في إشارة إلى قائد الجيش الليبي خليفة حفتر، ويقضي بمنع كل المطلوبين في جناية أو جنحة مخلّة بالشرف من الترشح، ويشير في ذلك إلى سيف الإسلام القذافي، الذي تحدثت مصادر مقربة منه عن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المرتقبة.
وفي الفترة الأخيرة، تصاعدت خلافات بين البرلمان والمجلس الأعلى للدولة حول صلاحية إصدار قوانين الانتخابات، حيث يؤكد البرلمان الذي أصدر قبل أسبوعين قانون انتخاب الرئيس، أنه السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة من الشعب التي يحق لها إقرار القوانين، بينما يتمسك الأعلى للدولة بأحقيته في المشاركة في ذلك، ويرتكز في ذلك على الاتفاق السياسي في مادته 23 التي تنص على أن «إصدار قانون الانتخابات العامة وكذلك قانون الاستفتاء من اختصاص كلا المجلسين».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها